تقرير يكشف أحد أهم أسباب إغلاق Google لاستوديو تطوير الألعاب لـStadia

سعودي جيمزر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رغم الانطلاقة المتعثرة الخاصة بمنصة Stadia إلا أن البعض كان يعول على استوديو تطوير الألعاب الذي أسسته Google في 2019 للعمل على ألعاب حصرية لخدمة Stadia بقيادة Jade Raymond. كون الحصريات أمر هام ومحوري كما نعلم جميعاً لنجاح أي منصة ألعاب ودونها ستعاني تلك المنصة كثيراً ولنا في اكسبوكس ون خير مثال.

لكن مؤخراً فاجأت جوجل الجميع عندما أعلنت إغلاق استوديو تطوير الألعاب والاكتفاء بخدمة Stadia أي أنها ستفقد ألعاب الطرف الأول وتكتفي بالثالث. واليوم لدينا تقرير يكشف أحد أهم الأسباب وراء قرار جوجل المفاجئ ذاك.

موقع Kotaku الشهير سلط الضوء بتقريره حول تلك النقطة عبر لقائه بعدد من موظفي الاستوديو وعلمت منهم بأن الصفقة التي عقدتها مايكروسوفت مع Zenimax أي استحواذها على الشركة الأم لشركة Bethesda كانت واحدة من أهم الأسباب وراء قرار جوجل بإغلاق الاستوديو!!!

غريب حقاً.. أليس كذلك؟ يتابع التقرير تفنيده لهذه النقطة بالقول بأن جوجل رأت بأن نهج مايكروسوفت في الاستحواذات على استوديوهات وشركات تطوير هي الأمثل بدلاً من إنشاء استوديو من الصفر والذي سيحتاج فترة طويلة كي يستطيع أن يقدم مشاريع ألعاب وسيكلفها ميزانية ضخمة جداً فشراء استوديو مؤسس جاهز يملك عناوينه الخاصة أفضل!.

وقال بعض الموظفين للموقع بأن قرار جوجل كان مفاجئ لهم أيضاً فهي لم تبلغهم إلا قبل أسبوع من الإعلان وهم الذين كانوا قد حصلوا على ضمانات بفترة عمل طويلة بالسابق كون عملية تطوير الألعاب من الصفر تتطلب وقت طويل.

هذا وكانت جوجل قد أعلنت أنها تخطط لطرح 100 لعبة لمنصة Stadia هذا العام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق