فورتكس وسيبتون تبرمان شراكة لتمكين حلول التبادل بين المركبات...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سان خوسيه، كاليفورنيا -الخميس 7 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): قامت كل من شركة "سيبتون تكنولوجيز" (المشار إليها في ما يلي بـ"سيبتون")، وهي المزوّدة المبتكرة لحلول "ليدار" الذكية، و"فورتكس آي أو تي" (المشار إليها في ما يلي بـ"فورتكس")، وهي شركة حلول إنترنت الأشياء تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، بجمع مهاراتهما لتحويل حافلات المملكة المتحدة إلى أدوات معاينة الطرق في الوقت الفعلي، ما يمكّن حل تبادلي بين المركبات والبنية التحتية قائم على تقنية "ليدار" لإدارة الأصول الحضرية.

 

هذا ويتيح نظام الماسح العمراني المستمر ("كوربز") من "فورتكس" الحائز على جوائز والذي يعمل بنظام "ليدار" إدارة الأصول والبنية التحتية من خلال تحديد مواقف معينة مثل الحُفر وتلف الأسطح والعيوب على جانب الطريق في الوقت الفعلي باستخدام تكنولوجيا شبكة الجيل الخامس "5 جي" لنقل البيانات إلى فرق إدارة الطرق.

 

ويستخدم هذا الحل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي بالإضافة إلى مستشعرات "ليدار" العالية الدقة "فيستا بيه-60" من "سيبتون" لإنشاء خريطة مفصلة للبيئة الحضرية. ويتم ذلك عن طريق تحديث منتج "كوربز" للمركبات لإنشاء نظام مسح ضوئي ومراقبة ديناميكي ثلاثي الأبعاد في الوقت الفعلي. ويمكن لمنتج "كوربز" المدمج في نظام "ليدار"، المثبت على وسائل النقل العام، مثل أساطيل الحافلات وشاحنات جمع النفايات ومركبات إنفاذ القانون المتنقلة، تحديد المناطق التي قد تحتاج إلى إصلاح لفرق الصيانة، ما يسمح بالتعرف المبكر على المشاكل.

 

هذا ويقوم "كوربز" ببث المعلومات المعالجة عبر شبكات الجيل الخامس "5 جي". وتساعد هذه المعلومات بشكل حاسم في توفير المعلومات المعمّقة في الوقت الفعلي للخدمات مثل صيانة الطرق، بل ولدفع قرارات ذكية بهدف تحسين إدارة حركة المرور، مثل تمكين التدابير الوقائية في المناطق المعرضة للحوادث وتحسين كفاءة حركة المرور. والهدف من هذه التحسينات المتوقعة في نهاية المطاف هو المساعدة في تقليل انبعاثات الكربون خلال جعل المدن أكثر أماناً وذكاءً.

 

ويجري حالياً تنفيذ برنامج تجريبي للحل في ويست ميدلاندز في برنامج شبكة الجيل الخامس "5 جي" برعاية حكومة المملكة المتحدة يسمى "دبليو إم 5 جي"، حيث دخلت "فورتكس" في شراكة مع "ناشونال إكسبرس" و"بي تي".

 

وقال ديفيد كونر، مدير مشاريع لـ"دبليو إم 5 جي ترانسبورت" في هذا السياق: "تتمثل مهمة فريق ’دبليو إم 5 جي‘ في دعم ابتكار شبكات الجيل الخامس ’5 جي‘ داخل المنطقة لجعل شبكات النقل أكثر أماناً واستدامة وأكثر سهولة للمستخدمين. ويعد مشروع ’كوربز‘ مثالاً رائعاً على كيفية قيادة ويست ميدلاندز الطريق على المستوى الوطني في جعل مدننا أكثر ذكاءً وأفضل اتصالاً ببعضها البعض. ومن خلال تمكين الاتصال القوي لنقل كميات كبيرة من بيانات ’ليدار‘ والكاميرا ، تدعم شبكات الجيل الخامس ’5 جي‘ إنشاء خرائط ثلاثية الأبعاد قادرة على توفير المعلومات المعمّقة المطلوبة لتعزيز السلامة على الطرق وتوجيه تطوير المدن الذكية".

 

لدى "فورتكس" أيضاً عمليات نشر إضافية مجدولة مع "مارستون هولدينجز"، شركة إنفاذ حركة المرور وإدارة المدن الذكية.

 

ومن جانبه، قال أدريان ساتون، المشارك في تأسيس "فورتكس" ورئيسها التنفيذي: "مع تزايد ذكاء المركبات، تتطلب البنية التحتية للمدينة أيضاً ابتكارات من الجيل التالي لتقديم ذكاء مطابق. لذا من المقرر أن تصبح حلول المدن الذكية مثل ’كوربز‘ شائعة في جميع أنحاء بلداتنا ومدننا".

 

وأضاف أدريان قائلاً: "تحتاج السلطات العامة إلى طرق فعالة وقابلة للتطوير لإدارة البيئات الحضرية، ويصبح هذا الأمر أكثر أهمية مع زيادة التركيز على قضايا مثل إزالة الكربون والاستدامة وتغير المناخ".

 

ثم ختم حديثه قائلاً: "يكمن الجوهر هنا في التحول الرقمي والإمكانيات التي توفرها التكنولوجيا المتصلة وتحليلات البيانات لإدارة الأصول في الوقت الفعلي. وسيدفع الاستخدام المحسّن للبيانات الضخمة إلى التخطيط الحضري السريع واتخاذ القرارات الديناميكية. هنا، الإدراك هو المفتاح، ولا شيء يمكن أن ينتج بيانات ثلاثية الأبعاد دقيقة في البيئات الحضرية الواقعية تماماً مثل ’ليدار‘ – لا سيّما حلول ’ليدار‘ الحديثة التي طورتها ’سيبتون‘، والتي تجمع بين الدقة العالية والمدى الطويل مع تمكين قوة المستشعر وموثوقيته، ما يجعل مستشعراتها مناسبة بشكل مثالي لهذه الأنواع من التطبيقات".

 

ويستخدم "كوربز" عدداً من الفوائد بواسطة استعماله مستشعرات "فيستا-بيه 60" من "سيبتون". أوّلاً، تعمل أنظمة "ليدار" بدقة ومرونة في مجموعة متنوعة من ظروف الطقس والإضاءة. في المقابل، تحتاج الكاميرات إلى إضاءة كافية لتكون فعالة ويمكن أن يعميها الضوء القوي. ونظراً إلى أنّ الكاميرات لا توفر سوى صوراً ثنائية الأبعاد لا تحتوي بديهيّاً على بيانات دقيقة عن الحجم والموقع، فإنها تحتاج إلى موارد حوسبة إضافية لمعالجة الصورة لاستخراج معلومات مفيدة، ما قد يستهلك مزيداً من عرض النطاق الترددي ويؤدي إلى التأخر.

 

ثانيًا، تُعد بيانات "ليدار" مجهولة المصدر تماماً، ما يحمي خصوصية المواطنين ويلغي الحاجة إلى إدارة البيانات الإضافية وبروتوكولات الأمان. ولا يجمع "ليدار" أي بيانات بيومترية، ما يجعل السمات الفردية غير قابلة للتحديد من التصورات لسحابة "ليدار" النقطية.

 

وأخيراً، تُعد أنظمة ليدار "فيستا-بيه 60"، المدعومة بالتكنولوجيا من شركة "سيبتون" الحاصلة على براءة اختراع، "مايكرو موشن تكنولوجي"، غير قابلة للدوران، وبلا مرآة وعديمة الاحتكاك، ما يمكّن المستشعر من تقديم أداء عالٍ وتقديم حل منخفض الطاقة ومضغوط للمساعدة في تقليل تكاليف التكامل والصيانة. وبفضل قابلية التوسع في أنظمة "ليدار" "فيستا-بيه 60"، تعتبر هذه الأنظمة مثالية لتطبيقات المدينة الذكية التبادلية بين المركبات والبنية التحتية مثل "كوربز".

 

وأضاف الدكتور جون باي، الرئيس التنفيذي لـ"سيبتون"، قائلاً: "اضطلعت تكنولوجيا الاستشعار المتقدمة بدورٍ متزايد الأهمية في تطوير أنظمة نقل آمنة ودقيقة وذكية. ويسعدنا أن نتشارك مع ’فورتكس‘ لتمكين ’كوربز‘، باستخدام حلول ’ليدار‘ القائمة على الـ’مايكرو موشن تكنولوجيز‘، من تحقيق مهمتها المتمثلة في مساعدة البلدات والمدن في جميع أنحاء العالم في أن تصبح أكثر أماناً ومراعاةً للبيئة وكفاءة للجميع".

 

هذا وستشارك "سيبتون" في مؤتمر "آي تي إس" العالمي 2021 المرتقب في هامبورغ، ألمانيا في الفترة الممتدة من 11 إلى 15 أكتوبر. لمعرفة المزيد حول شراكة "سيبتون" مع "فورتكس" وحلول "ليدار" الخاصة بها لتطبيقات المدن الذكية، يرجى زيارة الكشك "بي7 - 135".

 

لمحة عن شركة "سيبتون تكنولوجيز"

 

تقدّم "سيبتون" حلولاً ذكيّة متطوّرة قائمة على تقنية "ليدار" في مجموعة من الأسواق، مثل المركبات (أنظمة مساعدة السائق المتقدمة والمركبات ذاتية القيادة) والمدن الذكية، والمساحات الذكية، والتطبيقات الصناعيّة الذكية. وتتيح تكنولوجيا "ليدار" الحائزة على براءة اختراع والقائمة على تكنولوجيا "مايكرو موشن تكنولوجي" من "سيبتون" حلولاً موثوقة وقابلة للتطوير وفعالة من حيث التكلفة تقدّم رؤية ثلاثيّة الأبعاد طويلة المدى وعالية الدقة للتطبيقات الذكيّة.

 

تأسّست "سيبتون" في عام 2016 وتعمل تحت قيادة خبراء مخضرمين من القطاع يتمتّعون بأكثر من عقدَين من الخبرة الجماعيّة عبر مجموعة واسعة من تقنيّات "ليدار" والتصوير المتقدّمة، وهي تركّز على التسويق الضخم لحلول "ليدار" عالية الجودة والأداء. تتّخذ "سيبتون" من سان خوسيه في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكيّة مقرّاً لها، ولها أيضاً حضور في ألمانيا وكندا واليابان والهند والصين، لخدمة قاعدة عملاء عالميّة سريعة النموّ. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: www.cepton.com ومتابعتنا على "تويتر" و"لينكد إن".

 

لمحة عن "فورتكس آي أو تي"

 

تُعتبر "فورتكس" شركة ناشئة وديناميكية ورائدة في السوق في طليعة تكنولوجيا المدن الذكية. وتقوم الشركة ببناء مستشعرات بيئية وشبكات وحلول بيانات لدعم جهود إزالة الكربون على مستوى العالم. وبخبرة "فوركس" في أحدث تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وشبكات الجيل الخامس "5 جي" و"ليدار"، تمكّن المدن الذكية والبنى التحتية الذكية من أن تصبح أكثر كفاءة وأماناً ومراعاةً للبيئة.

 

مراقبة ما يهم؛ التصرف حيثما كان ذلك ضرورياً. تهدف تكنولوجيا استشعار "فورتكس" إلى تحقيق أقصى درجات الوضوح وتقديم البيانات القابلة للتنفيذ التي تحتاج إليها الشركات لبدء اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً. وتعد مراقبة جودة الهواء، والمسح الضوئي للبنية التحتية للمركبة، وإدارة البنية التحتية عن بُعد، وأنظمة ركن السيارات الذكية، حلولًا مصممة خصيصاً من "فورتكس" لإدارة المدن الذكية التقدمية. وتضمن جميع منتجات "فورتكس"، المدعومة بالذكاء الاصطناعي وبشبكة متداخلة لامركزية عالية الأمان، الموثوقية وقابلية التوسع وعمليات النشر المستدامة بيئياً.

 

يعمل فريق "فورتكس"، الذي يشكل الابتكار حجر الأساس الذي يقوم عليه، ذو المهارات العالية من المهندسين والتكنولوجيين وفريق القيادة باستمرار على تطوير منتجات الغد الذكية من حيث الاعتبارات البيئية، من أجلك اليوم. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.vortexiot.com.

 

يُمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211005005421/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق