كوفيد-19: السيطرة على عاصفة السيتوكين وعلامات التجلّط باستخدام...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طوكيو -الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): تُعدّ عاصفة السيتوكين (فرط استجابة في الجهاز المناعي) واضطرابات التجلّط بعضاً من المضاعفات المُهدِّدة للحياة لفيروس "كوفيد-19". ولحسن الحظّ، تمّت السيطرة على العلامات الحيوية لـ"إنترلوكين-6" ومؤشر التخثّر "دي-دايمر" من خلال استهلاك اثنين من أنواع المكمّل الغذائي "نيتشي-جلوكان" في دراسة تجريبية أُجريت في اليابان. وكانت المعايير المناعية من قبيل نسبة العدلات إلى اللمفاويات (إن إل آر)، واللمفاويات إلى البروتين الارتكاسي "سي" (إل سي آر)، وكريات الدم البيضاء إلى البروتين الارتكاسي "سي" (إل إي سي آر) مواتية؛ بالإضافة إلى مستويات عناقيد التمايز "سي دي 4" و"سي دي 8"، لدى الأشخاص الذين استهلكوا المكمّل الغذائي "نيتشي-جلوكان" مقارنةً بغيرهم، وفقاً لدراسة نُشرت في مجلّة الطب الحيوي والعلاج الدوائي الخاضعة لمراجعة الأقران (https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0753332221010271).

 

وتؤدي الإصابة بـ"كوفيد-19" الناجم عن فيروس "سارس-كوف-2" إلى عدد من المضاعفات، ويعاني المصابون بالمرض من فرط استجابة في الجهاز المناعي تُعرف بعاصفة السيتوكين يجب السيطرة عليها من خلال النمذجة المناعية. ووفقاً للدكتور راجافان، المؤلّف الأول للدراسة، تُسهم سلالة فطريات الزملول الكرمي (إيه إف أو-202) المستخلص من الخميرة السوداء التي تنتجها "نيتشي-جلوكان" في تعزيز الجهاز المناعي، فيما تُعدّل سلالة "إن-163" التي تنتجها "نيتشي-جلوكان آر إي إف آي إكس" كفاءة الجهاز المناعي، ما يُسهم في تجنّب أي كارثة صحية مُحتملة. وأثمر الدمج بينهما عن نتائج مُشجّعة، إذ تستند تفسيراتنا للدراسة الحالية والدراسات في المرحلة السريرية وما قبل السريرية التي أُجريت على متطوّعين أصحّاء، ووفقاً للدكتور. (https://doi.org/10.1101/2021.08.05.21261640).

 

ومؤخراً، اكتسبت بعض المعايير مثل "إن إل آر" و"إل سي آر" و"إل إي سي آر" زخماً كبيراً في تقييم شدّة "كوفيد-19"، وجاءت نتائجها مواتية بحسب مستنداتنا عند استهلاك تنتجها "نيتشي-جلوكان" من قِبل الأشخاص الأصحاء وفي المراحل ما قبل السريرية (https://www.researchsquare.com/article/rs-771315/v1). وبفضل تعاملها المُثبت مع الجهاز المناعي بصورة متوازنة وقدرات مادة "بيتا جلوكان" على العمل من خلال الخلايا الدبقية الصغيرة للدماغ (مجلة العلوم العصبية؛ https://www.jns-journal.com/article/S0022-510X(21)00248-3/fulltext)، يُمكن أن تُساعد أنواع مختلفة من "نيتشي-جلوكان" الذي يتمتّع بسجلّ سلامة حافل على مدى أكثر من عقدين، في التعامل مع الأعرض طويلة الأمد لـ"كوفيد-19"، وفقاً للدراسة.

 

وفي ثمانينات القرن الماضي، ألهم التطوّر البروفيسور نوبورو فوجي للبدء بدراسة الفطريات المقاومة للحرارة المتعددة التي كانت بمثابة هِبةٍ من الطبيعة. وانطلاقاً من موقعها على شجرة الحياة بين مملكتي الحيوان والنبات، يؤمن فريق البحث والتطوير أنّ التكافل بين منتج الألياف النباتية المتخصصة "البروبيوتيك" وبين الميكروبيومات في الأمعاء يُمكن أن يكشف عن الآليات الكامنة وراء آثاره المفيدة المتعددة على صحة الإنسان.

 

وتحمل شركة "جي إن كوربوريشن" حقوق التوزيع العالمية الحصرية لمنتجات "نيتشي-جلوكان"، وتسعى لإجراء أبحاثٍ مفصلة لتسليط الضوء على الإمكانات الخفية للعديد من سلالات فطريات الخميرة السوداء، كما تُخطّط الشركة لإجراء دراسات أوسع.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20211011005726/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق