أليف فارمز تكشف النقاب عن خطتها لتحقيق صافي انبعاثات كربونية...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ريهوفوت، إسرائيل-الأربعاء 3 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "أليف فارمز"، شركة اللحوم المصنّعة داخل المختبر الأولى التي تزرع شرائح اللحم البقري مباشرة من خلايا حيوانية غير معدلة وراثياً، عن خطتها التفصيلية لتحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة. في أبريل 2020، أعلنت شركة "أليف فارمز" للمرة الأولى أنها ستحقق صافي انبعاثات كربونية في عملياتها بحلول العام 2025، وفي سلسلة التوريد بأكملها بحلول العام 2030. واليوم، تستعرض "أليف فارمز"، من خلال خطتها المعنية بتحقيق انبعاثات كربونية معدومة، جميع التفاصيل حول نطاق إنجازاتها وشراكاتها الاستراتيجية واستثماراتها اللازمة لإحراز تقدم نحو تحقيق أهدافها البيئية وأرباح أعمالها في الوقت الذي تقدم الشركة فيه شرائح اللحم البقري المزروعة عالية الجودة.

 

وفي هذا السياق، قال الدكتور لي ريكت، نائب الرئيس لشؤون الاستدامة في شركة "أليف فارمز": "يشكّل إنتاج الأغذية أحد أكبر مصادر انبعاثات غازات الدفيئة على كوكب الأرض اليوم، وهو السبب الرئيسي الذي دفع بشركة ’أليف فارمز‘ لإيلاء الاستدامة طويلة الأمد الأهمية القصوى". وأضاف: "تمثل خطتنا الأبحاث الهامة التي قمنا بإجرائها والتي ستمكننا من الوفاء بالتزامنا بتحقيق إجمالي صافي انبعاثات معدومة خلال هذا العقد، وفي هذا الإطار، نشجع بقوة الشركات الأخرى في منظومة الأغذية الزراعية على العمل للتقليل من بصمتها الكربونية في أقرب وقت ممكن".

 

وقد وضعت "أليف فارمز" خطتها المتمثلة في تحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة بالتعاون مع إيميه كريستنسن، الرئيس التنفيذي لشركة "كريستنسن جلوبال ستراتيجيز" والخبيرة المعروفة عالمياً في استراتيجيات التغير المناخي والاستدامة. وتتضمن الخطة، الرامية إلى تقليل البصمة الكربونية للشركة، تحسين كفاءة الطاقة، والتحول نحو الطاقة المتجددة، وتعويض و/أو إدراج الانبعاثات المتبقية التي لا يمكن تفاديها من خلال إعادة الاستثمار في إزالة الكربون من خطوط الإنتاج وسلاسل التوريد الخاصة بشركة "أليف فارمز".

 

ومن جهتها، قالت كريستنسن: "بفضل اتباعها منهجية تفكير ذات انبعاثات صافية معدومة منذ اليوم الأول تقريباً على تأسيسها، أصبحت شركة ’أليف فارمز‘ سبّاقة في مجال تحقيق النمو باستخدام الموارد النظيفة الذكية، وهي مقاربة ينبغي على جميع الشركات الأخرى اتباعها.." وأضافت: "من خلال الاستثمار في كفاءة الطاقة وإمدادات الطاقة المتجددة المباشرة والاستراتيجيات المماثلة ضمن سلسلة التوريد الخاصة بها، ستستفيد ’أليف فارمز‘ من أرباحها الحالية لا بل من أرباحها المستقبلية أيضاً في الوقت الذي يتم فيه تسعير الكربون في جميع أنحاء العالم".

 

وفي إطار خطتها، وقّعت شركة "أليف فارمز" أيضًا مذكرة تفاهم مع شركة "إنجي إمباكت"، وهي الذراع الاستشارية التابعة لشركة "إنجي" والمعنية بتقديم استشارات حول الاستدامة. ستعمل الشركتان معاً لضمان توافق عمليات "أليف فارمز" مع صافي انبعاثات معدومة منذ البداية، ودمج كفاءة الطاقة، وإعادة التدوير لإنتاج الطاقة، بالإضافة إلى استخدام الطاقة المتجددة والاستثمارات الإستراتيجية الأخرى في خطوط الإنتاج وسلاسل التوريد الخاصة بشركة "أليف فارمز".

 

ومن جهته، قال نيكولاس لوفيفر-مارتون، المدير الإداري لشركة "إنجي إمباكت" في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند: "يسعدنا العمل مع ’أليف فارمز‘ لدعم إستراتيجيتها الرامية إلى تحقيق صافي انبعاثات معدومة ورؤيتها المتمثلة في تحويل صناعة اللحوم". وأضاف: "نلتزم التزاماً تاماً بمساعدة المؤسسات الجريئة من جميع الأحجام حول العالم على تطوير الأهداف المناسبة والخطط واستراتيجيات التنفيذ اللازمة  لإزالة بصمتها الكربونية والنجاح في تحقيق صافي انبعاثات معدومة".

 

بالإضافة إلى ذلك، ساهمت الشراكة مع "سي إي ديلفت" في دعم التزام شركة "اليف فارمز" بتحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة، من خلال تحليل الآثار الناجمة عن دورة حياة خطوط الإنتاج وسلسلة التوريد الخاصة بـ"أليف فارمز"، وتحديد النقاط الساخنة والعمل على تحسين البصمة البيئية الشاملة، بما في ذلك الكربون، والمياه والنفايات والمزيد. وقد أجرت شركة "سي ديلفت" مؤخرًا دراسة وجدت أن اللحوم المزروعة لديها القدرة على تقليل البصمة الكربونية الناتجة عن عمليات إنتاج لحوم البقر بنسبة 92 في المائة عند استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ "اليف فارمز" تشارك في استضافة حدث إلى جانب منظمة "فود تانك" في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ ("سي أو بيه 26") لهذا العام الذي سيقام في غلاسكو، باسكتلندا في 9 نوفمبر 2021. وسوف تناقش اللجنة، المعنية بابتكار نهج جديد للحوم، ما يلزم لتغيير إنتاج البروتين الحيواني وتحسين الأثر البيئي مع الحفاظ على سبل عيش المزارعين والأمن الغذائي. وستساهم الورقة البيضاء التي أجرتها الشركة، بعنوان "انتقال شامل إلى قطاع لحوم مستدام ومرن"، بتسليط الضوء على المنظومات التحويلية المعنية بإنتاج صافي الانبعاثات الكربونية المعدومة، وكيف يمكنها أن تشكّل مكملاً للممارسات الزراعية المستدامة، وتوفير الأطعمة الغذائية للأعداد المتنامية من السكان، وتعزيز الأمن الغذائي العالمي. لمعرفة المزيد حول مسار شركة "أليف فارمز" نحو تحقيق الاستدامة، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: aleph-farms.com/sustainability.

 

لمحة عن "أليف فارمز"

 

تقوم شركة "أليف فارمز" بزراعة شرائح اللحم البقري، من خلايا غير معدلة وراثياً وغير مخلدة معزولة من بقرة حية، دون ذبحها، فتساهم بشكل ملحوظ في خفض الأثر الذي تخلفه على البيئة. تأسست الشركة عام 2017 من قبل ديدييه طوبيا، و"ذا كيتشن هاب" التابعة لمجموعة "ستروس"، والبروفيسور شولاميت ليفينبرج من كلية الهندسة الطبية الحيوية في التخنيون - المعهد الإسرائيلي للتكنولوجيا. وتتمثل رؤية الشركة في توفير الغذاء غير المشروط للجميع حول العالم وفي أي وقت من الأوقات. لمزيد من المعلومات، يرجى متابعة "اليف فارمز" على إنستغرام أو تويتر أو فيسبوك أو لينكدإن أو زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.aleph-farms.com . للوصول إلى الأدوات الإعلامية الخاصة بشركة "أليف فارمز"، يرجى الضغط هنا.

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق