الإعلان عن الفائزين الأوائل بجائزة الأمير وليام إيرثشوت في حفل...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن-الاثنين 18 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

 (بزنيس واير): كشفت جائزة "إيرثشوت" (Earthshot Prize) الليلة عن الفائزين الخمسة الأوائل في حفل متألق أقيم في لندن. سيحصل كل فائز على جائزة مالية تقدّر بمليون جنيه إسترليني وشبكة دعم عالمية لتوسيع نطاق حلولهم البيئية المتطورة لإصلاح كوكبنا برمّته.

وتشمل قائمة الفائزين الخمسة، الذين يأتون من جميع أصقاع العالم من كوستاريكا إلى الهند، خبراء تحوليين في مجال التكنولوجيا، ومبتكرين، وبلد بأكمله، ومدينة رائدة، وقد تم اختيارهم لحلولهم الرائدة لأكبر التحديات البيئية التي تواجه كوكبنا.

وفي هذا السياق، قال الأمير وليام، مؤسس جائزة "إيرثشوت" وعضو مجلس الجائزة:

"يثبت الفائزون الخمسة الأوائل الملهمون بجائزة ’إيرثشوت‘ أنه لدى كل فرد دور يؤديه في هذا المسعى العالمي لإصلاح كوكبنا. بالتالي، يحتاج كلّ من الشركات والقادة السياسيين والمبتكرين والمجتمعات إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة لتحقيق هذا الهدف. وفي نهاية المطاف، ينبغي أن نطالب جميعًا بأن تحصل هذه الحلول المبتكرة على الدعم الذي تحتاجه. لأن نجاح الفائزين بهذه الجائزة هو فرصتنا الجماعية العالمية لإصلاح الأرض."

وقال السير ديفيد أتينبارا، عضو مجلس جائزة "إيرثشوت":

"يشهد العالم الطبيعي الذي نعتمد عليه بالكامل تراجعاً بمعدل أسرع من أي وقت مضى منذ انقراض الديناصورات. نحن نعلم النتيجة التي ستؤول إليها هذه القصة ويجب بالتالي أن نعمل الآن على كتابة نهاية مختلفة. وهذا هو السبب الذي تمّ ابتكار جائزة ’إيرثشوت‘ لإنجازه. يساهم المتأهلون الخمسة عشر لجائزة ’إيرثشوت‘ ببث التفاؤل في هذه الأمسية من خلال إيجاد حلول مبتكرة وذكية لتحديات العالم، وهم يمنحوننا الأمل، الذي، كما قيل لنا، ينبع على نحو سرمدي."

وتتضمن قائمة الفائزين لجائزة "إيرثشوت"  (Earthshot Prize) لعام 2021 كلاً من:

  • عن فئة حماية الطبيعة وإصلاحها: جمهورية كوستاريكا
    • بفضل سياسة مبتكرة تدفع للمواطنين مقابل حماية الغابات المطيرة وإعادة إحياء النظم البيئية المحلية، تمكّن كلّ من سكان كوستاريكا ووزارة البيئة من عكس مسار عقود طويلة من عمليات إزالة الغابات. منذ إطلاق البرنامج، تضاعف حجم غابات كوستاريكا، ما أدى إلى ازدهار السياحة البيئية والمساهمة بمبلغ 4 مليارات دولار في الاقتصاد.
    • بفضل فوزها بجائزة "إيرثشوت"، ستوسّع كوستاريكا نطاق عملها لحماية المحيط ودعم الجهود لتكرار نهجها في بلدان أخرى، لا سيما في جنوب الكرة الأرضية.
  • عن فئة تنقية الهواء: شركة "تاكاشار"، الهند
    • طوّرت شركة "تاكاشار" التي تتخذ من نيودلهي مقرّاً لها تكنولوجيا رائدة للمساعدة في إنهاء حرق النفايات الزراعية، التي تسبب تلوثاً شديداً للهواء. تتميز هذه التكنولوجيا الرخيصة وصغيرة الحجم والمحمولة بأنها تلتصق بالجرارات وتحوّل بقايا المحاصيل إلى منتجات يمكن بيعها مثل الوقود والأسمدة وتساعد في تقليل انبعاثات الدخان بنسبة تصل إلى 98 بالمائة.
    • سيسمح الفوز بجائزة "إيرثشوت" لشركة "تاكاتشار" بتوسيع عملياتها لتشمل المزيد من المجتمعات الريفية حول العالم بهدف خفض نسبة ثاني أكسيد الكربون بمعدل مليار طن سنوياً.
  • عن فئة إعادة إحياء المحيطات: شركة "كورال فيتا"، البهاماس
    • يمكن لمقاربة "كورال فيتا" المبتكرة في مجال زراعة المرجان والمتمثّلة في استزراع المرجان على البرّ ثم إعادة زراعته في المحيط أن تضاعف سرعة نمو المرجان بمعدل 50 مرة أكثر من الطرق التقليدية وأن تحسّن مقاومة المرجان لآثار التغير المناخي.
    • سيسمح الفوز بجائزة "إيرثشوت" بتسريع جهود شركة "كورال فيتا" نحو بلوغ هدفها المتمثل في إنشاء شبكة عالمية من مزارع الشعاب المرجانية لزراعة المليارات من الشعاب المرجانية كل عام.
  • عن فئة بناء عالم خال من النفايات: مراكز لمخلّفات الطعام في مدينة ميلانو، بإيطاليا
    • تُعتبر ميلانو أوّل مدينة كبرى تطبق سياسة لمخلفات الطعام. يتولى برنامج مراكز مخلفات الطعام في ميلانو جمع المواد الغذائية المتبقية من محلات السوبر ماركت والمطاعم المحلية ويوزعها على المواطنين المحتاجين. ويجمع  ما يقرب من 130 طناً من الطعام سنويًا، أي ما يعادل 260,000 وجبة تقريباً.
    • من شأن الفوز بجائزة "إيرثشوت" أن يساهم بتوسيع امتداد نموذج مدينة ميلانو ليشمل مدناً أخرى.
  • عن فئة إصلاح المناخ: المحلل الكهربائي المصنوع من أغشية التبادل الأنيوني "إيه إي إم"، تايلاند/ألمانيا/إيطاليا
    • يتولى المحلل الكهربائي المصنوع من أغشية التبادل الأنيوني المقدّم من شركة "إنابتر" تحويل الكهرباء المتجددة إلى غاز الهيدروجين الصديق للبيئة والخالي من الانبعاثات باستخدام تكنولوجيا تمّ تطويرها بشكل أسرع وأرخص ثمناً من قبل ويمكنها تغيير طريقة تزويد منازلنا ومبانينا بالطاقة ونقل الوقود.
    • من شأن التمويل الذي ستحصل عليه الشركة عند الفوز بجائزة "إيرثشوت" أن يساعدها في تعزيز الإنتاج على نطاق واسع، ما يجعل من السهل عالمياً شراء وتركيب المحلّلات الكهربائية المصنوعة من أغشية التبادل الأنيوني حيثما تتطلب الأنشطة طاقة عالية.

ويشكّل الحفل تتويجاً لبحث عالمي استغرق 10 أشهر، وشمل أكثر من 750 طلباً من جميع أنحاء العالم. وقد تمّ اختيار 15 من المرشحين المتأهلين للتصفيات النهائية بموجب عملية اختيار صارمة، بدعم من فريق خبراء استشاري، استناداً إلى قدرتهم على التأثير بشكل إيجابي على الناس والعالم الطبيعي وقدرتهم على مساعدتنا في الوصول إلى أهداف جائزة "إيرثشوت".

وتم اختيار الفائزين الخمسة من قبل مجلس جائزة "إيرثشوت"، الذي يضمّ نخبة متنوعة من الشخصيات المؤثرة بما في ذلك: صاحب السمو الملكي الأمير ويليام، جلالة الملكة رانيا العبد الله من الأردن، السير ديفيد آتينبرا، الدكتورة نجوزي أوكونجو إيويالا، إندرا نويي، شاكيرا مبارك، كريستيانا فيغيريس، لويزا نيوباور، كيت بلانشيت، ياو مينج، دانييل ألفيس دا سيلفا، إرنست جيبسون، هندو عمرو إبراهيم، جاك ما، وناوكو يامازاكي.

وقد تمّت استضافة الفائزين في حفل توزيع الجوائز من خلال تقنية البث العالمي، حيث انضم إلى دوق ودوقة كامبريدج كلّ من السير ديفيد آتينبرا وكريستيانا فيغيريس وداني ألفيس ومجموعة من النجوم والمغنيين من بينهم إد شيران وييمي ألاد.

وسيتلقى جميع المتأهلين للتصفيات النهائية الـ 15 دعماً مخصصاً من التحالف العالمي الخاص بجائزة "إيرثشوت"، الذي يمثّل شبكة منقطعة النظير من المؤسسات الخيرية والمنظمات غير الحكومية وشركات القطاع الخاص حول العالم التي ستساعد الفائزين على توسيع نطاق حلولهم.

وفي ختام حفل توزيع الجوائز، تمّ الإعلان بأن جائزة "إيرثشوت" ستنتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2022. وسيُفتح باب الترشيح للنسخة الثانية من الجائزة للعام 2022 في يناير من عام 2022. 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق