عروض رامز البحرين من 7 يناير وحتى 9 يناير 2021 – عروض نهاية الاسبوع

عروض نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مجموعة “رامز” هي مجموعة تجارية صناعية عربية المنشأ، عالمية الانتشار، متنوعة النشاط، بدأت انطلاقتها في منتصف ثمانينيات القرن العشرين بمنطقة الخليج العربي، ومنها توسعت في قارتي آسيا وأفريقيا، لتصبح واحدة من أكبر المنافسين في مجالات بيع التجزئة والتوزيع وإنتاج السلع الاستهلاكية والمقاولات والنشاط العقاري ونظم المعلومات.
وتتميز المجموعة بالقدرة على النمو والانتشار الجغرافي السريع، بما تتمتع به من سمعة طيبة وقبول لدى الأوساط الشعبية و الرسمية في البلدان التي تعمل بها.

:تاريخ ناصع

بدأت انطلاقة مجموعتنا من أرض المملكة العربية السعودية قبل أكثر من ثلاثين عاما، وكان نشاط البداية هو البيع بالتجزئة القائم على معادلة اقتصادية مؤداها: ” توفير أكبر تشكيلة من البضائع تحت سقف واحد بأفضل الأسعار وبالجودة المناسبة”، ما يلبي احتياجات ومتطلبات أكبر شريحة من المستهلكين.
بذلك أحرزنا نجاحا ملحوظا في وقت قياسي، وكان النمو الكبير في حجم المبيعات مع ما لقيناه من استحسان العملاء وثقتهم، أهم دوافعنا للاستمرار في تقديم سلع متميزة ومتنوعة بأسعار مناسبة، والتوسع في نشاطنا، حتى أصبح لنا حضور وانتشار في العديد من الدول، وبالأخص دول مجلس التعاون الخليجي.
وعلى مدار العقود الماضية اتخذنا قرارات بالتوسع في أنشطة المجموعة، بما نملكه من خبرة وإمكانات مادية وبشرية، فقطعنا شوطا في مجالات أخرى بجانب بيع التجزئة، منها التصنيع والتعبئة والتوزيع والاستثمار العقاري والمقاولات

: مستقبل واعد

يأخذ التوسع في أنشطتنا منحى أقرب إلى التماس مع مفهوم التنمية الشاملة، وهو ما يبدو في التنوع والانتشار الجغرافي، وتقديم منتجات وخدمات تمثل قيمة مضافة للاقتصادات الوطنية، وتوفير فرص عمل وتدريب للآلاف من الشباب.
وننظر إلى التطوير باعتباره هدف أساسي، نبنيه على نجاحات سنوات سابقة، ونحقق به مزيدا من التقدم الفكري والتقني والبشري الذي يتجاوز غاية الكسب المادي والطموح المعنوي، إلى آفاق تنموية تنهض بمجتمعاتنا وتمثل دعامة للاقتصاد العالمي.
من هنا بدأنا التوسع بمجال بيع التجزئة، بناء على خطة واضحة تستهدف وصول عدد فروعنا إلى 90 فرعا خلال السنوات المقبلة لتوفير احتياجات أكبر عدد ممكن من المستهلكين.
كما شرعنا في بناء قلاع صناعية جديدة في عدة دول خليجية وآسيوية، والدخول في أنشطة يحتاجها السوق أو تطوير أنشطة قائمة، مثل مجالات التوزيع ونظم المعلومات والمقاولات، بهدف الاستفادة بالخبرات البشرية لدى المجموعة وتحقيق كفاءة تشغيل اقتصادية، وتمكين أطراف أخرى من الاستفادة بهذه الخبرات، بما يحقق عوائد إضافية للمجموعة وللمجتمعات المحلية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق