التخطي إلى المحتوى

طالب عضو مجلس النواب ” رياض عبد الستار ” كافة الجهات المعنية بالملف الضريبي لمقاضاة شركتي جوجل وفيس بوك دولياً ، لكي يتم التمكن من حصول مصر على الضرائب التي يتم تهريبها من كافة هذه الشركات.

كما أوضح النائب أن هذه الشركات العالمية ليس لديها فروع داخل مصر ، وبالتالي لن تخضع لقانون المنظمة المصرية ، وهو السبيل الوحيد أمام جمهورية مصر لتحصيل هذه الضرائب لمقاضاة الشركة دولياً.

وافق مجلس النواب خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم ، والتي جاءت برئاسة الدكتور علي عبد العالي ، وذلك على الفصل الثاني المتعلق بمزاولة المؤسسة الإعلامية لنشاطها لمشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام.

وجاءت تلك المواد التي تنص على أنه لا يجوز في أي حال من الأحوال لأي موقع إلكتروني جلب إعلانات من السوق المصرية ، وذلك مالم يكن مقيد بالمجلس الأعلي وخاضعاً لأحكام القانون رقم 11 لسنة 1991 الخاص بالتهرب الضريبي.

أعلن عماد سامي رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن التقديرة والمؤشرات الأولية لحصيلة فرض ضريبة على إعلانات جوجل وفيس بوك ، وهي تعتبر من المنصات الإلكتروني الهامة لكي والتي تأتي من قائمة المواقع المتحصلة من السوق المصري.

أكد أن المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية تخضع بالفعل لقانون الضريبة المضافة ونسبتها تحددت 14 % كما نبحث عن تطبيقها بأثر رجعي منذ سبتمبر الماضي 2018.

ويتم وضع دراسة شاملة لكيفية تحصل الضريبة على هذه الأنشطة التي تشمل ضرورة وجود مكاتب لمحركات البحث والشبكات الإجتماعية داخل مصر لكي يتم محاسبتها ضريباً.