إن تي تي توسّع بصمة مركز بياناتها بنسبة 20%

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن -الخميس 2 سبتمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – يوفّر قسم مراكز البيانات العالمية التابعة لشركة "إن تي تي" المحدودة الرائدة في مجال مراكز التنظيم لمراكز البيانات العالمية في ماركت سبيس وخدمات الربط البيني لتقييم البائعين لعام 2021، مجموعة كاملة من خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ويواصل توسيع نطاق مركز البيانات العالمي بنسبة 20٪ لبناء مستقبل قائم على الاتصال يستفيد منه المؤسسات والعملاء في جميع أنحاء العالم.

تدير شركة "إن تي تي" مراكز بيانات عبر أوروبا وأمريكا الشمالية وأفريقيا وآسيا كما أنها حاضرة بقوة في الهند. وهي تقدم وتدير مراكز بيانات عالمية مترابطة مع شبكات مراكز بيانات إقليمية عبر أسواق رئيسية مثل لندن وسنغافورة وطوكيو وفيرجينيا في أمريكا الشمالية. توفر توسعاتها في خدمات مراكز البيانات سعة متزايدة لمركز البيانات واتصال بالشبكة عبر جميع المناطق الجغرافية، بما في ذلك:

  • أمريكا:

في 2020/21، تم افتتاح ثلاثة فروع جامعية جديدة لمراكز البيانات في هيلزبورو، أوريغون، وسانتا كلارا، وكاليفورنيا، وشيكاغو، وإلينوي، بالإضافة إلى التوسع في أشبورن، وفيرجينيا. يضم حرم شركة "إن تي تي" الذي تبلغ مساحته 47 فدانًا (حوالي 190،000 مترًا مربعًا) خمسة مراكز بيانات مع 126 ميجاوات من حمل تكنولوجيا المعلومات المخطط وربط Subsea، وهي خدمة اتصال عبر المحيط الهادئ توفر الاتصال بين هيلزبورو وأوريغون وطوكيو في اليابان باستخدام نظام الكابلات تحت سطح البحر "باسيفيك كروسينج" (بي سي 1). سيتم افتتاح جامعة "فينيكس" في أريزونا في أوائل عام 2022 وبذلك يكون الحرم الجامعي السابع لمركز البيانات في الولايات المتحدة. وسيضيف 36 ميجاوات من سعة تحميل تكنولوجيا المعلومات ويكون الأول من بين سبعة مراكز بيانات مخطط تنفيذها في الحرم الجامعي ذو سعة 240 ميجاوات.

  • أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

في العام الماضي افتتحت شركة "إن تي تي" مبانٍ جديدة لمراكز البيانات في أمستردام في هولندا، وميونيخ وفرانكفورت في ألمانيا، لتواصل مكانتها باعتبارها المزود الأول لمراكز البيانات في السوق الألمانية. في المملكة المتحدة، تم افتتاح مركز بيانات لندن 1 الرائد في ديسمبر، وعندما يعمل بكامل طاقته، سيزيد قدرة "شركة "إن تي تي" بأكثر من 200٪ لدعم العمود الفقري الرقمي للخدمات المالية والإعلام وصناعات الألعاب في المملكة المتحدة. كما استثمرت الشركة أيضًا في القنوات والألياف لربط جميع مراكز بياناتها في لندن.

على مدار العامين المقبلين، ستزيد شركة "إن تي تي" من حمل تكنولوجيا المعلومات المتاح لديها في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا بنسبة تزيد عن 40٪ حيث تبني 13 مبنى جديدًا لمراكز البيانات في تسعة أسواق في ستة بلدان لتقديم 115 ميجاوات إضافية من حمل تكنولوجيا المعلومات على مساحة 50000 متر مربع. ستطلق الشركة أول مراكز بيانات لها في مدريد وجوهانسبرغ بالإضافة إلى إضافة مبانٍ إلى فيينا وزيورخ ولندن وفي أنحاء ألمانيا، مع توسيع الترابط بين مراكز البيانات.

  • آسيا والمحيط الهادئ

بحلول نهاية هذا العام، ستطلق جاكرتا 3 في إندونيسيا 15 ميجاوات في بيكاسي، على بعد حوالي 30 كيلومترًا من وسط جاكرتا. من خلال الاستفادة من نقاط قوة شركة "إن تي تي" كمشغل شبكة، سيتمكن العملاء من الاتصال بسهولة مع نقاط تبادل الإنترنت ومزودي خدمات الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، بدأت "سايبر جايا 5" في ماليزيا في توفير 6,8 ميجاوات وتخطط لتوسيع 6,8 ميجاوات أخرى إلى حرم "سايبر جايا" الجامعي. في اليابان، تم بناء مركز بيانات جديد بسعة تحميل لتكنولوجيا المعلومات تبلغ 21 ميجاوات في طوكيو. تدرس شركة "إن تي تي" التوسع في بانكوك (تايلاند) ومنطقة أوساكا الحضرية (اليابان) وجنوب فيتنام، استجابة للطلب القوي من عملائها.

  • الهند:

مع بدء تشغيل مومباي 8 قريبًا، ستصل حرم "شانديفالي" الجامعي، وهو أول مركز بيانات تشغيلي عالي النطاق في الهند، إلى 85 ميجاوات من حمل تكنولوجيا المعلومات. على مدار الثمانية عشر شهرًا القادمة، سيتم تشغيل أربعة مجمعات جديدة لمراكز البيانات فائقة النطاقات: اثنان في نافي مومباي وواحد في كل من تشيناي ودلهي، مما يضيف حوالي 133 ميجاوات من حمل تكنولوجيا المعلومات و50000 متر مربع من المساحة. كما سيتم تنفيذ عمليات الربط البيني لعشرة مراكز بيانات في جميع أنحاء الهند في عام 2021، ومن المقرر إنشاء محطات هبوط للكابلات البحرية في مومباي وتشيناي. سيؤدي هذا التوسع إلى تعزيز مكانة شركة "إن تي تي" الأولى في السوق الهندية.

بالإضافة إلى توسيع بصمة مركز البيانات العالمي لشركة "إن تي تي"، تقوم هذه الأخيرة حاليًا ببناء كبل بحري كبير السعة "إم أي إس تس" يربط سنغافورة وماليزيا والهند (مومباي وتشيناي).

يبلغ إجمالي طول نظام "إم أي إس تس" للكابلات 11000 كيلومتر: وهي مسافة أبعد من الطيران من نيويورك عبر الولايات المتحدة والمحيط الهادئ للهبوط في طوكيو. سيكتمل البناء في منتصف عام 2023.

إن دمج البنية التحتية لهذه الزيادة الكبيرة في سعة مركز البيانات العالمي إلى جانب مكانة شركة "إن تي تي" كمزود خدمة شبكة عالمية من المستوى الأول، سيوفر للشركات منصةً آمنة لزيادة احتياجات خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتكاملة.

ربط مركز البيانات العالمي هو خدمة نسيج شبكة عالمية متكاملة توفر شبكة مركز بيانات إقليمية واتصالًا آمنًا خاصًا لمقدمي الخدمات السحابية الرئيسيين مع منفذ مادي واحد يدعم خدمات شبكة افتراضية متعددة، مما يزيد من هذه القدرة على توفير أساسًا رقميًا عالي السرعة مترابط عبر أسواقها العالمية. كما سيساعد نظام الكابلات البحرية المتزايد على توفير روابط مركز البيانات عبر الإقليمية.

قال ماساكي موريباياشي، رئيس ومدير مجلس إدارة شركة "إن تي تي المحدودة": "لقد غيّر الوباء أسلوب حياتنا بشكل كبير حيث باتت جودة حياة الناس تعتمد الآن بشكل أساسي على هذه البنية التحتية. في الأشهر الـ 18 المقبلة، تخطط "إن تي تي" لزيادة عمليات مركز البيانات بنسبة 20٪ إلى ما يزيد عن 600000 متر مربع (حوالي 6.5 مليون قدم مربع) في أكثر من 20 دولة ومنطقة. بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الشركة بتوسيع ما يقرب من 30 نقطة اتصال لخدمة مراكز البيانات العالمية في مراكز البيانات لدينا لتحسين بيئة السحابة الهجينة للمؤسسات عبر مراكز بيانات "إن تي تي" وخدمات الشبكة. بدأت شركة "إن تي تي" بالفعل في البناء لإضافة 300 ميجاوات من حمل تكنولوجيا المعلومات إلى محفظتها. مع الانتهاء من مراكز البيانات الجديدة والحرم الجامعية الموسعة والشبكات عالية السعة مثل كابل "إم أي إس تي" البحري، فإننا نبني مستقبلًا قائمًا على التواصل من شأنه أن يفيد عملاء "إن تي تي" في جميع أنحاء العالم ".

للاتصال بنا بخصوص مشروعك وللاطلاع على المدى الكامل لبصمة شركة "إن تي تي" العالمية لمركز البيانات، يرجى زيارة الخدمات والبنيات على الرابط التالي: https://datacenter.hello.global.ntt

-نهاية البيان-

لمحة عن قسم مراكز البيانات العالمية لشركة "إن تي تي المحدودة"

تعدّ مراكز البيانات العالمية قسمًا من شركة "إن تي تي المحدودة". وتعتبر منصتنا العالمية واحدة من أكبر المنصات في العالم. إنها رائدة في مجال مراكز التنظيم لمراكز البيانات العالمية في ماركت سبيس وخدمات الربط البيني لتقييم وهي تغطي أكثر من 20 دولة ومنطقة بما في ذلك أمريكا الشمالية وأوروبا وأفريقيا والهند وآسيا والمحيط الهادئ. بصفتنا مشغلًا محايدًا، فإننا نوفر الوصول إلى العديد من مزوّدي الخدمات السحابية ومجموعة كبيرة ومتنوعة من التبادلات عبر الإنترنت ومزوّدي شبكات الاتصالات بما في ذلك المتوافق مع النسخة 6 من بروتوكول الإنترنت الخاص بنا، شبكة بروتوكول الإنترنت العالمية من المستوى الأول. يستفيد عملاؤنا من البنية التحتية المخصصة ويختبرون الممارسات الفضلى المتسقة في التصميم والعمليات عبر جميع مراكز البيانات الموثوقة والقابلة للتطوير وللتخصيص.

زورو موقعنا الإلكتروني الجديد: datacenter.hello.global.ntt

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من البيان الصحفي هذا على budinesswire.com على الرابط التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210901005069/en/

أخبار ذات صلة

0 تعليق