شركة ماري كاي تدعم مشروعًا تقوده رائدات أعمال لتحسين الأمن المائي...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مونتيري، المكسيك -الخميس 4 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – تفخر شركة ماري كاي إنك بالإعلان عن رعايتها مشروعًا لتحسين الأمن المائي في مونتيري بالشراكة مع منظَّمة ذي نايتشر كونسرفنسي يركّز المشروع الذي تقوده مجموعة من رائدات الأعمال على إعادة إنماء الأنواع المحلّيّة من الأشجار في المناطق المحيطة بمدينة مونتيري للمساعدة في الحفاظ على وظائف النظام البيئي، وتقليل مخاطر الفيضانات وتأثيراتها في المدينة، وإعادة إحياء الغابات المتدهورة في المنطقة.

يقطن مدينة مونتيري حاليًّا أربعة ملايين شخص. وهي تقع في منطقة معرضة بشكل طبيعي للظواهر الجوية-المائية المتطرفة كالأعاصير والفيضانات، وغالبًا ما تواجه المدينة تحديات خطيرة في تأمين المياه. تقع حديقة كومبر دو مونتيري الوطنية بالقرب من المدينة، وهي محمية طبيعية تؤمِّن حوالي 60 ٪ من المياه التي تأتي إلى المدينة. تدعم المنطقة أيضًا السيطرة على تدفُّق مياه الأمطار التي تؤثِّر على الناس والماشية المحلية والبنية التحتية الحضرية. للحفاظ على صمود البيئة، يجب استعادة الغطاء النباتي وتأمين إنتاج النباتات المحلية في المشاتل. وفي حين وضعت اللجنة الوطنية للمناطق الطبيعية المحمية في المكسيك تشريعات تلزم باستخدام الأنواع المحلية لإعادة التحريج، فإن مشاتل الغابات في المنطقة لا تملك القدرة على تلبية هذا الطلب. توفر المنطقة أيضًا فرصًا قليلة جدًا للمزارعين المحليين لتطوير أنشطة اقتصادية قائمة على الاكتفاء الذاتي.

وقد قالت دونا أنجيليكا، رئيسة منظمة موخيريس يونيداس بارا لا كونسيرفاسيون دي لاغونا دو سانشيز، إحدى المنظمات الشريكة لناتشر كونسرفنسي في المكسيك: "بهذه المساعدة سنتمكن من تقليل تكاليف إنتاج النباتات التي سيتم استخدامها في عمليات إعادة التحريج في المستقبل."

تدعم ماري كاي وذي نايتشر كونسرفنسي مجموعة من رائدات الأعمال في مجتمع لاغونا سانشيز يقُدن مبادرة فريدة لمواجهة هذه التحديات. تنتج هذه المجموعة من مالكات الأراضي العديد من الأنواع المحلِّيَّة من النباتات لاستخدامها في مشاريع إعادة التحريج في الحديقة الوطنية. لن يلبّي المشروع الحاجة المتزايدة لهذه الأنواع فحسب، بل سيحسِّن أيضًا مستوى معيشة أسرهنّ ومعيشة أفراد المجتمع الريفي. يتمتّع مشتل الغابات الخاصّ بهن بالقدرة على إنماء حوالي 45000 شجرة سنويًا، بما في ذلك الصنوبر الأبيض والصنوبر الحجري. هذه الأنواع المدرجة في أداة علمية طورتها ذي نايتشر كونسرفنسي لإعادة الإحياء البيئية في المنطقة، معروفة بمنع التأكُّل، وتعزيز تسرب المياه، وتحمل الجفاف، والقدرة على التكاثر.

وقالت ديبورا جيبينز، مديرة العمليات في شركة ماري كاي: "إن تمكين المرأة والحفاظ على موارد الأرض هما اثنتان من ركائز هدف ماري كاي".  وتابعت: "كمناصرين للقيادة النسائية، نحن فخورون للغاية برؤية كيف تقوم هذه القياديات المحليات بتوجيه التغيير في مجتمعنا، ولعب دور حاسم في الحفاظ على أهم مواردنا الطبيعية ورعاية مستقبل مستدام لآلاف العائلات في المنطقة ".

 للمساعدة في سرد قصة أنجيليكا وموخيريس يونيداس بارا لا كونسيرفاسيون دي لاغونا دو سانشيز، في التمكين والمحافظة على الطبيعة، أنتجت شركة ماري كاي فيلمًا قصيرًا بالشراكة مع ذي نايتشر كونسرفنسي. فيلم فورست أوف هوب الذي تولّى كتابته وإخراجه وإنتاجه فريق نسائي بالكامل، هو رحلة إلى الخطوط الأمامية في معركة إنقاذ كوكبنا من تهديدات التغير المناخي والسلوك البشري المدمر، بحيث نرى الفرق الذي بإمكان مجموعة من النساء الناشطات في مجال الحفاظ على البيئة أن يحدثنه. شاهد المقطع الدعائي لفورست أوف هوب هنا.

 

لمحة عن شركة "ماري كاي"

أسّست ماري كاي آش، التي تعدّ من بين الشخصيات الرائدة في تحطيم السقف الزجاجي، شركتها المتخصّصة في مستحضرات التجميل منذ أكثر من 85 عامًا وحددت لها ثلاثة أهداف: تطوير فرص مجزية للنساء، وتقديم منتجات لا تُقاوَم، وجعل العالم مكاناً أفضل. وقد أزهر الحلم شركةً تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، مع ملايين الأفراد المستقلّين ضمن عداد قوّتها العاملة المنتشرة في حوالى 40 بلداً. وتلتزم "ماري كاي" بالاستثمار في العلم الكامن وراء الجمال وبتصنيع أحدث مستحضرات العناية بالبشرة والتجميل والمكملات الغذائية والعطور. تلتزم "ماري كاي" بتمكين النساء وعائلاتهن من خلال الشراكة مع منظمات من جميع أنحاء العالم، والتركيز على دعم أبحاث السرطان، وحماية الناجيات من سوء المعاملة المنزلية، وتجميل مجتمعاتنا، وتشجيع الأطفال على تحقيق أحلامهم. وتواصل رؤية ماري كاي آش الفريدة تألقها مع كلّ أحمر شفاه. يُمكنكم الاطلاع على المزيد عبر الرابط الإلكتروني  www.marykayglobal.com

 

لمحة عن "ذي نايتشر كونسرفنسي"                     

"ذي نايتشر كونسرفنسي" منظمة عالمية لحماية الطبيعة مكرسة للحفاظ على الأراضي والمياه التي تعتمد عليها الحياة. نسترشد بالعلم لإيجاد حلول مبتكرة وواقعيَّة لأصعب تحديات عالمنا حتى تزدهر الطبيعة والناس معًا. نحن نتصدى لتغير المناخ، ونحافظ على الأراضي والمياه والمحيطات على نطاق غير مسبوق، ونوفر الغذاء والماء بشكل مستدام ونساعد في جعل المدن أكثر استدامة. نعمل في 79 دولة ومنطقة، مستخدمين نهجًا تعاونيًا يشرك المجتمعات المحلية والحكومات والقطاع الخاص وشركاء آخرين. لمعرفة المزيد، يُمكنكم زيارة www.nature.org أو متابعة nature_press على تويتر.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.comعلى الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211102006106/en/

 

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق