إم إس سي آي تعتزم إعادة تصنيف مؤشر إم إس سي آي باكستان من فئة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك -الخميس 9 سبتمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "إم إس سي آي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: MSCI)، وهي مزوّد رائد لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ، أنها ستعيد تصنيف مؤشر "إم إس سي آي" باكستان من الأسواق الناشئة إلى الأسواق الحدودية.

 

ويأتي هذا الاستنتاج بعد ملاحظات أوردها المشاركون في السوق خلال مشاوراتها الأخيرة حول اقتراح إعادة تصنيف السوق لمؤشر "إم إس سي آي" باكستان. وستُعيد "إم إس سي آي" تصنيف مؤشرات "إم إس سي آي" باكستان من الأسواق الناشئة إلى الأسواق الحدودية في خطوة واحدة، بالتزامن مع مراجعة المؤشر نصف السنوية في نوفمبر 2021 (إس إيه آي آر). واستناداً إلى محاكاة أُجريت باستخدام بيانات شكلية اعتباراً من 31 أغسطس 2021، سيؤدي ذلك إلى إدراج أربعة أسواق للأوراق المالية في مؤشر الأسواق الحدودية "إم إس سي آي" بمؤشر يقدر بـ1.90 في المائة.

 

وعلى الرغم من أن سوق الأسهم الباكستانية تلبي متطلبات إمكانية الوصول إلى الأسواق بموجب تصنيف الأسواق الناشئة، إلا أنها لم تعد تفي بمعايير الحجم والسيولة. وعلى وجه التحديد، تم تطبيق قواعد استمرارية المؤشر الواردة في القسم 2.4 من منهجية المؤشرات العالمية للسوق القابلة للاستثمار من "إم إس سي آي"، منذ مراجعة المؤشر نصف السنوية في نوفمبر 2018 للحفاظ على المكونات الثلاثة المطلوبة في مؤشر "إم إس سي آي" باكستان. ومنذ مراجعة المؤشر نصف السنوية في نوفمبر 2019، لم تكن هناك أي أوراق مالية في مجموعة الأسهم "إم إس سي آي" باكستان تفي بمعايير حجم الأسواق الناشئة والسيولة بموجب تصنيف سوق "إم إس سي آي".

 

بدءاً من مراجعة المؤشر نصف السنوية في نوفمبر 2021، سيتم إعادة موازنة مؤشرات "إم إس سي آي" باكستان باستخدام متطلبات الحجم والسيولة لأسواق حدود السيولة الأصغر والمتوسطة كما هو موضح في القسم 5.2 من منهجية "إم إس سي آي" لمؤشرات السوق العالمية القابلة للاستثمار.

 

-انتهى-

 

لمحة عن "إم إس سي آي"

تُعتبر "إم إس سي آي" مزوداً رائداً لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ. وبفضل أكثر من 50 عاماً من الخبرة في الأبحاث والبيانات والتكنولوجيا، نوفّر الدعم لاتّخاذ قرارات استثمارية فضلى عبر تمكين العملاء من فهم الدوافع الرئيسية للمخاطر والعائدات وتحليلها والعمل بثقة لبناء حافظات أكثر كفاءة. كما نبتكر حلولًا رائدة في قطاعاتها، مبنية على الأبحاث، يستخدمها عملاؤنا لتكوين فهم أعمق للعملية الاستثمارية ولتحسين شفافية مراحلها كافة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.msci.com.

 

هذا المستند وجميع المعلومات الواردة فيه، ومنها، على سبيل المثال لا الحصر، جميع النصوص والبيانات والرسوم البيانية (والتي نشير إليها مجتمعة باسم "المعلومات") هي ملك لشركة إم إس سي آي إنك.، أو الشركات التابعة لها (والتي تشير إليها جميعها باسم "إم إس سي آي")، أو لمرِّخصيها أو مورِّديها المباشرين أو غير المباشرين أو أي طرف ثالث مشارك في بناء أو تجميع أي معلومات (ونشير إليهم مجتمعين، مع أم سي أس آي، بعبارة "موفِّري المعلومات")، وتتم إتاحتها لأغراض إعلاميَّة فقط. لا يجوز تعديل "المعلومات" أو إجراء هندسة عكسيَّة لها أو إعادة إنتاجها أو إعادة نشرها كليًا أو جزئيًا من دون إذن خطِّيٍّ مسبق من إم إس سي آي. جميع حقوق المعلومات محفوظة لإم إس سي آي و/ أو موفِّري المعلومات المرتبطين بها.

 

لا يجوز استخدام المعلومات لإنشاء أعمال مشتقَّة أو للتحقُّق أو تصحيح بيانات أو معلومات الأخرى. على سبيل المثال لا الحصر، لا يجوز استخدام المعلومات لإنشاء فهارس أو قواعد بيانات أو نماذج مخاطر أو تحليلات أو برمجيّات أو في أنشطة تتعلَّق بإصدار أو عرض أو رعاية أو إدارة أو تسويق أي أوراق أو منتجات ماليَّة أو محافظ أو أيَّة وسائل استثمار أخرى تستخدم أو تعتمد أو ترتبط أو تتبع أو تشتقّ من "المعلومات" أو أي من بيانات إم إس سي آي أو منتجاتها أو خدماتها الأخرى.

 

يتحمَّل مستخدم "المعلومات" كامل المسؤوليَّة والمخاطر التي قد يرتِّبها عمله أو يتيحها بها. لا يقدِّم أي من موفِّري المعلومات أيّ ضمانات أو إقرارات، صريحة كانت أو ضمنيَّة، فيما يتعلق بالمعلومات (أو النتائج التي تترتِّب على استخدامها). كما يتبرَّأ كلٌّ من موفري المعلومات، إلى الحدِّ الأقصى الذي تسمح به القوانين المرعيَّة الإجراء، من أي ضمانات (تتعلق، على سبيل المثال لا الحصر، بالأصالة والدقة وحسن التوقيت وعدم الإخلال والإحاطة وقابليَّة التسويق والملاءمة لغرض بعينه) فيما يتعلق بأي من المعلومات.

 

من دون أي تقييد للمدرجات أعلاه، وإلى أقصى حدٍّ تسمح به القوانين المرعيَّة الإجراء، لا يتحمل أي من موفِّري معلومات، أيًّا تكن الظروف، أيّ مسؤولية عن أي ضرر، مباشر أو غير مباشر، خاص أو عقابي أو تبعيّ (بما في ذلك خسارة الأرباح) أو غير ذلك حتى لو أٌخطر بإمكانية حدوث مثل هذه الأضرار. ولا يستبعد ما سبق أو يحدُّ من أي مسؤولية لا يجوز استبعادها أو تقييدها بموجب القوانين المرعية الإجراء، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر وحسب الاقتضاء، أي مسؤولية عن الوفاة أو الإصابة الشخصية في حال نجمت عن الإهمال أو التقصير المتعمد من جانب الشركة أو موظفيها أو وكلائها أو متعاقديها.

 

لا ينبغي أن تؤخذ "المعلومات" التي تحتوي على معطيات أو بيانات أو تحليلات تاريخيَّة كمؤشِّر أو ضمانة لأي أداء أو تحليل أو توقع أو تقدير مستقبلي، إذ إنَّ الأداء السابق لا يضمن النتائج المستقبلية.

 

ليست "المعلومات" بديلاً عن مهارة المستخدم وحسن تقديره وخبرته، ولا عن إدارته وموظفيه ومستشاريه و/ أو عملائه، ولا يجوز أن يُعتمد عليها، عند اتخاذ قرارات الاستثمار وغيرها من الأعمال. جميع "المعلومات" غير شخصيَّة وليست مصمَّمة لاحتياجات أي شخص أو كيان أو مجموعة من الأشخاص.

 

لا يشكِّل أي من "المعلومات" عرض للبيع (أو التماس عرض شراء) أو ورقة مالية أو منتجًا ماليًّا أو وسيلة استثمارية أخرى أو أي استراتيجية تداول.

 

لا يمكن الاستثمار مباشرة في مؤشر. إن التعامل مع فئة أصول أو إستراتيجية تداول أو أي فئة أخرى يمثلها المؤشر متاح فقط من خلال أدوات الاستثمار الخاصَّة بطرف ثالث (إن وجدت) بناءً على هذا المؤشر. لا تُصدر إم إس سي آي أو ترعى أو تؤيِّد أو تسوق أو تعرض أو تراجع أو تبدي رأيًا بشأن أي صندوق، وأي من صناديق المؤشرات المتداولة في البورصة (ETF)، أو مشتق أو سهم أو استثمار أو منتج مالي أو استراتيجية تداول تستند إلى عائد استثماري (أو ترتبط به أو تسعى إلى توفيره) مرتبط بأداء أي مؤشر إم إس سي آي (يشار إليه إجمالاً بـ "الاستثمارات المرتبطة بالمؤشر"). لا تضمن إم إس سي آي أيّ استثمارات مرتبطة بالمؤشر ستتبع أداء المؤشر بدقة أو توفر عوائد استثمار إيجابية.  ليست شركة إم إس سي آي مستشارًا للاستثمار أو وكيلًا ولا تقدم أي تمثيل فيما يتعلق باستصواب الاستثمار في أي استثمارات مرتبطة بالمؤشر.

 

لا تمثِّل عوائد المؤشِّر نتائج التداول الفعليِّ للأصول / الأوراق المالية القابلة للاستثمار. تحافظ إم إس سي آي على الفهارس وتحتسبها، لكنَّها لا تدير الأصول الفعلية. لا تعكس عوائد المؤشر تسديد أي رسوم مبيعات أو تكاليف قد يدفعها المستثمر لشراء الأوراق المالية التي يقوم عليها المؤشر أو الاستثمارات المرتبطة بالمؤشر. قد يؤدي فرض هذه الرسوم والتكاليف إلى اختلاف أداء الاستثمار المرتبط بالمؤشر عن أداء مؤشر إم إس سي آي.

 

قد تحتوي "المعلومات" على بيانات خاضعة للاختبار الرجعي. الأداء الذي تم اختباره رجعيا ليس أداءً فعليًا، بل افتراضي. ثمة اختلافات جوهرية في كثير من الأحيان بين نتائج الأداء المختبرة رجعيا والنتائج الفعلية التي يتم تحقيقها من خلال استراتيجية استثمار معينة.

 

إنَّ مكونات مؤشرات الأسهم الخاصة بإم إس سي آي هي الشركات المسجلة، ويتم إدراجها أو استبعادها من المؤشرات وفقًا لمنهجيات المؤشر ذات الصلة. عليه، قد تضم مكونات مؤشرات الأسهم الخاصة بإم إس سي آي، إم إس سي آي إنك.، أو عملاء لإم إس سي آي، أو موردين لإم إس سي آي. إن إدراج ورقة مالية في مؤشرإم إس سي آي ليس توصية من إم إس سي آي بشرائها أو بيعها أو الاحتفاظ بها، ولا يجوز اعتباره  نصيحة استثمارية.

 

يمكن استخدام البيانات والمعلومات التي تنتجها مختلف الشركات التابعة لشركة "إم إس سي آي"، بما في ذلك "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" (MSCI ESG Research LLC)، وبارا (Barra LLC)، في حساب بعض فهارس إم إس سي آي. يمكن العثور على مزيد من المعلومات في منهجيات الفهرس ذات الصلة  المتوفرة على www.msci.com.

 

تحصل إم إس سي آي على أتعاب فيما يتعلق بترخيص فهارسها لأطراف ثالثة. تشمل إيرادات شركة إم إس سي آي إنك. الرسوم على أساس الأصول في الاستثمارات المرتبطة بالمؤشر. يمكن العثور على المعلومات في ملفات شركة "إم إس سي آي"، في قسم علاقات المستثمرين على: www.msci.com.

 

"إم إس سي آي ريسرتش" هي مستشار استثمار مسجَّل بموجب قانون مستشاري الاستثمار لعام 1940 وهي شركة تابعة لشركة "إم إس سي آي". وباستثناء ما يتعلَّق بأي منتجات أو خدمات قابلة للتطبيق من إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش، لا توصي إم إس سي آي ولا أي من منتجاتها أو خدماتها، ولا تدعم، ولا تزكِّي، ولا تعبر عن أي رأي فيما يتعلق بأي مُصدِر أو أوراق مالية أو منتجات أو أدوات مالية أو استراتيجيات تداول. ولا يُقصد من أي منتج أو خدمة من "إم إس سي آي" أن يشكل نصيحة استثمارية أو توصية لاتخاذ (أو الامتناع عن اتخاذ) أي نوع من قرارات الاستثمار ولا يجوز يمكن الاعتماد عليها على هذا النحو. قد تشمل جهات الإصدار المذكورة أو المدرجة في أي من مواد "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" شركة "إم إس سي آي"، أو عملاء "إم إس سي آي" أو مورديها، ويمكنهم أيضًا شراء أبحاث أو منتجات أو خدمات أخرى من "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش". لم يتم تقديم مواد "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش"، بما في ذلك المواد المستخدمة في فهارس "إم إس سي آي إي إس جي" أو غيرها من المنتجات، إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أو أي هيئة تنظيمية أخرى ولم تحصل على موافقة منها.

 

يتطلب أي استخدام للمنتجات أو الخدمات أو المعلومات الخاصة بـ إم إس سي آي أو أي ولوج إليها ترخيصًا منها. إنَّ "إم إس سي آي" و"بارا" (Barra)، و"ريسك متريكس" (RiskMetrics) و"آي بيه دي" (IPD) وغيرها من العلامات التجاريَّة وأسماء المنتجات الخاصَّة بشركة "إم إس سي آي" هي علامات تجارية أو علامات خدمة أو علامات تجارية مسجلة لشركة "إم إس سي آي" أو الشركات التابعة لها في الولايات المتحدة وهيئات قضائية أخرى. لقد تمَّ تطوير معيار التصنيف الصناعي العالمي (GICS) بواسطة شركة "إم إس سي آي" و"ستاندارد أند بورز " (Standard & Poor’s) وهو ملكية حصرية لها. إنَّ معيار التصنيف الصناعي العالمي(GICS)  هو علامة خدمة لشركة "إم إس سي آي" و"ستاندارد آند بورز".

 

إشعار MIFID2 / MIFIR:

 لا توزع "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" (MSCI ESG Research LLC) الأدوات المالية أو الودائع المهيكلة، كما لا تتعامل على حسابها الخاص، ولا تقدم خدمات التنفيذ للغير أو تدير حسابات العملاء. لا يدعم أي منتج أو خدمة من "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" أو يروج أو يهدف إلى دعم أو الترويج لأي نشاط من هذا القبيل.  إنَّ "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" هو مزود مستقل لبيانات وتقارير وتقييمات حول البيئة والمجتمع والحوكمة (ESG) مستندة إلى منهجيات منشورة ومتاحة للعملاء على أساس الاشتراك. نحن لا نقدم تصنيفات ولا توصيات للأوراق المالية أو الأدوات المالية الأخرى على الطلب أو لمرة واحدة.

 

للحصول على معلومات حول كيفية قيام "إم إس سي آي" بجمع البيانات الشخصية واستخدامها، يرجى الرجوع إلى إشعار الخصوصية الخاص بنا عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.msci.com/privacy-pledge.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20210907005911/en/

 

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق