شركة ماري كاي تنضم إلى منظمة إكوال رايتس تراست للقيام بأبحاث...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دالاس -الثلاثاء 5 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ماري كاي"، وهي الشركة العالمية الرائدة في مجال تمكين المرأة، عن إبرام شراكة مع "إكوال رايتس تراست"، وهي منظمة تتمثل مهمتها في القضاء على جميع أشكال التمييز وضمان مشاركة الجميع في المجتمع على أساس المساواة. تأسست "تراست" في عام 2007، وتعمل بالشراكة لتعزيز المساواة من خلال القانون في جميع أنحاء العالم. كجزء من هذا التعاون، ستقوم شركة "ماري كاي" بمساعدة "إكوال رايتس تراست" على البدء بمجال بحث مبتكر حول الذكاء الاصطناعي والخوارزميات من خلال منظور قائم على نوع الجنس.

 

وقالت جوليا سايمون، الرئيسة التنفيذية للشؤون القانونية والرئيسة التنفيذية لشؤون التنوع لدى شركة "ماري كاي" في هذا السياق: "بصفتها شركة تأسست بناءً على مهمة لإثراء حياة النساء في كل مكان، تبحث ’ماري كاي‘ باستمرار عن المنظمات التي يمكننا الشراكة معها لإحداث تأثير للمساواة بين الجنسين على الصعيد العالمي". وأضافت: "نحن متحمسون لدعم ’إكوال رايتس تراست‘ في عملهم للمساعدة في تعزيز المساواة عن طريق تصميم طريقة وصياغتها للمضي قدماً في التعاون مع القطاع الخاص. يركز عملنا مع ’إكوال رايتس تراست‘ بشكل خاص على تحديد إطار المشهد الجديد للذكاء الاصطناعي والمساواة بين الجنسين، الذي يشكل مصدر قلق متزايد في العصر الرقمي".

 

وسيمهد دعم "ماري كاي" لمنظمة "إكوال رايتس تراست" الطريق لمجال جديد من الأبحاث حول التأثير التمييزي للأنظمة الخوارزمية. وقامت "إكوال رايتس تراست" بتطوير وتعزيز نماذج لتقييم تأثير المساواة، ودافعت عن نهج "المساواة حسب التصميم" في صنع القرار العام والخاص كوسيلة لضمان عدم التمييز والمساواة في المشاركة. ويُعتبر من الأولويات العاجلة إطلاق مبادرة لإنشاء ومعالجة الآثار التمييزية الناشئة لعملية صنع القرار باستخدام الخوارزميات، وتحديداً من حيث صلتها بنوع الجنس.

 

ومن جهتها، قالت أريان آدم، نائبة مدير "إكوال رايتس تراست": "إن استخدام الخوارزميات والذكاء الاصطناعي آخذ في الانتشار". وأضافت: "تتحول هذه التقنيات بسرعة إلى أجزاء أساسية من البنية التحتية التحليلية والاتصالات وحتى القانونية لمجتمعاتنا. على الرغم من الانتشار العالمي لمثل هذه الأنظمة، إلا أننا بدأنا للتو في فهم عيوب وقيود وحدود اتخاذ القرارات الحسابية، خاصة فيما يتعلق بالتمييز. يسعدنا أن نتعاون مع ’ماري كاي‘ لتسليط الضوء على الآثار التمييزية المحتملة لاستخدام مثل هذه التقنيات، خاصة بالنسبة للنساء".

 

 

ويمكن تقسيم تنفيذ المبادرة إلى ثلاث مراحل:

 

المرحلة الأولى: البحث عن الآثار التمييزية الناشئة لاستخدام الخوارزميات في صنع القرار في مجالات التوظيف، والحصول على القروض، والحصول على السكن، بما في ذلك التركيز على تأثير النساء كمجموعة معرضة بشكل خاص للتمييز في هذه السياقات.

المرحلة الثانية: المشاركة مع مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة لتطوير استراتيجيات للدعوة إلى المساواة من خلال نهج التصميم في عملية تصميم تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطويرها ونشرها ومراقبتها.

• المرحلة الثالثة: التعامل مع الفاعلين الدوليين والإقليميين والوطنيين لوضع معايير تفرض نهج المساواة حسب التصميم.

 

وتُعتبر الشراكة مع "إكوال رايتس تراست" أحدث مبادرة دعمتها "ماري كاي" في عام 2021 للدعوة إلى المساواة بين الجنسين في كل مكان. منذ حوالى 60 عاماً، التزمت "ماري كاي" بتمكين النساء وأسرهن من خلال الشراكة مع منظمات من جميع أنحاء العالم.

 

لمحة عن "إكوال رايتس تراست"

 

تُعتبر "إكوال رايتس تراست" منظمة غير حكومية دولية مستقلة تهدف إلى القضاء على التمييز وضمان مشاركة الجميع في المجتمع على قدم المساواة. لتحقيق هذه المهمة، تعمل بالشراكة مع المدافعين عن المساواة - منظمات المجتمع المدني والمحامين وممثلي الحكومة وغيرهم من الملتزمين باستخدام القانون لخلق عالم متساوٍ - لتزويدهم بالدعم التقني والاستراتيجي والعملي الذي يحتاجون إليه للعمل من أجل اعتماد وتنفيذ قوانين المساواة الشاملة. منذ عام 2007، دعمت المدافعين عن المساواة في حوالى 50 دولة، مع التوصل إلى إجماع على المستوى الدولي حول الحاجة إلى قوانين المساواة الشاملة ومحتواها. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي: equalrightstrust.org

 

لمحة عن شركة "ماري كاي"

 

أسست ماري كاي آش، التي تعدّ من بين الشخصيات الرائدة التي حطمت الحواجز غير المرئية، شركتها المتخصصة في مستحضرات التجميل منذ أكثر من 58 عاماً وحددت لها ثلاثة أهداف: منح فرص مجزية للنساء، وتوفير منتجات لا تُقاوَم، وجعل العالم مكاناً أفضل. وقد أزهر الحلم شركةً تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، مع ملايين الأفراد المستقلين ضمن عداد القوة العاملة المنتشرة في نحو 40 دولة. وتلتزم "ماري كاي" بالاستثمار في العلم الكامن وراء الجمال وتصنيع أحدث مستحضرات العناية بالبشرة والتجميل والألوان والمتمّمات الغذائية والعطور. وتلتزم "ماري كاي" بتمكين النساء وعائلاتهن من خلال عقد شراكات مع منظمات حول العالم، والتركيز على دعم أبحاث السرطان، وحماية ضحايا العنف الأسري، وتجميل مجتمعاتنا المحلية وتشجيع الأطفال على السعي لتحقيق أحلامهم. هذا وتستمر رؤية ماري كاي آش الأصلية في التألق- مع كل أحمر شفاه. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة: marykayglobal.com

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. ويمكنكم الاطلاع على البيان الصحفي كاملاً عبر الرابط الإلكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20211004005308/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق