سوفت بنك كورب وأمانة سر سمارت أفريكا تتفقان على التعاون لتقديم...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طوكيو وكيجالي، رواندا-الخميس 1 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "سوفت بنك كورب" (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز: TOKYO: 9434 والمُشار إليها في ما يلي بـ"سوفت بنك") وأمانة سر "سمارت أفريكا" (المُشار إليها في ما يلي "سمارت أفريكا") عن إبرامهما مذكرة تفاهم للتعاون على نشر حلول ابتكارية لتحقيق الرؤية المتمثلة في توفير شبكات النطاق العريض بأسعار ميسورة. ستعمل "سوفت بنك" و"سمارت أفريكا"، من خلال هذه الشراكة، على ردم الهوّة الرقمية من خلال توفير اتصالات إنترنت يسهل الوصول إليها وبأسعار ميسورة للمناطق المحرومة في إفريقيا.

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على هذا البيان الصحفي كاملاً عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210630005357/en/

من خلال العديد من المشاريع والأنشطة، تتبنى "سمارت أفريكا" إستراتيجية طموحة لمضاعفة اختراق شبكات النطاق العريض في 51 في المائة من القارة الإفريقية بحلول العام 2025. وفي إطار تحقيق هذه الرؤية، تعمل "سمارت أفريكا" على تنفيذ مشروع "بالك كاباسيتي بورتشايز"، وهي مبادرة تهدف إلى تقديم اتصالات إنترنت بأسعار ميسورة للمواطنين الأفارقة من خلال جهود الشراء المشتركة واسعة النطاق المبذولة من قبل البلدان الأعضاء في "سمارت أفريكا". للمساهمة في المشروع، ستنشر "سوفت بنك" حلول الشبكة غير الأرضية لخفض تكاليف الإنترنت وبناء بنية تحتية للإنترنت ميسورة التكلفة. والجدير بالذكر أنّ "سوفت بنك" أصبحت أيضاً عضواً ذهبياً في "سمارت أفريكا" في أكتوبر 2020.

وسوف تستخدم حلول الشبكة غير الأرضية من "سوفت بنك" خدمات الاتصال المقدمة من "وان ويب" و"سكيلو"، و"إتش إيه بيه إس موبايل"، من بين حلول أخرى، التي توفر الاتصال من الفضاء والطبقة العليا للغلاف الجوّي. تهدف "سوفت بنك" إلى نشر حلول الشبكة غير الأرضية في الأسواق الأفريقية من خلال التعاون مع "سمارت أفريكا" والعمل عن كثب مع الدول الأعضاء فيها.

هذا وستستهل كل من "سوفت بنك" و"سمارت أفريكا" تعاونهما من خلال تحديد الطلب على حلول الشبكة غير الأرضية وإجراء المزيد من دراسات الجدوى في البلدان الأفريقية الخمسة التي أعربت بالفعل عن اهتمامها بمشروع "بالك كاباسيتي بورتشايز" (وتشمل جمهورية جيبوتي، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية كينيا والمملكة المغربية وجمهورية رواندا). سوف تقوم "سوفت بنك" و"سمارت أفريكا" أيضاً بوضع خطط تنفيذية والنظر في دخول أسواق محتملة في المستقبل.

وتساهم هذه الشراكة، التي تقدم رؤية تسعى إلى توسيع مجال العمل من البنية التحتية للإنترنت إلى التحول الرقمي، في تعزيز الانتقال إلى الاقتصاد الاجتماعي القائم على المعرفة وتطويره في أفريقيا. ويتماشى هذا التعاون أيضاً مع الركائز التي يقوم عليها هدف "سمارت أفريكا" والمتمثل في تحقيق سوق رقمي واحد في القارة من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. من أجل سدّ الفجوة الرقمية القائمة، ستبحث "سوفت بنك" و"سمارت أفريكا" أيضاً في طرق التعاون والمشاركة مع مؤسسات مثل "إتش إيه بيه إس"، التي تسعى إلى تعزيز التبني التجاري لأنظمة المنصات عالية الارتفاع، من بين أمور أخرى. علاوة على ذلك، ستعمل هذه الشراكة، بفضل سلسلة من المشاركات في المستقبل القريب، على المساهمة في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال توفير الحلول الرقمية التي تعالج التحديات المجتمعية.

تمثل المساهمة في أهداف التنمية المستدامة أولوية إدارية قصوى بالنسبة لشركة "سوفت بنك"، وقد حددت الشركة ست مبادرات رئيسية (مادية) لتحقيقها. يشكّل "بناء شبكات تواصل اجتماعي عالية الجودة" إحدى هذه المبادرات، وتعمل "سوفت بنك" على إنشاء بنية تحتية للاتصالات المستدامة حتى يتمكن الأفراد حول العالم من الاتصال بشبكات ثابتة وجديرة بالثقة.

وقال السيد لاسينا كوني، الرئيس التنفيذي لشركة "سمارت أفريكا" في هذا السياق: "إنّ الرؤية المتمثلة في تحويل إفريقيا إلى سوق رقمية واحدة تتطلب منا إقامة شراكات متعددة. لذلك يشرفنا أن نرحب بـشركة ’سوفت بنك كورب‘ في تحالف ’سمارت أفريكا‘. سنكون قادرين معاً على ضخ المزيد من الابتكار في الابتكار الرقمي في إفريقيا بينما نتوجه نحو إنشاء سوق رقمية واحدة بحلول العام 2030".

ومن جهته، قال السيد هيديبومي كيتاهارا، نائب الرئيس ورئيس قسم إستراتيجية الأعمال العالمية في وحدة التكنولوجيا في شركة "سوفت بنك كورب": "نعتقد أن حلول الشبكة غير الأرضية التي نقدمها ستكون تقنيات فعالة للغاية توّفر الاتصال بالدول والمناطق الأفريقية التي تفتقر إلى الوصول الكافي إلى الإنترنت". وأضاف: "سنعمل عن كثب مع ’سمارت أفريكا‘ لتوفير شبكات اتصالات بفضل حلول الشبكة غير الأرضية التي نقدمها والمدعومة من ’وان ويب‘ و’سكيلو‘ و’إتش إيه بيه إس موبايل‘".

لمحة عن "سمارت أفريكا"

"سمارت أفريكا" هو تحالف يضم 32 دولة أفريقية ومؤسسة دولية وجهات فاعلة عالمية من القطاع الخاص تم تكليفها بأجندة إفريقيا الرقمية. إنّ التحالف مدفوع بالتزام جريء ومبتكر لرؤساء الدول الأفريقية يتمثل في تسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في القارة وتمهيد الطريق لدخول إفريقيا إلى اقتصاد المعرفة من خلال الوصول إلى شبكات النطاق العريض بأسعار ميسورة واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. من خلال الرؤية الرامية إلى إنشاء سوق رقمية واحدة في إفريقيا بحلول العام 2030، يجمع تحالف "سمارت أفريكا" رؤساء الدول الذين يسعون إلى تسريع رقمنة القارة وإنشاء سوق مشتركة. يضم التحالف، الذي أُطلق عام 2013 من قبل سبعة (7) رؤساء دول أفريقية، حالياً 32 دولة عضو تمثل أكثر من 815 مليون شخص وأكثر من 40 عضواً من القطاع الخاص الملتزمين برؤية إفريقيا والنهوض بها. وتشمل قائمة الأعضاء الآخرين من القطاع الخاص في تحالف "سمارت أفريكا"، على سبيل المثال لا الحصر، شركات "فيسبوك" و"إنتل" و"أورانج" و"إريكسون" و"إيكونيت" و"مايكروسوفت" و"إنمارسات". للمزيد من المعلومات، يرجى متابعتنا على:

الموقع الإلكتروني: www.smartafrica.org

تويتر: RealSmartAfrica@

فيسبوك: RealSmartAfrica

لمحة عن "سوفت بنك كورب"

استناداً إلى فلسفة شركة "سوفت بنك جروب" بعنوان "ثورة المعلومات - السعادة للجميع"، تجمع "سوفت بنك كورب" (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز: TOKYO: 9434) بين خدمات الاتصالات والتقنيات المتطورة لإنشاء وتشغيل أعمال جديدة. تقدم شركة "سوفت بنك كورب" خدماتها إلى أكثر من 45 مليون مستهلك للجوال ومشترك من المؤسسات في اليابان. وفي إطار إستراتيجيتها "بيوند كاريير"، تعيد الشركة تحديد ملامح القطاعات من خلال الاستفادة من نقاط قوتها الفريدة كونها شركة مشغلة للشبكات. ويتيح لها ذلك الاستفادة بشكل كامل من قوة تقنيات الجيل الخامس، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والروبوتات، والتقنيات الرئيسية الأخرى. لمعرفة المزيد حول الشركة، يرجى زيارة الرابط التالي: www.softbank.jp/en/.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210630005357/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق