لامبدا تجمع 24.5 مليون دولار أمريكي لبناء أجهزة وحدات معالجة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سان فرنسيسكو -الأربعاء 21 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

 (بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "لامبدا"، الرائدة في توفير خدمات وحدات معالجة الرسومات السحابية للتعلم العميق وأجهزة الحوسبة، أنها جمعت تمويلاً بقيمة 24.5 مليون دولار أمريكي. وتشمل قائمة المستثمرين الرئيسيين كلاً من 1517، و"جرادينت فنتشرز" Gradient Ventures، و"بلومبرغ بيتا"  Bloomerg Beta، و"رايزر" Razer، وجورج حريق. تتألف جولة التمويل هذه من جولة شراء للأسهم من الفئة "إيه" بقيمة 15 مليون دولار، وتسهيلات ائتمانية بقيمة 9.5 مليون دولار مقدّمة من بنك وادي السيليكون.

 

ستستخدم الشركة رأس المال لتوسيع فرق الهندسة السحابية والبرمجيات، وتسديد ثمن الأصول الثابتة ذات الصلة بأعمالها السحابية، وبمثابة رأس مال عامل لقسم أعمال تصنيع أجهزة التعلم العميق.

 

وقال ستيفن بالابان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة "لامبدا" في هذا السياق: "تحتاج الشركات المدرجة في قائمة ’فورتشن 500‘ والشركات الناشئة والجامعات إلى بناء فرق ضخمة لإدارة موارد الحوسبة الضرورية للتدريب على نماذج التعلم العميق." وأضاف: "نحن نسعى إلى بناء عالم حيث يمكن لباحث واحد إدارة ألف تريليون عملية عائمة فاصلة لتسريع وحدات المعالجة المركزية باستخدام وحدات معالجة الرسومات. عالم يكون فيه نموذج التدريب في مجال التعلّم الآلي على جهاز كمبيوتر بمقياس مركز البيانات بمثل سهولة التدريب على الكمبيوتر المحمول الخاص بالشخص."

 

من جانبه، قال ريمي غيرسيو، رئيس قسم شؤون السحابة في "لامبدا": "نحن نبني وحدة معالجة رسومات سحابية هي الأسهل من حيث الاستخدام والأكثر فعالية من حيث التكلفة في مجال التعلّم العميق. بالتالي، ليس من الصدفة أن تحتل وحدة معالجة الرسومات السحابية من ’لامبدا‘ المرتبة الثالثة عند استخدام محرك البحث من جوجل عن ’وحدة معالجة الرسومات السحابية‘، بعد ’إنفيديا‘ وجوجل بحد ذاتها."

 

تجدر الإشارة إلى أن الجولة الأولى من التمويل شهدت مشاركة من مستثمرين على غرار 1517، و"جرادينت فنتشرز" Gradient Ventures، "بلومبرغ بيتا"  Bloomerg Beta، "رايزر" Razer، وجورج حريق. كما تمّ توفير التسهيلات الائتمانية من قبل بنك وادي السيليكون. وباستثناء "رايزر" Razer، كانت جميع جهات التمويل الرئيسية من المستثمرين القائمين بالفعل في "لامبدا". ويضمّ مجلس إدارة "لامبدا" كلاً من روبرت يونغيجونز وزاك براتون جلينون، الشريك في شركة "جرادينت فنتشرز" Gradient Ventures. أما روبرت فقد شغل سابقاً منصب نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لقسم برمجيات "إتس بيه" في شركة "إتش بيه إي، وكان قبل ذلك رئيس قسم أعمال "مايكروسوفت" في أمريكا الشمالية. كما شغل عدة مناصب قيادية عليا في "كاليدوس كلاود"  Callidus Cloudو"صن مايكروسيستمز" Sun Microsystems و"آي بي إم" IBM.

 

وقد اضطلعت "رايزر" Razer، وهي الشركة متعددة الجنسيات لتصميم أجهزة الألعاب الالكترونية، بدور المستثمر الاستراتيجي في جولة التمويل. وأضاف بالابان: "للوهلة الأولى، قد يبدو الأمر وكأنه شراكة غريبة. قد يتساءل البعض عن علاقة شركة تصنيع أجهزة الألعاب الشهيرة عالمياً بالبنية التحتية للتعلّم العميق؟ الجواب هو أن هناك رؤية استراتيجية مشتركة. إذ أن شعار ’رايزر‘ وهو 'لأجل اللاعبين، وبواسطة اللاعبين‘ يتوافق تماماً مع تركيز ’لامبدا‘ الفائق على بناء أنظمة التعلّم العميق للمهندسي التعلّم الآلي من قبل مهندسي التعلم الآلي."

 

تضم قائمة المستثمرين والمستشارين الحاليين لشركة "لامبدا" كلاً من "صندوق 1517" 1517 Fund، و"جرادينت فنتشرز" Gradient Ventures، "بلومبرغ بيتا"  Bloomerg Beta، "رايزر" Razer، وسكوت مكنيلي، وأوستن راسل، وجورج حريق، وجيمس هونغ، وجيمس شام، وجون هونغ هنغ، ونيكولاس بينتو، وغاري برادسكي، وكين باتشيت، وراندي تشينغ، وكيلر رينودو، وغيرهم.

 

لمحة عن "لامبدا"

 

تأسست "لامبدا" على يد مجموعة من مهندسي الذكاء الاصطناعي التعلّم الآلي، وهي توفر البنية التحتية لحوسبة التعلّم العميق، بما في ذلك خدمات وحدات معالجة الرسومات السحابية والخوادم ومعالجات وحدات معالجة الرسومات  ومحطات عمل وحدات معالجة الرسومات السحابية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة المزودة بوحدات معالجة الرسومات، لصالح العملاء مثل "أبل" Apple و"إنتل" Intel و"مايكروسوفت" Microsoft و"أمازون ريسرتش" Amazon Research و"تنسنت" Tencent و"كايسر بيرماننتي" Kaiser Permanente ومعهد ماساشوستس للتكنولوجيا "إم آي تي" MIT و"ستانفورد" Stanford و"هارفرد" Harvard وجامعة "كالتك" Caltech ووزارة الدفاع. يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر الرابط الالكتروني التالي: www.lambdalabs.com. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق