شلمبرجير وآي بي إم تعلنان عن حلّ إدارة البيانات المؤسسيّة في...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن وأرمونك، نيويورك -الخميس 1 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم كل من شركة "شلمبرجير" و"آي بي إم" عن أوّل حلّ تجاري في القطاع لإدارة البيانات المؤسسيّة في السحابة الهجينة من أجل منصّة البيانات "أو إس دي يو". وتمّ تصميم عرض السحابة الهجينة من أجل توسيع نطاق الوصول إلى العملاء على الصعيد العالمي – بما في ذلك المتواجدين في مواقع حيث تؤثر متطلبات تخزين البيانات والقوانين المحليّة باستعمال سحابة عالميّة عامّة، وتمّت هندسته لخفض وقت التحليل وتسريع وتيرة اتخاذ القرارات، مع توافر جميع بيانات تدفق الأعمال في مكانٍ واحد.

وسيؤدي هذا الحلّ إلى تزويد مشغلي شبكات الطاقة بقابليّة كاملة للتشغيل البيني، ما يتيح بياناتهم عبر أيّ تطبيق ضمن بيئة الاستكشاف للإنتاج خاصّتهم، من خلال معيار "أو إس دي يو" للبيانات المشتركة لإتاحة المشاركة السهلة للمعلومات بين الفرق. وتمّت هندسة حلّ البيانات هذا لتقليل وقت نقل البيانات بين التطبيقات من أجل خفض التكاليف، إلى جانب تحسين عمليّة اتخاذ القرارات.

وقال راجيف سونتاليا، رئيس وحدة التحوّل الرقمي والدمج في "شلمبرجير"، في هذا السياق: "مع ارتفاع زخم منصّة البيانات ’أو إس دي يو‘، نقدّم أوّل حلّ تجاري لإدارة البيانات المؤسسيّة في السحابة الهجينة من أجل الاستفادة من قدراته المتقدمة لمساعدة العملاء في جميع المناطق على اتخاذ القرارات بسرعة وتحسين الفعاليّة التشغيليّة. وتمّ تطوير الحلّ الخاصّ بنا من أجل تسريع الرقمنة للجميع عبر إتاحة ربط البيانات وإدارتها على نطاق ليس له مثيل، وتمكين تدفقات أعمال الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات التي تقدّم رؤى جديدة للمشغلين من أجل المساعدة في تحفيز الإنتاج، وتحسين التكاليف، وتعزيز أداء الأعمال".

ومن جهته، قال مانيش شاولا، المدير الإداري العالمي لقطاعات الطاقة والمصادر والتصنيع في شركة "آي بي إم": "يُغيّر هذا التعاون قواعد اللعبة بالنسبة إلى مشغلي شبكات الطاقة من أجل تحقيق أداء أفضل وخلق مستوى أعلى من الكفاءات، عبر إتاحة تدفقات الأعمال المدمجة والابتكار باستخدام الذكاء الاصطناعي في الوقت الحالي. ويسمح حلّ السحابة الهجينة للعملاء بالحفاظ على استقلاليّة بياناتهم، ويمنحهم خيارات حول كيفيّة الاستفادة من الحلّ، مع حريّة الاعتماد على مجموعة من البنى التحتيّة أو استخدام مزوّد إقليمي لخدمات السحابة. وتُعتبر منصة ’أوبن داتا فور إنداستريز‘ عبر ’كلاود باك فور داتا" إحدى التقنيّات الرئيسة التي تسمح باعتماد حلّ ’أو إس دي يو‘ من قبل ’شلمبرجير‘".

ويقوم التعاون على العمل بين "شلمبرجير" و"آي بي إم" للاستفادة من منصة الحاويات "رد هات أوبن شيفت" في اعتماد بيئة الاستكشاف والإنتاج الإدراكية "ديلفي"* في جميع المناطق حول العالم. وسيُتاح الحلّ من قبل "شلمبرجير"؛ وستتوافر جميع خدمات التحويل والخدمات الخاضعة للإدارة من قبل "شلمبرجير" و"آي بي إم سرفيسز". وتُعتبر "شلمبرجير" شريكة لمنظومة "آي بي إم"، وحقّقت الشركتان من الإعلان الأوّلي تقدماً كبيراً على صعيد إشراك العملاء في مناطق التركيز حول العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط.

لمحة عن "شلمبرجير"

تُعتبر "شلمبرجير" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: SLB) شركة تقنية تتعاون مع العملاء للحصول على الطاقة. ويقدم موظفونا، الذين يمثلون أكثر من 160 جنسية، حلولاً رقمية رائدة وينشرون تقنيات مبتكرة لتحسين الأداء وتمكين الاستدامة في قطاع الطاقة حول العالم. وبفضل خبرتنا في أكثر من 120 دولة، نتعاون لابتكار تكنولوجيا تتيح الوصول إلى الطاقة بما يعود بالفائدة على الجميع.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.slb.com.

لمحة عن "رد هات"

تعد "رد هات" المزود الرائد عالمياً لحلول البرمجيات مفتوحة المصدر الخاصة بالمؤسسات، وذلك باستخدام نهج مدعوم من المجتمع لتقديم تقنيات "لينوكس" الموثوقة وعالية الأداء والسحابة الهجينة والحاويات وتقنيات "كوبيرنيتيس". تساعد "رد هات" العملاء على دمج تطبيقات تكنولوجيا المعلومات الجديدة والحالية، وتطوير التطبيقات الناشئة في السحابة، وتوحيد معايير النظام التشغيلي الرائد في القطاع، وأتمتة وتأمين وإدارة البيئات المعقدة. إن خدمات الدعم والتدريب والاستشارات الحائزة على جوائز تجعل من "رد هات" مستشاراً موثوقاً لـلشركات المدرجة ضمن قائمة "فورتشن 500". وباعتبارها شريكاً استراتيجيّاً لمزودي الخدمات السحابية والمتخصصين في تكامل الأنظمة وبائعي التطبيقات والعملاء والمجتمعات مفتوحة المصدر، فإن "رد هات" قادرة على مساعدة المؤسسات على الاستعداد للمستقبل الرقمي.

لمحة عن "آي بي إم"

تجمع شركة "آي بي إم" بين التقنيات والخبرة في القطاع لمساعدة عملاء شركات النفط والغاز على إعادة ابتكار أعمالهم رقمياً من أجل تحقيق المرونة والاستدامة. تعمل التطورات الرائدة في علوم المواد من "آي بي إم ريسيرتش" على تسريع تحول الطاقة. يلغي علم البيانات والذكاء الاصطناعي التخمينات في مجال الاستكشاف. وترفع إدارة الأصول التنبؤية من مستوى الإنتاج. كما تعمل رؤى سلسلة التوريد والتعاملات الرقمية "بلوك تشاين" على بناء الثقة والشفافية عبر المنظومة في المرحلة النهائية. ويعيد الخبراء في تجارب العملاء تشكيل الوصلات الاستهلاكية في مضخة الغاز أو محطة الشحن الكهربائية. ومن خلال هذه الحلول، تساعد "آي بي إم" العملاء في قطاع النفط والغاز على الظهور بشكل أكثر ذكاءً. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: https://www.ibm.com/industries/oil-gas.

ملاحظة تحذيرية خاصة بالبيانات التطلعية

يتضمن هذا البيان الصحفي "بيانات تطلعية" بالمعنى المقصود في قوانين الأوراق المالية الاتحادية – أي بيانات عن المستقبل لا عن أحداث ماضية. وتتضمن مثل هذه البيانات غالباً كلمات مثل "نتوقع"، و"ربما"، و"يمكن"، و"نقدّر"، و"ننوي"، و"ننتظر"، و"سوف"، و"محتمل"، و"نرتقب" وكلمات مشابهة أخرى. وتتناول البيانات التطلعية مسائل تكون غير مؤكدة بدرجات متفاوتة، مثل التنبؤات او التوقعات المتعلقة بنشر التقنيات الرقمية أو الفوائد المتوقعة منها. تخضع هذه البيانات للمخاطر والشكوك، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، عدم القدرة على التعرف على الفوائد المرجوة من الاستراتيجيات أو المبادرات أو الشراكات الرقمية؛ والمخاطر والشكوك الأخرى المفصلة في آخر نماذج "10-كي" و"10-كيو" و"8-كي" الخاصة بـ "شلمبرجير" المودعة لدى أو المقدمة إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. وفي حال تحقق واحد أو أكثر من هذه المخاطر أو الشكوك أو غيرها (أو نتائج مثل هذه التغييرات التنموية)، أو في حال ثبت أن الافتراضات الأساسية غير صحيحة، قد تختلف النتائج الفعلية مادياً عن تلك الواردة في البيانات التطلعية. تعتبر البيانات التطلعية صالحة في تاريخ صدور هذا البيان الصحفي فحسب ولا تتحمل "شلمبرجير" أية نية أو مسؤولية لنشر تحديث أو مراجعة أي منها على ضوء معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك.

*علامة "شلمبرجير"

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210629005682/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق