Disco Elysium تحقق نجاحًا مدويًا في الصين بفضل الترجمة الجديدة!

سعودي جيمزر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تمكنت Disco Elysium من خطف الأضواء منذ لحظة إطلاقها بالأسواق قبل عامين، ونافست بكل قوة على لقب “لعبة العام” في العديد من الاستفتاءات، فنالت 3 جوائز بحفل The Game Awards 2019 منها أفضل لعبة قصة وRPG.

تلك اللعبة تمتاز بقصتها وتحتوي حوارات ضخمة فيها لذا فإن عامل اللغة في هذه الألعاب يعد أمر مهم. من أجل هذا سعى المطور ZA/UM لدعم لغات عدة وحالياً يعمل على إضافة مزيد من اللغات في لعبته بينها الاسبانية والكورية، وبعد أن نشر فريق التطوير استطلاع بخصوص اللغات المراد دعمها وجاءت اللغة العربية في الصدارة، حققت اللعبة نجاحًا مفاجئًا في الصين في الفترة الماضية.

بالنظر لكونها تتطرق للعنف الجنسي وتعاطي المخدرات والنقد اللاذع للأيديولوجيات السياسية المختلفة، فإن لعبة Disco Elysium لم تحصل على الضوء الأخضر من الرقابة الحكومية الصينية، لكن هذا لم يمنع اللعبة من تحقيق نجاحًا مفاجئًا مع اللاعبين الصينيين الذين يستخدمون Steam كثغرة للوصول إلى الألعاب غير الخاضعة للرقابة.

في 17 مارس، قام المطور ZA/UM بتحديث Disco Elysium بترجمة صينية مبسطة، وتعد تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها ترجمة Disco Elysium إلى لغة ليست الإنجليزية، ويبدو أن الجهد قد أتى بثماره في الأسابيع الثلاثة التي تلت ذلك، حيث حظت Disco Elysium بارتفاعًا هائلاً في التقييمات الإيجابية.

في وقت كتابة هذا الخبر، كان لدى Disco Elysium حوالي 14393 تعليقًا إيجابيًا من المستخدمين على Steam، وتم نشر أكثر من 25 بالمائة من تلك التعليقات (3787 تعليقًا إيجابيًا) في الأسابيع الثلاثة الماضية جميعها باللغة الصينية.

لتبسيط الأمور، تلقت Disco Elysium مراجعات إيجابية في الأسبوع الماضي بعد إضافة الترجمة الصينية أكثر من أي أسبوع آخر منذ إصدارها، حيث تحظى لعبة الأر بي جي الشهيرة باهتمام أكبر على Steam في الوقت الراهن أكثر من أي وقت مضى.

يمكن اعتبار نجاح Disco Elysium المفاجئ في الصين خير دليل على أن دعم اللغات المحلية يساهم في نجاح العناوين المختلفة أيًا كان التوجه أو الأحداث أو آليات اللعب التي تقدمها، ويتضح هذا الأمر بشكل لا يحتمل الشك مع ألعاب الأر بي جي تحديدًا، والتي غالبًا ما تتضمن حوارات ضخمة وتشعبات قصصية وأنظمة اختيارات تؤثر بشكل مباشر على القصة والأحداث التالية، ولعل النجاح المدوي للجزء الثالث من The Witcher في منطقتنا بعد دعم اللغة العربية خير دليل مقارنة بما حدث مع أول جزئين من السلسلة الغنية عن التعريف.

أبحث دوما عن القصة الجيدة والسيناريو المتقن والحبكة الدرامية المثيرة في أي لعبة فيديو، ولا مانع من التطرق للألعاب التنافسية ذات الأفكار المبتكرة والمثيرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق