"مخاوف كورونا" ترافق افتتاح المسابح الخاصة

هسبريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هسبريس من الدار البيضاء

الاثنين 13 يوليوز 2020 - 07:17

أمرت السلطات المحلية بالدار البيضاء أصحاب المسابح الخاصة الموجودة بكورنيش المدينة بإعادة إغلاق أبوابها أمام العموم، بعد ساعات قليلة على افتتاحها يوم الجمعة الماضية.

وقال مهنيون عاملون في القطاع إنهم تلقوا تعليمات بإمكانية فتح المسابح المكشوفة أمام الزبناء، حيث تمت إحاطتهم بمجموعة من الشروط الاحترازية التي يتوجب عليهم احترامها؛ من ضمنها السهر على تباعد المصطافين.

كما تلقى المعنيون تعليمات صارمة بضرورة عدم تجاوز نسبة 50 في المائة من السعة الإجمالية للمسبح، إلى جانب تعقيم الكراسي والطاولات وتوفير المعقمات في المطاعم والمقاهي التابعة لهذه المسابح.

وأوضح المهنيون العاملون في القطاع أن المسؤولين المحليين عاودوا الاتصال بمسيري هذه المسابح، مباشرة بعد افتتاح المسابح صباح يوم الجمعة، من أجل إخبارهم أن رخصة الافتتاح تهم فقط مسابح الفنادق دون غيرها، طالبين منهم الإسراع بإغلاق منشآتهم على وجه السرعة، في انتظار قرار الجهات المركزية المشرفة على تدبير مرحلة مواجهة جائحة كوفيد 19؛ وهو ما خلق ارتباكا كبيرا داخل أوساط مسيري المسابح، التي كانت تعج بالمصطافين حينها.

وكان عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، قد أكد أنه بإمكان أصحاب المؤسسات الفندقية فتح المسابح في وجه الزبناء.

وأوضح وزير الداخلية أن قرار الإغلاق لا يشمل مسابح المؤسسات الفندقية؛ بل يهم فقط المسابح العمومية.

وأشار لفتيت، خلال ترؤسه اللقاء التشاوري مع مهنيي القطاع السياحي ومسؤولي المؤسسات الفندقية حول عملية استئناف النشاط السياحي بالمملكة، إلى أنه تمت إساءة فهم التوجيهات الحكومية بخصوص المسابح.

وقال المسؤول الحكومي ذاته: "قرار الإغلاق يهم المسابح البلدية المغطاة التي يصعب فيها استباب شروط الوقاية والتباعد الاجتماعي؛ فيما لا يوجد أي إشكال في إعادة فتح مسابح المؤسسات الفندقية في وجه زبناء هذه المؤسسات".

أخبار ذات صلة

0 تعليق