تحمل جينات لطفرتين معًا.. هكذا تُحذّر بريطانيا من سلالة جديدة لـ «كورونا»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في بريطانيا، اكتشف العلماء متغيرين مختلفين  لفيروس كورونا، يحملان بعض أوجه التشابه مع الطفرات المكتشفة في جنوب أفريقيا والبرازيل، وتم تصنيف الطفرة المكتشفة لأول مرة في بريستول المعروفة باسم '' 1.1.7'' على أنها مثيرة للقلق، وذلك وفقًا لوزارة الصحة البريطانية.

 

المتغير الجديد يحمل السمات الخطرة لطفرتي جنوب أفريقيا والبرازيل

 

وحذّرت وزارة الصحة في لندن مساء الثلاثاء ، من خطورة الطفرة المكتشفة لأول مرة في بريستول، وذلك لأن هذ المتغير الجديد للفيروس يمكن أن يجمع بين السمات الخطيرة  للمتغيرات الأخرى.

 

وبالإضافة إلى ذلك، تم اكتشاف طفرة مماثلة في ليفربول ولا تزال قيد الدراسة.

 

وفي المجمل، سجلت بريطانيا حتى الآن في 76 حالة إصابة جراء المتغيرين الجديدين.

 

 سوزان هوبكنز، كبيرة المستشارين في هيئة الصحة العامة بإنجلترا، أدلت بتصريح للصحفيين مفاده أن طفرة E484K، التي ظهرت في بريطانيا في أبريل الماضي، تحمل الآن تغييرا في جينوم الفيروس مماثلا تماما للمتغيرين الجنوب أفريقي والبرازيلي، والذي يسبب على حد سواء تراجع في الاستجابة المناعية لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بعدوى فيروس كورونا أو الذين تم تطعيمهم.

 

وبحسب تقرير مجلة شبيجل الألمانية، تطور المتغير البريطاني E484K ، بحيث  يمكن أن ينتشر بشكل أسرع من المتغيرات الأخرى السائدة في جميع أنحاء العالم. 

 

وبجانب ذلك، هناك  شكوك حول فعالية لقاح أسترازينكا ضد الطفرة الجنوب أفريقية، بيد أن النتائج الأولية لشركتي  بيونتيك فايزر، تؤكد أن لقاحهما  فعال ضد الطفرات المكتشفة حديثا. 

 

وقال جورج يوستيس وزير البيئة البريطاني، إن سلالة "كنت" المتحورة من فيروس كورونا هي الأكثر انتشارا في البلاد حاليا.

 

وكان إدوارد أرجار وزير الدولة البريطاني لشؤون الصحة قال الاثنين، إنه لا توجد أدلة على أن لقاح أسترازينيكا لا يمنع الوفاة بفيروس كورونا أو الأعراض الشديدة المترتبة على الإصابة به، وإن جنوب أفريقيا أوقفت استخدامه مؤقتا فقط.

 

وقررت جنوب أفريقيا تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا في برنامج التطعيم بعدما أظهرت بيانات أنه لا يوفر سوى حماية محدودة من الإصابة بدرجة خفيفة إلى متوسطة بالمرض الناجم عن سلالة فيروس كورونا المتحورة المنتشرة في البلاد.

 

وقال أرجار:  ''السلالات المتفشية في بريطانيا ليست سلالة جنوب أفريقيا، فهناك عدد صغير من الحالات المصابة بها''

 

وأعلنت وزارة الصحة البريطانية، الثلاثاء، عن تسجيل 12 ألفًا و364 إصابة و1052 وفاة جديدة بفيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد 19".

 

وأفادت الوزارة بارتفاع عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في المملكة المتحدة خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 12364 لتصل الحصيلة العامة إلى مستوى 3972148 حالة.


رابط النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق