شراكة تجمع بين فيلودين ليدار وموف.أيه آي لتقديم حلول مستقلّة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سان خوسيه، كاليفورنيا وتل أبيب، إسرائيل -الأربعاء 1 سبتمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنس واير) - أعلنت اليوم شركة "فيلودين ليدار" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمزَين: Nasdaq: VLDR, VLDRW) وشركة "موف.إيه آي" عن تعاون الشركتين لتزويد مُصنّعي الروبوتات بحلول أتمتة على مستوى المؤسسات، بما في ذلك رسم الخرائط والملاحة وتجنب العقبات والمخاطر. تعمل منصة مُحرك الروبوتات "موف.إيه آي"، مع مستشعرات ليدار من فيلودين، على تلبية الطلب المتزايد على الأتمتة في بيئات تعاونية ديناميكية مثل التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية والتصنيع والمستشفيات.

توفر منصة مُحرك الروبوتات "موف.إيه آي"، المدعومة بأجهزة استشعار "ليدار بوك" من "فيلودين"، أدوات متقدمة تسمح لمصنعي الروبوتات المتنقلة المستقلة وخبراء التكامل بمواجهة تحديّات التحرك بأمان في البيئات المتغيرة وغير المنتظمة مثل مناولة المواد والخدمات اللوجستية في المستودعات. وهذه الأسواق مدفوعة بالنمو الهائل الذي تشهده التجارة الإلكترونية. فعلى سبيل المثال، أدّى الوباء إلى تعزيز حجم المبيعات في الولايات المتحدة عبر شبكة الإنترنت لتبلغ 791 مليار دولار أمريكي في العام 2020، محقّقة زيادة بنسبة 32 في المائة مقارنة بالعام السابق، وذلك فقًا لوزارة التجارة الأمريكية.

تساعد منصة محرك الروبوتات مصنعي الروبوتات المتنقلة المستقلة على تطوير ونشر روبوتات بشكل سريع يمكن تشغيلها في بيئات ديناميكية يعمل فيها البشر والآلات اليدوية والروبوتات جنبًا إلى جنب. تستفيد المنصة من أداء وموثوقية مستشعر "بوك" للسماح للروبوتات المتنقلة بالعبور خارج المواقف الخاضعة للرقابة والعمل بأمان في بيئة غير مألوفة وغير متوقّعة. يتيح الشكل المضغوط الذي يتميّز به مستشعر "بوك" إمكانية دمجه بسهولة في الروبوتات. يوفر المستشعر دقة عالية في البيئات الداخلية والخارجية المعقّدة.

تقوم منصة محرك الروبوتات من "موف.إيه آي” القائمة على نظام تشغيل الروبوت بتزويد مصنعي الروبوتات المتنقلة المستقلة وخبراء تكامل الأتمتة أدوات على مستوى المؤسسات يحتاجون إليها لإنجاز الأتمتة المتقدمة. وهي تشمل بيئة تطوير مرئية متكاملة، وخوارزميات وعمليّات تكامل جاهزة للاستخدام، وإدارة الأسطول، وواجهات مرنة مع بيئات المستودعات مثل تخطيط موارد المشاريع ونظام إدارة المخازن، والامتثال للأمن السيبراني. يوفر الحل دقّة تبلغ ±2 سم لبيئة ديناميكية بنسبة 65 بالمائة.

وفي هذا الإطار، قال فرناندو فريتاس، الرئيس التنفيذي في شركة "روبوسافي"، الشركة المصنعة للروبوتات المتنقلة المستقلة لـ"تاغبوت.إيه آي":  "أدت إضافة تقنيات "موف.إيه آي" و"فيلودين" إلى "تاغبوت.إيه آي" إلى تزويد الروبوت الخاص بنا بحلّ جاهز عالي الدقة للملاحة وتحديد الموقع مخصّص للبيئات المتطوّرة والديناميكية حيث نقوم بنشر للروبوتات المتنقلة المستقلة الخاصة بنا. إنّ استخدام "سلام" القائم على "ليدار" يسمح لـ"تاغبوت.إيه آي" التنقل بأمان بين الأشخاص والمركبات الأخرى مع الحفاظ على دقّة الأداء واتساقه."

قال موتي كوشنير، الرئيس التنفيذي لشركة "موف.إيه آي": "تكمن مهمة "موف.إيه آي" في تبسيط تطوير الروبوتات التعاونية وتزويد مصنعي الروبوتات المتنقلة المستقلة وخبراء التكامل بكل ما يحتاجونه لتطوير وتشغيل الروبوتات المذهلة. من خلال التعاون مع "فيلودين"، يمكننا أن نقدم لعملائنا نظام الملاحة "سلام" المتقدم المدعوم من "بوك"، وهو أحد مستشعرات "ليدار" الرائدة في العالم. يتيح استخدام منصة محرك الروبوتات الخاصة بنا لمصنعي الروبوتات المتنقلة المستقلة تنفيذ التنقل المتطور بسرعة، مع منحهم القدرة على تخصيصه وفقًا لاحتياجاتهم."

أمّا إريك سميدت، المدير التنفيذي لمنطقة أوروبا، لدى "فيلودين ليدار" فقال: "نحن متحمسون جدًا للتعاون مع "موف.إيه آي" ودمج مستشعرات "ليدار" الخاصة بنا في منصة محرك الروبوتات، بما في ذلك التوسع المستقبلي لمنتجاتنا ذات الحالة الصلبة فيلاراي وفيلابيت. هناك طلب متزايد على أتمتة ودمج أجهزة الاستشعار لدينا في الروبوتات التعاونية. نحن نرى إمكانات واسعة في هذا المجال، حيث من المتوقع أن يصل حجم سوق الروبوتات المتنقلة المستقلة العالمي إلى 8.70 مليار دولار أمريكي في العام 2028، بمعدّل نموّ سنويّ مركب يبلغ 23.7 في المائة من 2021 إلى 2028، وفقًا لـ"فورتشن بيزنس إنسايت". يمكن للشراكة مع "موف.إيه آي" أن تسمح لنا بتحقيق السلامة والكفاءة والاستدامة في القطاع الصناعي على نطاق عالمي شاسع."

لمحة عن "فيلودين ليدار"

شرعت "فيلودين ليدار" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمزَين: Nasdaq: VLDR, VLDRW) الأبواب أمام حقبة جديدة من تكنولوجيا القيادة الذاتيّة مع اختراع مستشعرات ليدار للرؤية المحيطة بالوقت الفعلي. وتشتهر شركة "فيلودين" الرائدة في حلول "ليدار" بحافظتها الواسعة من تقنيات "ليدار" المتطورة. وتوفر حلول البرامج والمستشعرات الثوريّة من "فيلودين" المرونة والجودة والأداء لتلبية احتياجات مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك المركبات ذاتيّة القيادة وأنظمة مساعدة السائق المتطوّرة والروبوتات والمركبات الجويّة بدون طيار والمدن الذكيّة والأمن. ومن خلال الابتكار المتواصل، تسعى "فيلودين" جاهدةً لتغيير الحياة والمجتمعات من خلال تعزيز التنقل الآمن للجميع. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي:  www.velodynelidar.com.

لمحة عن "موف.إيه آي"

تقوم “موف.إيه آي” بتغيير الروبوتات المتنقلة المستقلة كما نعرفها اليوم.

فهي تزوّد مصنعي الروبوتات المتنقلة المستقلة وخبراء التكامل بالأدوات التي يحتاجون إليها لابتكار روبوتات على مستوى المؤسسات بسرعة، مما يسمح للمستخدمين بالاستفادة من منتجات الأتمتة التي تتسم بالمرونة مثل الحقبة التي نعيش فيها.

“موف.إيه آي” هي عبارة عن منصة مُحرك روبوتات قائمة على نظام تشغيل الروبوت ومدمجة في واجهة سهلة الاستخدام تعتمد على الإنترنت. تحتوي المنصّة على كل ما يلزم لبناء ونشر وتشغيل الروبوتات الذكية. تقوم "موف.إيه آي" بتغيير طريقة تطوير الروبوتات المتنقلة المستقلة بشكل جذريّ، وذلك من حيث الوقت اللازم للتسويق والتكلفة والمرونة.

بيانات تطلعيّة

يحتوي هذا البيان الصحفي على "بيانات تطلعيّة" بالمعنى المقصود في أحكام "الملاذ الآمن" لقانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق الماليّة للعام 1995، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، جميع البيانات بخلاف الحقائق التاريخيّة وتشمل، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بـالأسواق المستهدفة من "فيلودين" والمنتجات الجديدة وجهود التنمية والمنافسة. وعند استخدامها في هذا البيان الصحفي، تتوخى الكلمات "نقدّر" و"المتوقع" و"نتوقع" و"نستبق" و"نتنبأ" و"نخطط" و"نعتزم" و"نعتقد" و"نسعى" و"قد" و"سوف" و"يجب" و"مستقبل" و"نقترح" والأشكال المختلفة لهذه الكلمات أو أيّة تعابير مماثلة أخرى (أو الصيغ السلبيّة من هذه الكلمات أو العبارات) الإشارة إلى بيانات تطلعيّة. ولا تعد هذه البيانات التطلعيّة ضمانات للأداء أو الظروف أو النتائج المستقبليّة وتتضمن عدداً من المخاطر المعروفة وغير المعروفة والشكوك والافتراضات وعوامل هامة أخرى، الكثير منها خارج عن سيطرة "فيلودين"، والتي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج أو النواتج الفعليّة مادياً عن تلك الواردة في البيانات التطلعيّة. وتشمل العوامل الهامة، من بين أمور أخرى، التي قد تؤثر على النواتج أو النتائج الفعليّة، الشكوك المتعلقة بالأنظمة الحكوميّة وتبني تقنيّة "ليدار"، والتأثير غير المؤكد لجائحة كورونا المستجد "كوفيد-19" على أعمال "فيلودين" وأعمال عملائها، وقدرة "فيلودين" على إدارة النمو، وقدرة "فيلودين" على تنفيذ خطة أعمالها، والشكوك المتعلقة بقدرة عملاء "فيلودين" على تسويق منتجاتهم، وقبول السوق النهائي لهذه المنتجات، ومعدل ودرجة قبول السوق لمنتجات "فيلودين"، ونجاح منتجات وخدمات "ليدار" الأخرى المتعلقة بأجهزة الاستشعار المنافسة المتوفرة حالياً أو التي قد تصبح متاحة، والشكوك المتعلقة بأي تقاضٍ حالي أو محتمل يشمل "فيلودين" أو صحة أو قابليّة إنفاذ الملكيّة الفكريّة العائدة لـ"فيلودين"، والظروف الاقتصاديّة وظروف السوق العامة التي تؤثر على الطلب على منتجات "فيلودين" وخدماتها. للاطلاع على معلومات إضافية حول المخاطر والشكوك المرتبطة بأعمال "فيلودين"، يرجى الرجوع إلى قسم "مناقشة الإدارة وتحليل الحالة المالية ونتائج العمليات" و "عوامل الخطر" في الملفات التي أودعتها "فيلودين" لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بما في ذلك، وعلى سبيل المثال لا الحصر، التقرير السنوي وفق النموذج "10-كي" والتقارير الفصلية وفق النموذج "10-كيو". وتستند جميع البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي إلى المعلومات المتاحة لشركة "فيلودين" بتاريخ إعداد هذا البيان الصحفي، ولا تتحمل "فيلودين" أيّة مسؤوليّة لتحديث أو مراجعة أيّة بيانات تطلعيّة، سواء نتيجةً لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبليّة أو غير ذلك، باستثناء ما يقتضيه القانون.

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا: / https://www.businesswire.com/news/home/20210831005234/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق