"موريناجا ميلك" تكشف عن نتائج مهمّة حقّقها برنامج "تدريب...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

-الخميس 2 سبتمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - كشفت شركة "موريناجا ميلك إندستري" المحدودة (المُدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمزTOKYO:2264 ) وهي شركة رائدة في أبحاث بكتيريا بيفيدو وميكروبيوتا الأمعاء، أنّ مشروعها التعاوني "تدريب بيفيدو بكتيريا'' (الذي تم إطلاقه في يونيو 2020) قد ساعد الرياضي المحترف يوتو ناجاتومو على تحسين ميكروبيوتا الأمعاء. التزم ناجاتومو بالبرنامج لمدة عام كامل، وكان صريحًا بشأن التغييرات في ميكروبيوتا الأمعاء التي لم تحسن نظامه الهضمي فحسب، بل أدّت أيضًا إلى تحسين حالته البدنية.

نبذة عن برنامج "تدريب بيفيدو بكتيريا"

يشجع البرنامج المشاركين على دمج بيفيدو بكتيريا ضمن معارفهم الحالية ونظامهم الغذائي وأنظمة الصحة البدنية والعقلية بهدف تحسين بيئة الأمعاء الغليظة من خلال المدخلات من داخل وخارج الجسم.

يقدّم الموقع الإلكتروني الخاص ببرنامج "بيفيدو بكتيريا" ثروة من المعلومات غير المتوفرة في أي مكان آخر، بما في ذلك المحتوى المتنوع عن المعرفة والنظام الغذائي والتمارين الرياضية والصحة العقلية، ولمحة عن ميكروبات الأمعاء لدى يوتو ناجاتومو التي شكّلها تناوله المستمر لبكتيريا بيفيدو منذ العام 2020.

1. لمحة عامّة حول التقرير عن "تدريب بيفيدو بكتيريا" في "المحادثات المتبادلة 2020-2021"

بدأ لاعب كرة القدم يوتو ناجاتومو في تناول بكتيريا بيفيدو في يوليو 2020، بعد انتهاء موسم كرة القدم. ووقّع لاحقًا مع فريق فرنسي (الدرجة الأولى)، وساءت حالته عندما حاول التكيف مع بيئة لم يكن يألفها. ومع ذلك، استعاد جهازه الهضمي توازنه بشكل مطرد بفضل مثابرته مع برنامج "تدريب بيفيدو بكتيريا". كشف تحليلنا لميكروبات أمعائه عن تفاوت بعد انتقاله مباشرة إلى فرنسا، تلته بعض التغييرات التي أشارت إلى وجود علاقة قوية بين البكتيريا المعوية لديه وحالته الجسدية.

لاحظ ناجاتومو التغييرات أثناء حدوثها. وقال في هذا الإطار: "تحسنت حالتي لأنني واظبت على اتباع برنامج" تدريب بيفيدو بكتيريا" كلّ يوم. "حتى في الأيام التي لم أستطع فيها النوم، كان كلّ من جهازي الهضمي وحالتي البدنية مستقرين." كما أشار إلى أن سرعة تعافيه قد تحسّنت، وحدّد ما هو المصدر من دون أيّ شك. "[بيفيدو بكتيريا] أنقذتني." تحسّنت حالته وأداؤه في الملعب بشكل مستمرّ. "أنا أكثر ثقة الآن بأنّه بات لدي الجزء الأخير من اللغز في هدفي لتمثيل اليابان في كأس العالم 2022."

وتحدث عن سنته الكاملة في برنامج "تدريب بيفيدو بكتيريا"، مشيرًا إلى أن الالتزام بالبرنامج كان أمرًا مهمًا، ولكن لم يشكّل أبدًا عبءً. وفي إشارة إلى القول المأثور الياباني حول قيمة المثابرة في الرياضة قال: "[الالتزام بالبرنامج] كان كل شيء بالنسبة لميكروبيوتا أمعائي". "لقد ساعدني كثيرًا. أنا مُمتنّ للدّعم."

2. التغييرات في ميكروبيوتا الأمعاء في يوتو ناجاتومو في برنامج "تدريب بيفيدو بكتيريا"

قام الدكتور توشيتاكا أودامكي، مدير قسم أبحاث الميكروبيوتا في معهد "نكست جينيرايشن ساينس إنستيتيوت" لدى "موريناجا ميلك"، بتحليل ميكروبيوتا ناجاتومو المعوية على مدار السبعة أشهر تقريبًا التي تناول فيها بكتيريا بيفيدو. قال الدكتور أودامكي: "تغير توازن البكتيريا المعويّة بشكل ملحوظ بعد انتقال [ناجاتومو] من اليابان إلى فرنسا، لكن تناوله لبكتيريا بيفيدو والوجبات المتوازنة خلق توازنًا جديدًا أصبح مستقرًا في ديسمبر"، مما يؤكد أيضًا أن اختفاء البكتيريا الضارة قد تترافق مع سبب الأمراض التي عانى منها ناجاتومو. "أظهر التحليل ارتفاعًا في البكتيريا الجيدة مثل بكتيريا بيفيدو والبكتيريا المنتجة للبوتيرات بعد التزامه ببرنامج "تدريب البيفيدو بكتيريا". وأشار الدكتور أودامكي أيضًا إلى أنّه كان لدى ناجاتومو عدد متزايد من البكتيريا المرتبطة بأداء الرياضيين المحترفين." قد تكون التغييرات في ميكروبيوتا الأمعاء عاملاً أدّى إلى إحساس ناجاتومو بتحسّن حالته."

قال الدكتور أوداماكي: "هذه هي التجربة الأولى لمتابعة التغييرات التفصيلية في التركيب الميكروبي لأمعاء الفرد". "أوضح تحليلنا وجود علاقة قوية بين المشاعر الملموسة والبكتيريا المعوية، والتي عادة ما تكون مخفية عنا، وهو اكتشاف مهم في أبحاث "موريناجا ميلك."

نبذة عن لاعب كرة القدم المحترف يوتو ناجاتومو

وُلد في محافظة إيهيمي في اليابان في العام 1986. لعب للمرّة لأولى في الدوري الياباني مع "أف سي طوكيو" في العام 2008. تمّت دعوته للعب في المنتخب الياباني للمرّة الأولى في مايو 2008، ولعب في أولمبياد بكين في شهر أغسطس من ذلك العام. لعب في كلّ أشواط مباريات اليابان الأربع في كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، ووقع مع "تشيزينا" من دوري الدرجة الأولى الإيطالي (إيطاليا) في يوليو من ذلك العام. وقّع مع إنتر ميلان في يناير 2011. لعب في كلّ أشواط المباريات التي خاضتها اليابان في كأس العالم 2014 في البرازيل. انضم إلى غالاتاساراي إس كي من الاتحاد التركي لكرة القدم الدرجة الأولى (تركيا) على سبيل الإعارة في العام 2018. تأهّل إلى النهائيات للمرة الأولى إلى كأس العالم 2018 في روسيا. انضم إلى "غالاتاساراي إس كي" بموجب صفقة دائمة في العام 2019، وفاز بلقبين متتاليين في الدوري الممتاز وكأس تركيا مرتين. وقّع مع "أولمبيك دو مارساي" من الدرجة الأولى (فرنسا) في 31 أغسطس 2020. طوّر طرق تمرين أصليّة تتضمن أجزاء من تمارين التمدد واليوغا والتدريب الأساسي، وعمل مع طاهٍ وطبيب شخصي لتطوير نظام غذائي للتكيف مع الدهون، بالإضافة إلى أمور أخرى. من خلال فحص جسده من الداخل والخارج، يواصل الحفاظ على مستوى عالٍ من الأداء الرياضي، وأعلن هدفه تمثيل اليابان في مباريات كـأس العالم 2022.

نبذة عن مبادرات "موريناجا ميلك" مع يوتو ناجاتومو

شعرت "موريناجا ميلك" بالتزام يوتو ناجاتومو بتحسين أدائه بشكل مستمرّ كرياضي محترف، وبدا ذلك في التزامه باللياقة البدنية والنظام الغذائي والجوانب الصحية الأخرى الخاضعة لسيطرته. سمعنا عن قلقه بشأن معاناة جهازه الهضمي أثناء فترات الإقامة الطويلة خارج اليابان على الرغم من السيطرة الثابتة على النفس، وأردنا تطبيق النتائج التي توصلنا إليها إثر سنوات عديدة من البحث لمحاولة تحسين بيئته المعوية ومساعدته على الاستمرار في التطور كرياضي من الداخل والخارج.

بالإضافة إلى ذلك، تشكّل "رعاية الجيل القادم" أحد مواضيع الإدارة التي تركز على الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، وهي سياسة أساسية من خطّة عملنا متوسطة المدى. نحن نهدف إلى تعليم الناس أهمية الغذاء للحفاظ على أجسام وعقول صحية، مع مساعدتهم أيضًا على النمو كأشخاص يتمتعون بصفات إيجابية مثل القدرة على التصرف والاستقلالية والدافع لمواجهة التحديات، ويشكّل ذلك جزءًا من محاولة رعاية الجيل القادم من أجل بناء مجتمع مستدام.

تلقى هذه الأهداف تأييد ناجاتومو، الذي أسّس أكاديمية يوتو ناجاتومو لكرة القدم، وشركة "كووري" بهدف استخدام نفوذه وتأثره كرياضي لحل المشاكل الصحيّة في جميع أنحاء العالم، وخصص طاقته للأنشطة الداعمة للأسر ذات العائل الواحد.

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا: https://www.businesswire.com/news/home/20210831005058/en/

أخبار ذات صلة

0 تعليق