"إكس برايز" ومؤسسة "ذا ماسك" تعلنان عن اسماء 23 فائزاً في...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لوس أنجليس -الخميس 11 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) -  أعلنت اليوم "إكس برايز"، المنظمة الرائدة عالميّاً  في مجال تصميم وتطبيق نماذج منافسة ابتكاريّة لحلّ أكبر التحديات حول العالم، عن فوز 23 فريقاً من الطلاب في مسابقة جائزة إزالة الكربون التي تبلغ قيمتها 5 مليون دولار أمريكي. وهذه الجائزة التي تشكل جزءاً من "جائزة "إكس برايز" لإزالة الكربون التي تبلغ قيمتها 100 مليون دولار أمريكي والمموّلة من مؤسّسة "ذا ماسك"، قد تم إطلاقها – جزئيًا -  لتمويل الأفكار الأولية من الجيل التالي من مبتكري إزالة الكربون ولإزالة الحواجز من أمام المهتمين بالمشاركة في المسابقة الأساسية.

تسنّى للفرق الطلابية المتنافسة فرصة تقديم أفكارهم للفوز بجائزة في واحد من مسارين، العروض التوضيحية لإزالة ثاني أكسيد الكربون أو تقنيات القياس والإبلاغ والتحقق. وبإمكان الفرق الطلابية الفائزة استخدام الأموال للمنافسة في الجولات اللاحقة من جائزة إكس برايز" لإزالة الكربون أو لتطوير تقنيات الدعم الرئيسية التي ستتيح إزالة ثاني أكسيد الكربون. وكانت نقاط التركيز لمسارَي الجائزة على النحو التالي:

  • العروض التوضيحية لإزالة ثاني أكسيد الكربون: جوائز بقيمة 250 ألف دولار أمريكي للفرق الطلابية الراغبة في التنافس على جائزة اكس برايز لإزالة الكربون والجائزة الكبرى عبر مختلف مسارات إزالة الكربون: الهواء والأرض والصخور والمحيطات. وكان على الفرق إقناع اعضاء لجان التحكيم بأن المشاريع التي اقترحوها لإزالة الكربون ستجعل منهم منافسين حقيقيين في المسابقة الشاملة. كان هذا هو التركيز الرئيسي لجوائز الطلاب؛ وكانت غالبية الجوائز ضمن هذه الفئة.
  • تقنيات القياس والإبلاغ والتحقق: جوائز بقيمة 100،000 دولار أمريكي لتطوير التقنيات التي قد لا تزيل ثاني أكسيد الكربون بشكل مباشر، ولكنها تتيح إزالة الكربون. وقد تم النظر في تقنيات أو منهجيات لتحسين معايير التقييم، أو الدقة والوقت اللازم لقياس الكربون.

الفائزون في مسابقة إزالة الكاربون الطلابية يمثلون عشرة بلدان و31 مؤسسة تربوية دولية، وهم:

عروض الطلاب التوضيحية لإزالة ثاني أكسيد الكربون

تقنيات القياس والإبلاغ والتحقق:

  • أي سي آي دي دي برودجكت من جامعة ميامي (الولايات المتحدة)
  • بي جاي يو غلوبال تشالنجز من جامعة بوب جونز (الولايات المتحدة)
  • انفايرونمانتل سنسينغ من جامعة وايومنغ (الولايات المتحدة)
  • بلانت فيلادج من جامعة ولاية بنسلفانيا (الولايات المتحدة)
  • ووركينغ تريز من جامعة ستانفورد (الولايات المتحدة)

للتأهل لمسابقة إزالة الكربون الطلابية، كان لا بد  للفرق أن يكون 50٪ على الأقل من أعضائها مسجلين حاليًا في مؤسسة تربوية تحظى بدعم مستشار أكاديمي أو قائد قادر على العمل كموجه رسمي. تمت دراسة كافة الطلبات من قبل لجنة من المحكمين الخبراء المستقلين الذين أخذوا بعين الاعتبار في عملية اختيارهم الابتكار والقدرة على بلوغ مستوى الجيجا طن وموارد الفريق وقدراته بالإضافة إلى جدوى المشروع.

وقال إيلون ماسك، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تيسلا وسبايس اكس في بيان سابق: "نريد أن نترك تأثيرًا مفيدًا حقًا، لا نريد حياد الكربون بل يجب أن يكون سلبيًا. والهدف النهائي هو تقنيات استخلاص الكربون التي يتم قياسها بناءً على "التكلفة المدروسة للطن" والتي تتضمن التأثير البيئي. هذه ليست مسابقة نظرية؛ نريد فرقًا تبني أنظمة حقيقية يمكنها إحداث تأثير قابل للقياس والتوسع إلى مستوى جيجا طن، الوقت هو جوهر المسألة."

تم إطلاق مسابقة اكس برايز لإزالة الكربون في أبريل، وهي مسابقة عالمية بقيمة 100 مليون دولار أمريكي تمتد على أربع سنوات وتدعو المبتكرين والفرق من أي مكان حول العالم إلى تطوير حلول قادرة على سحب ثاني أكسيد الكربون مباشرةً من الغلاف الجوي أو المحيطات.  للفوز بالجائزة الكبرى، يتعين على الفرق عرض حلّ عملي بمستوى إزالة لا يقلّ عن 1,000 طن سنويّاً؛ ونمذجة تكاليفهم على مستوى مليون طن في العام؛ وإظهار مسار لتحقيق مستوى عدة جيجا طن سنويّاً في المستقبل. وعلى جميع العروض الحصول على مصادقة فريق ثالث.

من جهته، قال بيتر إتش ديامانديز، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة "إكس برايز": "أعلن طلاب الجامعات اليوم أن حل أزمة المناخ يشكّل أحد أهم أهداف جيلهم. ولهذا السبب تعتبر هذه المسابقة الطلابية بالغة الأهمية. مهمتنا هي إشراك وإلهام وتوجيه الجيل القادم من رواد الأعمال في مجال المناخ." ان أيّ حلّ لجعل الكربون سالباً مؤهل للفوز: الحلّ الطبيعي، أو السحب مباشرة من الهواء أو المحيطات، أو التمعدن، أو أيّ شيء آخر يحقّق صافي انبعاثات سلبيّاً، ويعزل ثاني أكسيد الكربون بشكلٍ دائم، ويظهر مساراً مستداماً لتحقيق الإزالة على مستوى الجيجا طن في نهاية المطاف.

وصرّح الدكتور مارسيوس إكستافور، نائب الرئيس لشؤون المناخ والبيئة في "إكس برايز": "تمثل أزمة المناخ تهديدًا وجوديًا يتطلب اتخاذ إجراءات فورية والتزامًا طويل الأمد لإعادة التوازن إلى دورة الكربون في الأرض للأجيال القادمة". لقد بدأنا بالفعل نشعر بتأثيرات أزمة المناخ على حياتنا اليومية، وتظهر لنا البيانات أننا بحاجة إلى اتخاذ إجراءات فورية بشأن خفض الانبعاثات والابتكار المستدام لتطوير أدوات إضافية مثل إزالة الكربون. من هنا أهمية هذه الجائزة. يتعلق الأمر بحشد وتسهيل تطوير حلول يمكن أن تحدث فرقًا حقيقيًا في استقرار المناخ خلال العقود المقبلة".

يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول جائزة إزالة الكربون من "إكس برايز"، أو قراءة الإرشادات الخاصة بالجائزة، أو التسجيل، عبر زيارة الرابط الإلكتروني التالي:

xprize.org/carbonremoval.

لمحة عن "إكس برايز"

تُعدّ "إكس برايز" حركة مستقبلية إيجابية عالمية تضم أكثر من مليون شخص والعدد آخذ في الارتفاع، وتقدم ابتكارات جذرية بالفعل لصالح البشرية. وتبثّ "إكس برايز" الإلهام في المجتمع العالمي من أخصائيي حلّ المشكلات وتُمكّنهم لإحداث أثر إيجابي على عالمنا من خلال حلول التعهيد الجماعي عبر مسابقات واسعة النطاق، ومعالجة أكبر التحديات في العالم في مجال الاستكشاف والبيئة والمساواة بين البشر. وتتضمن الجوائز النشطة جائزة "إكس برايز كاربون ريموفال ويذ إيلون ماسك" التي تبلغ قيمتها 100 مليون دولار أمريكي، وجائزة "إكس برايز فيد ذا نيكست بيليون" التي تبلغ قيمتها 15 مليون دولار أمريكي، وجائزة "إكس برايز رينفورست" التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار أمريكي، وجائزة "إيه إن إيه أفاتار إكس برايز" التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار أمريكي، وجائزة "إكس برايز رابد ريسكيلينج" التي تبلغ قيمتها 5 ملايين دولار أمريكي، وجائزة "ديجيتال ليرنينج تشالنج" التي تبلغ قيمتها 5 مليون دولار أمريكي، وجائزة "ديجيتال ليرنينج تشالنج" التي تبلغ قيمتها مليون دولار أمريكي. يمكنكم التبرع أو التسجيل أو الانضمام إلى فريق عبر زيارة الموقع الإلكتروني xprize.org.

لمحة عن مؤسّسة "ذا ماسك"

تبتكر مؤسسة "ذا ماسك" منحاً تُقدَّم لدعم: الأبحاث والمناصرة في مجال الطاقة المتجددة، والأبحاث والمناصرة في مجال استكشاف الفضاء البشري، والأبحاث في طب الأطفال، وتعليم العلوم والهندسة، وتطوير ذكاء اصطناعي آمن لصالح البشرية.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211110005384/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق