فيزا تُعلن عن حزمة الاستدامة ’فيزا إكو بنيفيتس‘ لتمكين جهات...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سان فرانسيسكو-الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم "فيزا" (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرّمز: NYSE:V)، وهي شركة عالمية رائدة في مجال تقنيات الدفع، عن إطلاق "فيزا إكو بنيفيتس"، وهي حزمةٌ جديدة من المزايا التي تركّز على الاستدامة والمُخصّصة للجهات التي تُصدر حسابات والمُصمّمة لتمكين وتشجيع حاملي بطاقاتها على الانخراط في سلوكيّات الاستهلاك المستدام. وستتوفّر حزمة "فيزا إكو بنيفيتس" بشكل أوّليّ في أوروبا ثم سيتم نشرها عالمياً لعملاء "فيزا" في خلال العام المقبل. ومن خلال هذا العرض الجديد، تستمر "فيزا" في الاضطلاع بدور رئيسيّ في دفع التجارة المستدامة والعمل المناخي في قطاع تسديد المدفوعات، ودعم أهداف عملائها لتلبية الطلب المتزايد من حاملي البطاقات لتمكين الاستهلاك والمعيشة المستدامين.

 

وستسمح حزمة "فيزا إكو بنيفيتس" لجهات الإصدار في "فيزا" من إضافة مزايا تركّز على الاستدامة إلى منتجات بطاقات الائتمان / الخصم الحالية لحاملي بطاقات "فيزا"، الأمر الذي يمكّن حاملي البطاقات من فهم تأثير إنفاقهم على البيئة، فضلاً عن تشجيع الاستهلاك والسلوكيات المستدامة. ومن المتوقع أن تتضمن الميزات المتوفرة عند الإطلاق أو مع مرور الوقت ما يلي:

 

  • حاسبة البصمة الكربونية: هي عبارة عن رؤى مُعمّقة تقدّمها شركة "إكوليتيك" لحاملي البطاقات وترتبط بالبصمة الكربونية المُقدّرة لإنفاقهم، وهي تتضمّن مقياساً جديداً لدرجة حرارة المُنتجات، ومن شأنه أن يُساعد حاملي البطاقات على فهم التأثير المناخي لسلوك الإنفاق الشخصي وكيفية مساهمة خيارات الاستهلاك الخاصة بهم في تحقيق اتفاقية باريس للحد من التغير المناخي الهادفة إلى الحد من ارتفاع درجة الحرارة العالمية إلى 1.5 درجة مئوية.
  • تعويضات الكربون: وهي قدرة حاملي البطاقات على تعويض التأثير المُترتّب على انبعاثات غازات الدفيئة.
  • التثقيف الشخصي للعملاء حول كيفية تشجيع الاستهلاك بطريقة أكثر استدامة
  • البطاقات المصنوعة من مواد مُستدامة، بما في ذلك التعاون مع "سي بيه آي كارد جروب" والإيصالات الرقمية
  • التبرعات للمنظمات البيئية عند استخدام بطاقات "فيزا"، من ضمنها منظّمة "وان تري بلانتد"، وهي منظمة عالمية غير ربحية لإعادة التحريج
  • مكافآت كبيرة لحاملي البطاقات مقابل سلوكيّاتهم المستدامة

 

وقالت شارلوت هوغ، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي لشركة "فيزا" في أوروبا في هذا السياق: "نحن ندرك في ’فيزا‘ الضّرورة المُلحّة التي يضطلغ بها تغيّر المناخ ونحن نحرص على تحقيق عصرٍ جديد من النمو الاقتصادي المستدام والشامل". وأضافت: "بصفتنا محركاً للتجارة العالمية، لدينا فرصة للعمل مع العملاء والشّركاء في جميع أنحاء العالم بهدف المساعدة في تضمين الاستدامة في منظومة تسديد الأموال ودعم خيارات حامل البطاقة والأعمال خلال عملية الانتقال".

 

وقد أظهرت دراسة حديثة أجرتها شركة "جلوب سكان" شملت 31 ألف شخصٍ في 31 سوقاً مختلفاً، أنّ المُستهلكين ما يزالون يتمتّعون بطموحات عالية ترتبط بالعيش المستدام. ووفقاً لأبحاث أُجريت شملت حاملي بطاقة "فيزا"، تُطبّق هذه التطلعات العالية للحظيّ بحياة مستدامة على الخدمات المصرفية والمدفوعات. على سبيل المثال، اتفق غالبية حاملي البطاقات في الولايات المتحدة الأمريكية والذين شملهم الاستطلاع على أن الاستدامة مهمة بالنسبة إليهم، ومن المُحتمل جداً أو من المرجّح إلى حد ما أن يُقدّم 62 في المائة منهم طلباً للحصول على بطاقة دفع تركّز على الاستدامة. وفي أوروبا، صنّف حاملو البطاقات الميزات التي تركز على الاستدامة على أنها الأكثر أهمية، وتأتي قبل مزايا البطاقة التقليدية مثل الحماية من الاحتيال والقبول في اختيار بطاقة الدفع التالية الخاصة بهم.

 

هذا وتُعدّ حزمة "فيزا إكو بنيفيتس" استمراراً لطموح "فيزا" العالمي في أن تكون شركةً مُراعيةً للمُناخ باستخدام منتجاتها وخدماتها وبياناتها وشبكتها وعلامتها التجارية لدفع التجارة المستدامة ودعم الانتقال إلى اقتصاد ذي إنبعاثات كربونية منخفضة. تجدر الإشارة إلى أنّ "فيزا" قد أعلنت، في وقت سابق من هذا العام، تعهّدها بتحقيق صافي انبعاثات صفري بحلول عام 2040، أي قبل عشر سنوات من تاريخ الهدف الذي وضعته اتفاقية باريس للحدّ من التغيّر المُناخي.

 

ومن جانبه، قال أولريش بيتش، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "إكوليتيك": "تُعدّ الاستدامة أهمّ تحدٍّ يُواحهه عصرنا، لكنّها تُشكّل في الوقت عينه إحدى أعظم الفرص لقطاع التمويل". وأضاف: "من خلال تجهيزه بالأدوات المناسبة على غرار حزمة ’فيزا إكو بنيفيتس‘، أصبح قطاع المال القوة الدافعة للتغيير عبر تثقيف ملايين المستهلكين حول تأثيرهم وتمكينهم من اتخاذ إجراءات مناخية فعالة لبناء مستقبل مستدام نستحقه جميعاً".

 

وتُعدّ حزمة المزايا البيئية من "فيزا" إنجازاً مُهمّاً في إطار "فيزا" القياديّ نحو الاستدامة. ويشمل تقدير الشركة إدراجها في ما يلي: مؤشر "داو جونز" للاستدامة في أمريكا الشمالية، والشركات الأكثر مسؤولية في أمريكا، وأكثر 100 شركة عادلة.

 

لمزيد من المعلومات حول التزام "فيزا" بتحقيق الاستدامة، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: visa.com/ESG.

 

لمحة عن شركة "فيزا"

 

تُعدّ "فيزا" شركة عالمية رائدة في مجال المدفوعات الرقمية. تتمثل مهمتنا في تأمين التواصل في العالم من خلال شبكة المدفوعات الأكثر ابتكاراً، وموثوقيةً وأمناً – وتمكين الأفراد، والشركات، والاقتصادات من الازدهار. وتوفر شبكة المعالجة العالمية المتطورة الخاصة بنا- وهي شبكة "فيزا نت"- مدفوعاتٍ آمنة وموثوقة في جميع أنحاء العالم، كما أنها قادرة على معالجة أكثر من 65 ألف رسالة خاصة بالمعاملات في الثانية الواحدة. ويعتبر تركيز الشركة الدؤوب على الابتكار محفزاً للنمو السريع للتجارة الرقميّة عبر أيّ جهاز. ومع تحوّل العالم من العالم التناظري إلى العالم الرقمي، تقوم "فيزا" بتطبيق علامتنا التجارية، ومنتجاتنا، وموظفينا وشبكتنا ونطاق عملنا لإعادة رسم معالم مستقبل التجارة. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الروابط الإلكترونية التالية: usa.visa.com/about-visa.html وusa.visa.com/visa-everywhere/blog.html و  @VisaNews.

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على "بيانات تطلعيّة" بالمعنى المقصود قانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق الماليّة للعام 1995. ويمكن تحديد البيانات التطلعية باستخدام كلمات مثل: "سوف"، "تخطّط" و"من المتوقع" وغيرها من التعابير المشابهة. بعض الأمثلة عن البيانات التطلعية تتضمن على سبيل المثال لا الحصر البيانات التي ندلي بها في ما يتعلق بتوقيت وإمكانية اتخاذ الإجراءات المتعلقة باستراتيجيتنا وخططنا لمبادرات وأهداف المناخ المستقبلية والتأثير المحتمل لأعمالنا. إن البيانات التطلعية بحكم طبيعتها (1) تتحدث حصراً عن تاريخ هذا الإعلان ؛ (2) ليست بيانات عن وقائع تاريخية أو ضمانات لأداء مستقبلي؛ و (3) هي معرضة لمخاطر أو شكوك أو افتراضات أو تغيرات في الظروف التي يصعب التنبؤ بها أو تحديدها. لذلك، قد تختلف النتائج الفعلية مادياً عن بيانات "فيزا" التطلعية بسبب مجموعة من العوامل، بما في ذلك تلك الواردة في تقريرنا السنوي في النموذج "10 -كاي" للسنة المالية المنتهية في 30 سبتمبر 2020، وإيداعاتنا الأخرى لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية. ويجب التحذير بعدم الاعتماد غير المبرر على هذه البيانات التطلعية. وباستثناء ما يقتضيه القانون، نحن لا نلتزم بتحديث أو مراجعة البيانات التطلعية، سواءً كنتيجةٍ لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك.

 

تُقدّم دراسات الحالة والمقارنات والإحصاءات والأبحاث والتوصيات في هذا البيان "كما هي" وهي مُخصّصة لأهداف إعلامية فحسب ولا ينبغي الاعتماد عليها في المشورة التشغيلية أو التسويقية أو القانونية أو الفنية أو الضريبية أو المالية أو غيرها. لا تقدم شركة "فيزا" أيّ ضمان أو إقرار فيما يتعلق باكتمال المعلومات الواردة في هذا المستند أو دقّتها، ولا تتحمّل أي التزام أو مسؤولية قد تنجم عن الاعتماد على هذه المعلومات. ولا تهدف المعلومات الواردة في هذا البيان لأن تكون استشارةّ قانونية أو استثماراً. نحثّ القرّاء على طلب المشورة من اختصاصيّ عند الإقتضاء. هذا الإصدار مُخصّصٌ لأهداف التوضيحية فقط. وهو يحتوي على صور لمنتج قيد النشر حالياً، ويجب فهمه على أنه تمثيل للميزات المحتملة للمنتج الذي تم نشره بالكامل. قد لا يحتوي الإصدار الأخير من هذا المنتج على جميع الميزات الموضحة في هذا الإصدار.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211108006022/en/

 

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق