مؤتمر كومان: لاعب خيتافي قلل من احترامي.. وخضنا المباراة دون تقنية الفيديو

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فتح رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة، النار على التحكيم، كما اتهم آلان نيوم لاعب خيتافي بسبه خلال مواجهة الفريقين.

في الجولة السادسة من الدوري الإسباني.

وصرّح كومان بعد اللقاء: "قلت لـ بوردالاس (مدرب خيتافي) إن لاعبه رقم 12 (آلان نيوم) قلل من احترامي، قال لي أشياء سيئة للغاية، لن أكرر ما قاله، طلبت من مدرب خيتافي أن يتحدث مع لاعبه، لا يجب أن يحدث ذلك".

وأضاف: "كانت مباراة صعبة للغاية أمام خصم قوي مثل خيتافي، سنحت لنا العديد من الفرص، خصوصا في الشوط الأول، أحدها جاءت لـ جريزمان، لكن الكرة لم تدخل".

وواصل: "اصطدام الكرة بالقائم والعارضة ليس عذرا، لكن صحيح أننا واجهنا حظا سيئا، لكننا لم نخسر بسبب ذلك".

وأكمل: "لا أحب الحديث عن التحكيم، لو شاهدتم المباراة والمخالفات والبطاقات الصفراء ستصلون إلى استنتاجكم الخاص".

وعن تدخلات خيتافي القوية، أوضح: "لا أريد الحديث عن ذلك، هناك حكم ومساعدين وتقنية فيديو، رغم أنني لست متأكدا أننا امتلكنا تقنية الفيديو في مباراة اليوم، رأينا مخالفات خطيرة جدا لم تتدخل فيها تقنية الفيديو".

وأشاد بلاعبه بيدري الذي شارك أساسيا لأول مرة: "بيدري ظهر بشكل جيد، أردت إراحة كوتينيو، وبيدري يثبت أنه يستحق مكانا في برشلونة".

وأكمل: "هناك لاعبين مثل ميسي وجريزمان وفاتي قادرون على اللعب في عدة مراكز، لو سجّل جريزمان في الشوط الأول لتغيّرت المباراة".

وأتم: "وضعنا جريزمان في مركز 9، وميسي على الجناح الأيمن، لكن خلق الفرص كان معقدا رغم ذلك".

خايمي ماتا سجّل هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في بدايات الشوط الثاني.

ليرفع خيتافي رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثاني خلف ريال مدريد الذي يواصل تشبثه بالصدارة رغم هزيمته.

فيما تجمّد رصيد برشلونة عند 7 نقاط في المركز التاسع من 4 مباريات.

"الإيمان" قهر برشلونة وليس خيتافي، لأن الفريق المدريدي الأزرق قرر تغيير اسمه مؤقتا هذا الأسبوع.

الاسم لم يعد “Getafe”، وإنما المقطع الأخير فقط “Fe”، والذي يعني في الإسبانية "الإيمان"، في محاولة من إدارة النادي المدريدي لبث مزيد من الأمل في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد جراء جائحة كورونا.

ليتلقى برشلونة هزيمته الأولى هذا الموسم، ويصير أتليتكو مدريد هو الفريق الذي لم يتعرض لأي هزيمة حتى اللحظة في الدوري الإسباني.

خيتافي بدوره أوقف سلسلة نتائجه السلبية الطويلة أمام برشلونة، إذ يعد هذا انتصاره الأول منذ فوزه على برشلونة في نفس الملعب بشهر نوفمبر 2011.

وفشل برشلونة في الاستفادة من هزيمة غريمه ريال مدريد في وقتٍ سابق من اليوم السبت أمام قادش بهدف دون رد.

لتكون هذه المرة هي الأولى التي يخسر فيها ريال مدريد وبرشلونة في نفس اليوم دون أن يسجلا أهدافا منذ 6 مايو 2000، أي أكثر من 20 عاما.

اقرأ أيضا:

الأهلي يقهر الوداد

رسالة من ساسي لزملائه

أخبار ذات صلة

0 تعليق