مدرب بايرن: يجب أن نكون في أفضل حالاتنا لحصد الثلاثية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يهدف هانسي فليك المدير الفني لبايرن ميونيخ لحصد ثلاثية تاريخية هذا الموسم، بعدما توج بالدوري الألماني رسميا، قبل جولتين من نهاية الموسم.

توج الفريق البافاري بلقب الدوري الألماني للمرة الـ30 في تاريخه، والثامنة على التوالي، بفضل هدف روبرت ليفاندوفسكي ضد فيردر بريمن ضمن الجولة الـ32 من المسابقة.

وقال فليك في تصريحات أبرزها موقع ناديه: "يجب أن نشيد بالفريق وبما قدمه من أداء رائع في الشهور الماضية".

وأكمل "بايرن يسعى إلى الوقوف على منصات التتويج باستمرار، لقد حققنا أول لقب لنا في هذا الموسم. الآن تتبقى لنا مباراة نهائي الكأس، ثم سنفكر في دوري الأبطال. علينا أن نكون في أفضل حالاتنا".

بايرن يتمنى تكرار موسم 2012- 2013 الذي توج فيه بثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا، فالفريق سيلاقي باير ليفركوزن في نهائي كأس ألمانيا، ووضع قدما في ربع نهائي دوري الأبطال بالفوز على تشيلسي 3-0 في ذهاب دور الـ16.

وأضاف البالغ من العمر 55 عاما "هذا الإنجاز هو نتاج مجهود جماعي كبير، وجميعنا شركاء في هذا النجاح".

وتابع "أنا سعيد للغاية في بايرن ميونيخ، فنحن لدينا مجموعة رائعة من اللاعبين المميزين والجميع يثقون في قدراتهم وإمكانياتهم".

بايرن رفع رصيده إلى 76 نقطة بفارق 10 نقاط عن بوروسيا دورتموند، بينما يصارع بريمن على الهروب من الهبوط وما زال متمسكا بالأمل برصيد 28 نقطة في المركز الـ 17 قبل الأخير.

ألقاب بايرن الـ 30 موزعة بين 29 لقبا تحت مسمى "البوندزليجا" ولقب بالمسمى القديم حصده البافاري عام 1932.

ولا ينسى بايرن ميونيخ تتويج فيردر بريمن بلقب الدوري الألماني عام 2004 على حسابه بملعب أليانز أرينا، وبعد 16 عاما يُتوج بايرن بلقبه الـ 30 في ملعب فييسر ستاديون قبل جولتين على النهاية.

وعادل بايرن ميونيخ رقم يوفنتوس الإيطالي في عدد ألقاب الدوري المتتالية برصيد 8 بدءا من موسم 2012-13 وحتى 2019-2020، وليصبح ثاني فريق ضمن الدوريات الخمس الكبرى يحقق هذا الإنجاز.

لكن يوفنتوس يمتلك فرصة التتويج بلقب الدوري الإيطالي الموسم الجاري ليحقق اللقب للمرة التاسعة في تاريخه تواليا.

كل هذا لم يكن ليحدث لولا الخسارة من إينتراخت فرانكفورت 5-1 في الدور الأول، أعقبها رحيل الكرواتي نيكو كوفاتش عن تدريب الفريق.

وجاء هانز ديتير فليك، مساعد يواكيم لوف في منتخب ألمانيا حصل على مقعد الرجل الأول، وهو ليس بغريب عن بايرن بعدما لعب بقميصه 5 سنوات بين 1985 و1990.

الحمض النووي البافاري ظهر من جديد بمثلث مُكون من أوليفر كان في منصب إداري بالنادي ورفقة حسن صالح حميديتش في منصب المدير الرياضي.

فليك قاد الفريق في 29 مباراة فاز في 26 وتعادل في 1 وخسر 2، حصد لقب الدوري وتأهل لنهائي كأس ألمانيا وقاب قوسين أو أدنى من ربع نهائي دوري الأبطال.

عادت الروح للفريق، والآن بعدما كان موسم بايرن للنسيان صار هدف البافاريون ثنائية محلية ليست بجديدة على خزائن عملاق ألمانيا، قد تكون ثلاثية.

اقرأ أيضا:

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق