حلول تاليس العالية التقنية تحسن تجربة المسافر من المنزل إلى...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

باريس، لاديفانس -الأربعاء 7 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

  •  توفر الحلول العالية التقنية من "تاليس" (الذكاء الاصطناعي، والقياسات الحيوية، وما إلى ذلك) للمطارات وشركات الطيران ومسؤولي الحدود فرصًا لزيادة الكفاءة التشغيلية وحماية صحة الركاب وسلامتهم وتحسين تجربة السفر في ظلّ القيود واللوائح الصحية المعمول بها في جميع أنحاء العالم.
  • يتم إنشاء رمز رقمي مؤقت لكل مسافر عند تسجيل الوصول، من أي مكان وقبل وصوله إلى المطار بوقت طويل  ثم يتم استخدامه للتأكد من الفرد في أقل من ثانية، مع أو من دون قناع، في نقاط مختلفة في المطار (عند تسجيل الوصول، وتسليم الحقائب، والأمن، ومراقبة الجوازات والصعود إلى الطائرة).
  • يقلل هذا الحل من الوقت الذي يتطلبه كل من مراقبة الجوازات والصعود إلى الطائرة بمعدل 30٪، مما يخفف الازدحام ويحسن أمن المطار ويعزز تجربة الركاب في الوقت عينه.

 

(بزنيس واير) - تستعد المطارات لفترة الصيف المزدحمة في حين تواجه مجموعة جديدة من التحديات منها التعامل مع أزمة الصحة العامة والامتثال للوائح الجديدة بشأن حرية التنقل داخل منطقة شنغن. تتيح تقنيات "تاليس" لمشغلي المطارات وشركات الطيران ومسؤولي الحدود تعزيز تجربة السفر وزيادة الأمن في أربع نقاط رئيسية حول المطار.

تسجيل آمن للوصول

يمكن للمسافرين تسجيل الوصول عن بُعد من أي مكان (منزل، فندق، إلخ) باستخدام تطبيق الهاتف المحمول الخاص بشركة الطيران. يمكن بعد ذلك التحقق من هوية كل فرد على الفور باستخدام برنامج التعرف على الوجوه، باستخدام مزيج من صورة سيلفي يلتقطها الراكب وكاشف حي وفحص أصالة المستندات. يفحص حل التعرف على الوجوه ما يقارب 40 نقطةً على وجه الراكب ويصدر تنبيهًا إذا كان هناك أي شك حول هويته.

بعد التحقق من الهوية والقياسات الحيوية للوجه، يتم إنشاء رمز رقمي مؤقت لكل راكب. ثم يتعرف عليها وجه الراكب عند تسجيل الوصول، وإنزال الحقائب، والأمن، ومراقبة الجوازات وبوابة الصعود إلى الطائرة، مما يلغي الحاجة إلى إبراز التذكرة وبطاقة الهوية عند كل نقطة تفتيش. يحلل النظام ملامح وجه الفرد في الوقت الفعلي، حتى وهو يرتدي قناعًا جراحيًا، ويطابقه مع الهوية الرقمية المقابلة في النظام. لا يتم تخزين أي بيانات شخصية أو صور حيث أنّ رمز مشفر تم إنشاؤه أثناء تسجيل الوصول هو المرجع الوحيد الذي يحتاجه النظام.

يتم التعرف على الركاب عند بوابة الصعود إلى الطائرة في أقل من ثانية

أثناء الصعود، يتم التعرف على الركاب فورًا من خلال التعرف على الوجوه من دون الحاجة إلى خلع أقنعتهم أو إظهار بطاقات صعودهم إلى الطائرة. في بعض الحالات، قد يُطلب من الموظفين الأرضيين أن يطلبوا من أحد الركاب إظهار بطاقة صحتهم، والتي يمكن تخزينها في محفظة هوية رقمية على هواتفهم الذكية، للتأكد من أنهم حصلوا على الطعم، ومن نتائج اختبار الـPCR، وما إلى ذلك. يحمي تطبيق محفظة الهوية على الهاتف المحمول البيانات الشخصية للركاب وتؤكد صحة وسلامة البيانات الصحية. يمكن أيضًا التأكد من صحة التصاريح الصحية عند تسجيل الركاب قبل وصولهم إلى المطار.

هذا الحل البيومتري لبوابات الصعود يقلل من أوقات الصعود إلى الطائرة بمقدار الثلث. يمحو النظام الرمز المؤقت بمجرد إقلاع الطائرة.

عمليات المطارات الذكية لتحسين تدفق الركاب

تساعد الحلول العالية التقنية من "تاليس" أيضًا في إدارة عمليات المطار في العديد من الوجهات. توفر المجموعة لمشغلي المطارات حلولًا ذكية وأدوات دعم اتخاذ القرار التي تساعدهم على تحسين تدفقات الركاب داخل المبنى ومراقبتهم (من المدخل إلى الصعود إلى الطائرة و / أو بوابة الوصول). باستخدام خوارزميات عالية الأداء، تمكّن هذه الأدوات والحلول مشغلي المطارات وأصحاب المصلحة الآخرين من وضع نماذج للرحلات القادمة والمغادرة بالإضافة إلى بيانات المطار الأخرى وإجراء عمليات محاكاة. وبناءً على هذه المحاكاة، يمكنهم توقع اضطرابات السفر المحتملة (الرحلات التي تتأخر أو تُلغى) وتعديل توفر الموارد على الأرض لتحسين تجربة الركاب وتقليل أوقات الانتظار.

أكشاك حدودية جديدة لتبسيط مراقبة جوازات السفر للمواطنين غير الأوروبيين

بموجب المتطلبات الجديدة للدول الأعضاء في منطقة شنغن، سيتمكن المواطنون غير الأوروبيين الذين يصلون إلى فرنسا قريبًا من استخدام أكشاك الحدود ذاتية الخدمة من "تاليس" لتسجيل هويتهم مسبقًا، بما في ذلك بيانات القياسات الحيوية (بصمات الأصابع والقياسات الحيوية للوجه)، في أقل من دقيقة.

يوفر التسجيل المسبق توفيرًا للوقت بنسبة 30٪ عند محطة مراقبة الجوازات. تم تحسين برنامج النظام للتأكد من صحة فائقة المستندات واكتشاف الاحتيال بسرعة فائقة. من المقرر أن يتم تجهيز العديد من موانئ الدخول (المطارات والموانئ ومحطات القطار) بأكشاك "تاليس" الحدودية من الآن وحتى مايو 2022.

قال فيليب كيريير نائب الرئيس التنفيذي للإستراتيجية والأبحاث والتكنولوجيا في "تاليس":

"لعدة عقود، ساعدت "تاليس" في إدارة وتأمين البنية التحتية الحساسة مثل المحطات والساحات الرياضية وغيرها من الأماكن الثقافية الرئيسية. بالنظر إلى خبرة "تاليس" في التقنيات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق والقياسات الحيوية، والتي عززها الاستحواذ على جيملتو Gemalto في عام 2019،فهي في وضع يمكنها من تزويد المطارات وأنظمتها البيئية بطرق جديدة لزيادة الكفاءة التشغيلية وحماية صحة وسلامة الركاب بشكل أفضل وتعزيز تجربة السفر.تقدم تقنيات تاليس حلولاً آمنة تبسط تجربة الركاب مع ضمان حماية البيانات الشخصية وإدارتها بشفافية تامة ".

لمحة عن "تاليس"

تعدّ "تاليس" (المدرجة في بورصة يورونكست باريس تحت الرمز: HO) شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا  المتقدمة، وتعمل على الاستثمار في الابتكارات الرقمية و"التكنولوجيا العميقة" - الاتصال والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني ، والحوسبة الكمومية -  بهدف بناء المستقبل الواثق والحيوي لتطوير مجتمعاتنا. تقدم المجموعة لقائمة عملائها في أسواق الدفاع والطيران والفضاء والنقل والهوية الرقمية والأمن مجموعة متنوعة من الحلول والخدمات والمنتجات التي تساعدهم على أداء أدوارهم الحاسمة، وإيلاء الاعتبار الواجب للأفراد باعتبارهم القوة الدافعة وراء جميع القرارات.

يعمل لدى "تاليس" 81 ألف موظف في 68 دولة، وقد حققت المجموعة مبيعات بلغت 17 مليار يورو في عام 2020.

 

يُرجى زيارة

مجموعة "تاليس"

صفحة السوق

يمكنكم أن تجدوا الصور/ الوسائط المتعددة على الرابط التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/52453663/en 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق