The Last of Us 2 كانت تمتلك نهاية أسعد قليلًا مما حصلنا عليه

سعودي جيمزر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أوضحت وثائق مسربة أن مايكروسوفت تعتبر The Last of Us 2 متفوقة بمراحل عن أي شيءٍ آخر على الكونسول و PC، على الجانب الآخر، أكد استوديو Naughty Dog كتابة الخطوط العريضة لقصة The Last of Us 3 في الفترة الماضية، وبحسب تصريحات الكاتبة Halley Gross، كان من المفترض أن تكون نهاية الجزء الثاني أسعد قليلًا مما حدث في اللعبة الأصلية.

-المعلومات التالية تعتبر حرقًا لنهاية The Last of Us 2، اقرأ على مسؤوليتك-

تركز نهاية الجزء الثاني من لعبة البقاء الشهيرة على عودة “إيلي” للمزرعة التي أقامت فيها بصحبة “دينا” قبل أن تنطلق في رحلتها إلى كاليفورنيا بحثًا عن “أبي”، وعندما وصلت إيلي وجدت أن صديقتها قد رحلت بالفعل وتركت خلفها متعلقاتها الشخصية، ثم تنتهي قصة The Last of Us 2 بمحاولة إيلي العزف على الجيتار الذي منحه له جويل قبل فترة، لكنها لا تستطيع فعل ذلك بسبب الإصابات التي تعرضت لها في رحلتها الانتقامية.

وفقًا لتصريحات الكاتبة Halley Gross في بودكاست Script Apart، كانت نهاية اللعبة الأصلية أكثر سعادة بعدما عثرت إيلي على لعبة خاصة بطفل دينا JJ فور عودتها للمزرعة، أمسكت إيلي باللعبة، ووضعتها في حقيبة ظهرها، ثم غادرت المزرعة، في إشارة لكونها ذاهبة للعثور على دينا وطفلها، وهي نهاية أكثر سعادة من تلك التي حصلنا عليها والتي تركت جميع الأمور معلقة.

يمكن اعتبار تلك التصريحات بمثابة إشارة لأحداث لاست أوف أس 3، حيث يبدو أن رحلة إيلي القادمة ستركز على البحث عن دينا وطفلها ومحاولة إصلاح علاقتهما.

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق