كيميتا تطلق محطة يو 8 إم آي إل الهجينة وتحدث ثورة في الاتصالات...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ريدموند، واشنطن-الجمعة 3 سبتمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "كيميتا" (www.kymetacorp.com)، وهي شركة الاتصالات التي توفّر الاتصالات الجوالة عالمياً، عن إطلاق المحطة الهجينة "كيميتا يو 8 إم آي إل"، لتزويد المستخدمين العسكريين بحلول اتصال أكثر صلابة ومرونة تُستخدم للتمويه للاتصالات أثناء التنقّل والشبكات المتنقّلة. وتشكّل هذه المحطة الجديدة إضافة إلى المجموعة المتنامية من الحلول التي تقدمها "كيميتا" والقائمة على تكنولوجيا الهوائيات المبتكرة "يو 8".

 

تستخدم محطة "يو 8 إم آي إل" الهجينة تكنولوجيا "كيميتا" الثورية المعرّفة بالبرمجيات لتوجيه الحزمة الإلكترونية، لتحويل الاتصالات العسكرية بواسطة المحطة المتينة غير البارزة، التي يسهل تثبيتها على المركبات والسفن. وتعمل محطات "يو 8 إم آي إل" الهجينة على دمج جهاز التوجيه "آي ديركت 950 إم بيه" ودعم أجهزة المودم الخارجية مثل "كومتيك 5650 بي" و"فياسات سي بي إم 400" ومعظم أجهزة المودم التجارية.

 

وتتميز "كيميتا يو 8 إم آي إل"، التي تقدم حلاً مكتملاً ومخصصاً للمستخدمين، بأنظمة تثبيت مقاومة للصدمات متوافقة مع المعيار العسكري (MIL-STD) وبموصلات وأسلاك للاستخدمات العسكرية وبغطاء متين مزود بقدرات توسعية وطلاء مقاوم للعوامل الكيميائية في غطاء هوائي الرادار (رادوم) مقاوم للعوامل المناخية. صُممت المحطة الهجينة "كيميتا يو 8 إم آي إل" لتلبية المعيارين MIL-STD-810 وMIL-STD-461، وتحتوي على قدرات توسعية مدمجة للأجهزة اللاسلكية عبر بروتوكول الإنترنت والشبكات المعرفة بالبرمجيات ضمن الشبكات الواسعة والحوسبة الطرفية. كما تحافظ المحطة على دعم المودم الداخلي والخارجي، وتحتوي على أجهزة مودم مدمجة وقابلة للتحديث في الميدان.

 

تقدم حزم "كيميتا كونيكت" حلول اتصال مكتملة الخدمات لمحطات "يو 8 إم آي إل" الهجينة. وتتوفر حزم الأقمار الاصطناعية ذات النطاق العريض متنوع الجيجابايت المقدمة من "كيميتا"، مع سعة قائمة على الأقمار الاصطناعية الهجينة / الخلوية. كما تُقدم خدمات أمن البث "ترانسيك" للمحطة الهجينة "يو 8 إم آي إل".

 

وقال بيل ماركس، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي لشؤون التطوير لدى "كيميتا" في هذا السياق: "يسعدنا أن نلبي مرة أخرى احتياجات القوات العسكرية في مجال الاتصالات أينما وحيثما تحتاج إليها بشكل ملح.". وأضاف: "على مدى سنوات عدة، شكّلت التكنولوجيا المتقدمة من ’كيميتا‘ موردًا مثبتًا للعمليات ذات المهام الحرجة. وقد صُممت المحطة الهجينة الجديدة ’يو 8 إم آي إل‘ خصيصًا للمستخدمين العسكريين، حيث توفر لهم حلًا سريع الانتشار وحزمة اتصالات غير تقليدية هي الأسرع على الإطلاق من أي موقع حول العالم".

 

يأتي هذا الإعلان بعد أقل من شهرين فقط من حصول "كيميتا" على عقد تسليم ذي مواعيد وكميات غير محددة بقيمة 950 مليون دولار أمريكي من قبل وزارة الدفاع كجزء من جهد أمني متعدد المستويات لتوفير عمليات تطوير وتشغيل الأنظمة كقوة موحدة عبر جميع المجالات الجوية، والأرضية، والبحرية والفضائية، والسيبرانية، والكهرومغناطيسية.

 

لمحة عن "كيميتا"

 

تقوم "كيميتا" بإطلاق إمكانات اتصالات النطاق العريض عبر الأقمار الاصطناعية، إلى جانب الشبكات الخلوية، لتلبية الطلب الهائل على الاتصالات أثناء التنقّل وتوفير الاتصالات الجوالة على نطاق عالمي. وتستضيف "ليبتون جلوبال سولوشنز"، وهي جزء من "كيميتا"، حلول اتصالات الشركة عبر الأقمار الاصطناعية وتوفّر حلولاً فريدة مكتملة ومتكاملة ومجمعة للسوق استناداً إلى أفضل التقنيات في فئتها وخدمات مخصصة قائمة على العملاء وتلبي وتتجاوز سقف متطلبات أهدافهم. وتعمل هذه الحلول بالتوازي مع كل من هوائي الأقمار الاصطناعية ذي اللوحات المسطحة الأول من نوعه، وخدمات الاتّصال "كيميتا كونيكت" التي تقدمها الشركة، اتصالات جوالة ثورية عبر الأقمار الاصطناعية والشبكات الخلوية والأقمار الاصطناعية الهجينة للعملاء حول العالم. وبدعم من براءات الاختراع والتراخيص الأمريكية والدولية، تلبي محطة "كيميتا" الحاجة إلى أنظمة اتصالات خفيفة الوزن ونحيلة وعالية الإنتاجية لا تتطلب عناصر ميكانيكية لتوجيهها نحو القمر الاصطناعي. وبالفعل، تجعل "كيميتا" الاتصال سهلاً - لأي مركبة أو سفينة أو منصة ثابتة.

 

تعدّ "كيميتا" شركة مملوكة من قبل القطاع الخاص تتخذ من ريدموند في واشنطن مقراً لها.

 

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: kymetacorp.com.

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. ويمكنكم الاطلاع على البيان الصحفي كاملاً عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210901005240/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق