سلسلة مطاعم الوجبات السريعة ناثنز فيمس تتوسّع إلى المملكة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جيريكو، نيويورك -الجمعة 5 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت شركة "ناثنز فيمس"، وهي شركة أمريكية تدير سلسلة من مطاعم الوجبات السريعة المتخصصة في الوجبات التقليدية الشهيرة وتخدم نيويورك منذ أكثر من 100 عام، عن خطة توسّع جديدة للشركة إلى المملكة العربية السعودية. وستُقدّم "ناثنز فيمس" نقانق الهوت دوغ والبطاطا المقلية الشهيرة عالمياً في سبعة أكشاك في المملكة، وتُخطط لافتتاح ثلاثة أكشاك إضافية خلال الأسابيع المقبلة.

 

وقال جيمس ووكر، نائب الرئيس الأول لشؤون لمطاعم: "تتمتّع ’ناثنز فيمس‘ بشهرة واسعة عالمياً، ما يُفسّر نجاحنا في النمو عالمياً خلال الأعوام الأخيرة. وحققت عروضنا نجاحاً في الشرق الأوسط، ونتطلّع إلى تقديم أطعمتنا لمستهلكين جُدد في المملكة العربية السعودية".

 

وستُقدّم "ناثنز فيمس" المُتاحة حالياً في 20 دولة حول العالم، أطعمتها في سبعة أكشاك جديدة في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك، مدينة ملاهي "ونتر وندرلاند" الرياض ومنطقة "بوليفارد رياض سيتي" ومنطقة "كومبات فيلد" الترفيهية. وستُقدّم الأكشاك نقانق الهوت دوغ الحلال الشهيرة من "ناثنز" والبطاطا المقلية المقطعة إلى شرائح ومجموعة من الإضافات التقليدية لنقانق الهوت دوغ مثل الفلفل الحار والجبن. وستوفّر بعض الأكشاك المختارة شرائح اللحم الحلال بالجبن "نيويورك تشيز ستيك" الشهيرة من "ناثنز فيمس" على طريقة اللحام الشهير بات لا فريدا.

 

للمزيد من المعلومات حول "ناثنز فيمس"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.nathansfamous.com وللمعلومات حول حقوق الامتياز، يُرجى زيارة: https://franchise.nathansfamous.com/.

 

لمحة عن "ناثنز فيمس"

تعدّ "ناثنز" شركة مدرجة على قائمة مؤشر "راسل 2000"، وهي توزع منتجاتها حالياً في 50 ولاية، إضافة إلى مقاطعة كولومبيا، وبورتوريكو، وجزر فيرجن الأمريكية، وغوام، و20 دولة أجنبية من خلال نظام المطاعم وبرامج بيع الخدمات الغذائية وأنشطة ترخيص المنتجات. للمزيد من المعلومات عن شركة "ناثنز"، يُرجى زيارة موقعنا على الرابط الالكتروني التالي: www.nathansfamous.com.

 

باستثناء المعلومات التاريخية الواردة في هذا البيان الصحفي، تعدّ المسائل التي تمت مناقشتها فيما يلي بيانات تطلعية، بالمعنى المقصود في القسم "27 إيه" من قانون الأوراق المالية الصادر في العام 1933، بصيغته المعدّلة، والقسم "21 إي" من قانون تبادل الأوراق المالية الصادر في العام 1934؛ بصيغته المعدلة، والذي ينطوي على مخاطر وشكوك. ويمكن تحديد البيانات التطلّعية من خلال استخدام كلمات مثل "نستبق"، و"نعتقد"، و"نقدّر"، و"نتوقع" و"نعتزم"، وعبارات أخرى مشابهة، تستند إلى الاعتقادات الحالية لإدارة الشركة، والافتراضات التي وضعتها والمعلومات المتاحة حالياً لإدارة الشركة. ومن العوامل التي قد تتسبب في اختلاف النتائج الفعلية مادياً، على سبيل المثال لا الحصر: تأثير جائحة "كوفيد-19"، ووضع اتفاقات الترخيص والتوريد خاصتنا، بما في ذلك التأثير على اتفاقنا مع شركة "جون موريل وشركاه" لتوريد نقانق الهوت دوغ؛ وتأثير مديونيتنا، بما في ذلك التأثير على قدرتنا على تأمين رأس المال العامل والعمليات والقيام باستثمارات جديدة؛ والتأثيرات الاقتصادية، والمناخية (بما في ذلك التأثير على الإمدادات من الماشية، والتأثير على المبيعات في مطاعمنا، خصوصاً خلال أشهر الصيف)، والتغير في أسعار لحم البقر ولحم البقر المفروم؛ وقدرتنا على تخطي تكلفة أي زيادات في أسعار لحم البقر ولحم البقر المفروم؛ والشروط التنظيمية والتجارية؛ وإمكانية تحصيل المستحقات؛ والتغيرات في أذواق المستهلكين؛ والقدرة على اجتذاب الامتيازات التجارية؛ وتأثير التشريع الذي يقضي بزيادة الحد الأدنى للأجور على تكاليف العمالة في ولاية نيويورك أو تغييرات أخرى في قوانين العمل، بما في ذلك القوانين التي قد تجعل من صاحب الامتياز التجاري "موظفاً مشتركاً"؛ أو تأثير عقود النقابات الجديدة؛ وقدرتنا على جذب الموظفين المختصين في عمل المطاعم والإداريين؛ إمكانية إنفاذ اتفاقيات الامتياز الدولية؛ والآثار المستقبلية لأي مرض ينتقل عن طريق الغذاء، مثل التهاب الدماغ الإسفنجي البقري (بي إس إي) أو ما يُعرف بـ"جنون البقر"، أو جرثومة الأمعاء الغليظة الإشريكية القولونية (إي كولي)؛ وعوامل الخطر التي يتم الإبلاغ عنها من وقت لآخر في التقارير التي ترفعها الشركة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وتتنصّل الشركة من أي التزام بتحديث هذه البيانات التطلعية.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20211103006277/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق