سي إس سي تكشف أن غالبية أكبر الشركات في العالم عرضة للتصيّد...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ويلمنغتون، ديلاوير -الثلاثاء 5 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

- (بزنيس واير) – أصدرت اليوم "سي إس سي"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الخدمات التجارية والقانونية والضريبية وأمن النطاقات تقريرها السنوي في مجال أمن النطاقات: الشركات المدرجة على قائمة "فوربس جلوبال 2000"، الذي كشف أنه على الرغم من الجهود نحو تحديث بيئات الأعمال والعمليات التي تبذلها الشركات المدرجة على قائمة "فوربس جلوبال 2000"، فإن نطاقات الويب لا تحظى بالحماية الكافية، وبالتالي، تبقى عرضة للخطر.

 

ويُشير البحث الذي نفّذته "سي إس سي" أيضاً أن معظم الشركات المدرجة على قائمة "فوربس جلوبال 2000" لا تزال متخلّفة في اعتماد تدابير أمن النطاقات المناسبة. فعلى سبيل المثال، تبيّن أن 81 في المائة من الشركات لا تستخدم أقفالاً لاسم النطاق الخاص بها. في حين تبيّن بعض النتائج الأخرى المثيرة للقلق أن أمن النطاقات لا يزال من الأفكار اللاحقة على جدول أعمال الكثير من العلامات التجارية:

 

 

  • 57 في المائة من الشركات المدرجة على قائمة "جلوبال 2000" تعتمد على مسجّلي النطاقات التجاريين المخصّصين للمستهلك الفردي الذين لا يقدمون سوى آليات محدودة لأمن النطاقات للحماية من عمليات قرصنة أسماء النطاقات ونظام أسماء النطاقات.

 

وقال مارك كالاندرا، رئيس قسم خدمات العلامة الرقميّة لدى "سي إس سي" في هذا السياق: "يستمر تجاهل الإجراءات الأساسية في مجال أمن النطاقات، لأنها لا تُعتبر حتى الآن من العوامل الرئيسية للتخفيف من إمكانية تعرّض الشركات لعمليات التصيّد الاحتيالي، أو اختراق البريد الإلكتروني، أو هجمات برامج الفدية." وأضاف: "ينبعي أن يكون التركيز على تأمين حماية أسماء النطاقات الشرعية ومراقبة النطاقات الخبيثة من أبرز الأولويات لدى الشركات لتوفير الحماية المستمرة لنطاقاتها وإحباط أي مخاطر سيبرانية. وإلا، فإن الشركات تعرّض أمنها السيبراني، وحماية البيانات، والملكية الفكرية، وسلاسل التوريد، وسلامة المستهلك، والإيرادات، وسمعتها إلى تهديدات خطيرة."

تؤكد النتائج الإضافية التي توصلت إليها "سي إس سي" أن الجهات السيئة تقوم باعتماد تكتيكات مبتكرة لإخفاء آثارها وتسريع محاولاتها لتنفيذ هجماتها. ووجد البحث أنه من بين 70 في المائة من نطاقات الطرف الثالث التي تعتبر مشبوهة:

 

  • 77 في المائة من هذه النطاقات تستخدم خدمات خصوصية النطاق أو تحجب الوصول إلى بروتوكول الاستعلام والاستجابة بروتوكول "هو إيز" (WHOIS).
  • 43 في المائة من هذه النطاقات تستخدم إعدادات تغيير سجلات البريد الإلكتروني (MX email records)، ما يمنحها القدرة على إرسال رسائل التصيّد الاحتيالي الإلكترونية
  • 56 في المائة من هذه النطاقات يشير إلى الإعلانات أو المحتوى بموجب الدفع عند النقر أو يُستخدم فقط لحجز هذه النطاقات المحددة
  • 38 في المائة من هذه النطاقات تملك محتوى ويب غير نشط
  • 6 في المائة من هذه النطاقات تشير إلى انتحال هوية العلامة التجارية والمحتوى الضار، بما في ذلك التصيد الاحتيالي وإمكانية توصيل البرمجيات الضارة

 

مع تنامي نسبة الجرائم السيبرانية والاحتيال الرقمي، والزيادة المطردة في عمليات تسجيل النطاقات خلال الأشهر الثماني عشر الماضية، لا بد من تعزيز الرقابة في هذا القطاع. وفي الوقت نفسه، من الضروري أن تتخذ الشركات تدابير استباقية في مجال أمن النطاق الخاص بها في المستقبل. إذ أن تطبيق تدابير الأمن الصارمة يمكن أن يساهم في التخفيف من عمليات التصيد الاحتيالي - وهي نقطة الانطلاق الشائعة لمعظم هجمات برامج الفدية. تحتاج الشركات إلى اتباع نهج أكثر قوة في مجال تعزيز الأمن السيبراني لمنع الأنشطة الإجرامية التي تحصل ضمن نطاقها.

 

يمكنكم تحميل التقرير عبر الرابط الالكتروني التالي: cscdbs.com/securityreport.

 

للاطلاع على المزيد من المعلومات حول نهج "سي إس سي" في مجال أمن النطاقات، يُرجى زيارة الرابط الالكتروني التالي: cscdbs.com.

 

لمحة عن "سي إس سي"

 

تعد "سي إس سي" المزود الموثوق المفضل للشركات المدرجة على قائمة "فوربس جلوبال 2000"، وقائمة أفضل مائة علامة تجارية عالمية "100 بست جلوبال براندز" في مجال حماية أسماء نطاقات الشركات، ونظام أسماء النطاقات، وإدارة التراخيص الرقمية، بالإضافة إلى حماية العلامات الرقمية والحماية من الاحتيال والتصيّد الاحتيالي. بفضل مجموعة الحلول الأمنية الخاصة بنا، نحن نقوم بتوفير الحماية للشركات ضد المخاطر الأمنيّة التي تُهدد أصولها الرقميّة، ونساعدها على تفادي الخسائر الكبيرة في العائدات، أو الضرر الذي قد يلحق بسمعة العلامات التجارية، أو الغرامات الماليّة الكبيرة. كما توفر "سي إس سي" أيضاً مزيجاً من أنشطة مراقبة العلامات التجارية ودعمها عبر الإنترنت، من خلال اتباع نهج شامل لحماية الأصول الرقمية. للاطلاع على المزيد من المعلومات حول خدمات "سي إس سي" في مجال إدارة النطاق والأمن وحماية العلامة التجارية والحماية من الاحتيال، يُرجى زيارة الرابط الالكتروني التالي: cscdbs.com.

 

تتخذ "سي إس سي" من ويلمنغتون في ديلاوير مقرّاً لها منذ عام 1899، ولها مجموعة من المكاتب الموزّعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكيّة، وكندا، وأوروبا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. تعد "سي إس سي" شركة عالمية قادرة على القيام بأعمال أينما كان عملاؤها - وتحقق ذلك من خلال توظيف خبراء في كل القطاعات التي تنشط فيها.

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق