انتقادات إعلامية لـ Sony والجمهور يطالب بعودة Shawn Layden

سعودي جيمزر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ظهر أمس تقريراً عن أن Sony رفضت تطوير جزءٍ ثانٍ من لعبة Days Gone «أيامٌ مضت». وبكونها تريد أن تركز على تطوير حصريات ضخمة وتتجاهل المشاريع الصغيرة.

وكان ضحية هذه التوجهات الجديدة هو التضحية باستوديو سوني اليابان وتهميش استوديو Bend وتحويله لمساعدة Naughty Dog بتطوير المنافسات الجماعية للعبة The Last of Us 2 و Uncharted الجديدة. مما تسبب في مغادرة العديد من الأسماء البارزة سواء الكاتب John Garvin أو المخرج Jeff Ross.

هذا التقرير أثار حفيظة الكثير من الإعلاميين والمؤثرين،  بريان التانو من موقع IGN ذكر بأن التوجه الجديد من سوني محبط فعلاً لأن معظم عناوين سوني الضخمة بدأت بالأساس كمشاريع صغيرة من مطورين ناشئين  وبعدها تحولت إلى AAA.

أما الإعلامي  كولين ماريوريتي انتقد عدم احترام سوني لمطور Days Gone وأن لا أحد يريد ريميك للعبة The Last of Us. أما بوبي شرويدر فاعتبر بأن سوني تدمر كل النوايا الحسنة التي بنتها خلال الجيل الماضي من خلال إغلاق متاجر PS3 و فيتا وإغلاق سوني اليابان.

اليوتيوبر LegacyKillaHD ذكر بأنه منذ مغادرة رئيس قسم الترفيه Shawn Layden عام 2019 بدأت سوني في تدمير كل شيء والقضاء على كل من الاستوديوهات والعناوين التي لا تجلب لها المال الكثير.

بعيداً عن الإعلاميين فإن الجمهور تفاعل مع الأمر أمس وبدأ ينشر عبر تويتر مطالبات بإعادة شون لايدن ليقود بلايستيشن. والكثير منهم إعاد نشر مقطعاً لخطاب ألقاه شون في E3 حول لعبة Vib-Ribbon وبأنها لم تجلب الكثير من العائدات ولكن هذا ليس بالأمر المهم ولم يكن هو الغاية، كونهم يهتمون أكثر بدعم الإبداع.

لذا الجهمور استذكر كيف كان شون شغوفاً بالألعاب ومحباً للعب، بالمقابل قالوا بأن جيم راين سيء وهو ليس بمحب للألعاب وإنما يبني قراراته من خلفيات رأسمالية بحتة وليس إبداعية. والملفت أن شون لايدن قام بوضع إعجاب حول التغريدات التي تطالب بإعادته لبلايستيشن وتمدح سياسته وتنتقد سياسة راين.

كاتب

أعشق ألعاب الفيديو منذ أيام جهاز العائلة، و أفضل ألعاب المغامرات أمثال Tomb Raider و Assassins Creed، ليس لدي تحيز لأي جهاز منزلي بالنسبة لي الأفضل هو الذي يقدم الألعاب الأكثر تميزاً.

أخبار ذات صلة

0 تعليق