أناندا ساينتيفيك وكلية غروسمان للطب في جامعة نيويورك تعلنان عن...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

غرينوود فيلدج، كولورادو ونيويورك -الجمعة 11 يونيو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) أعلنت شركة الأدوية والتكنولوجيا الحيوية "أناندا ساينتيفيك" وكلية غروسمان للطب في جامعة نيويورك اليوم عن تسجيل أول مريض في تجربة سريرية لتقييم دواء NANTHEIA™ A1002N5S وهو دواء تجريبي يعتمد على تكنولوجيا Liquid Structure TM الخاصة بشركة أناندا كعلاج لعوارض اضطراب ما بعد الصدمة والخلل الإدراكي العصبي لدى المرضى باضطراب ما بعد الصدمة واضطراب ما بعد الصدمة المصاحب لإصابات الدماغ الرضّية (TBI).

واعتبر سهيل ر. زيدي رئيس شركة أناندا أن "هذا إنجاز هام لبرنامج التطوير السريري في أناندا، وإننا نتطلع إلى متابعة العمل مع كلية غروسمان للطب في جامعة نيويورك. نحن مذهولون بالدقة العلمية والمهنية التي يتمتع بها فريق جامعة نيويورك في وضع برنامج متطور لاختبار فاعلية دوائنا الواعد. "إن بدء تسجيل المرضى في هذه الدراسة يعزز التزامنا بهدفنا الرامي الى تحسين الصحة من خلال علم المركّبات الكيميائية الموجودة في القنب. كما أنها تشكل أيضًا خطوة مهمة في جهودنا لتوفير خيارات علاجية أفضل للمرضى الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة."

هذه التجربة يتم إجراؤها في كلية غروسمان للطب في جامعة نيويورك بقيادة استير بليسينغ، الحائزة على دكتوراه في الطب، وأستاذة مساعدة في الطب النفسي، والطبيب تشارلز ر. مارمار، أستاذ لوسيوس ن. ليتور ورئيس قسم الطب النفسي. والدكتور مارمار هو رئيس برنامج أبحاث اضطراب ما بعد الصدمة في جامعة نيويورك لانغون، والباحث الرئيسي في العديد من التجارب السريرية الشخصية القائمة على الأدوية للعلاجات المبتكرة لاضطراب ما بعد الصدمة والأمراض الشائعة المصاحبة له، وذلك باستخدام تكنولوجيا المؤشرات الحيوية المتطورة لفهم الآليات الكامنة وراء آثار العلاج.

قال د. مارمار: "نحن متحمسون للشروع في هذه التجربة المهمة. وإن تعاوننا مع شركة أناندا ساينتيفيك يسمح لنا بالتقدم في تطوير المنتجات المشتقة من الكانابيديول لمعالجة هذه الحالة الصحية."

تمتد المرحلة الثانية من الدراسة على ثمانية أسابيع وهي تجربة عشوائية، مجهولة الطرفين وتشتمل على علاج وهمي وجرعة تكييفية لتقييم تأثير NANTHEIA™ A1002N5S على أعراض ما بعد الصدمة والوظيفة العصبية الإدراكية لدى 120 مريض يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، 50% منهم يعانون من إصابات دماغ رضيّة معتدلة (تجارب سريرية. رقم التعريف الحكومي: NCT04550377 )

لمحة عن دواء NANTHEIA™ A1002N5S

NANTHEIA™ A1002N5S دواء تجريبي يتم تقييمه لعلاج اضطراب ما بعد الصدمة. يعتمد الدواء على الكانابيديول من خلال تقنية التوصيل الخاصة بأناندا. تُظهر الدراسات ما قبل السريرية والسريرية الأولية أن تكنولوجيا Liquid Structure (المرخصة من Lyotropic Delivery Systems (LDS) Ltd. في القدس، إسرائيل) تعزز فعالية واستقرار الكانابيديول. Nantheia ™ A1002N5S دواء يؤخذ عن طريق الفم ويحتوي على 50 ملغ من الكانابيديول لكل كبسولة هلامية اللينة.

 

لمحة عن اضطراب ما بعد الصدمة

اضطراب ما بعد الصدمة هو عبارة عن اضطراب شائع نسبيًا قد يظهر اثر حدث صادم. يبلغ معدل انتشاره في الولايات المتحدة 1.3-12.2 %وتزيد معدلات ظهوره (12-20٪) لدى الأفراد المنخرطين في القتال العسكري [1 ، 2] [3]. تشمل أعراضه المعيقة ذكريات متطفلة عن الحدث، وتجنب التذكيرات، والإدراك السلبي وفرط الإثارة. بالإضافة إلى ذلك يرتبط اضطراب ما بعد الصدمة بخلل في الإدراك العصبي، الأمر الذي يتفاعل ليفاقم أعراض اضطراب ما بعد الصدمة ويخفف من فعالية العلاج [4] [5-7] [8 ، 9]. ان اصابات الدماغ الرضية (TBI) التي يعاني منها ما يصل إلى 35٪ من المحاربين القدامى العائدين من النزاعات[10]غالبًا ما تكون مصحوبة مع اضطراب ما بعد الصدمة وتزيد من خطر الإصابة باضطراب ما بعد الصدمة بنسبة تصل إلى 3 أضعاف [11-14]. يُعتبر تاريخ إصابات الدماغ الرضية عاملاً مهمًا في تطوير علاج اضطراب ما بعد الصدمة: حتى الإصابات الخفيفة يمكن أن تؤدي إلى ضعف إدراكي عصبي طويل الأمد، فضلاً عن استمرار أعراض ما بعد الارتجاج - والعديد منها شائع لأعراض اضطراب ما بعد الصدمة [12 ، 14-16]. العلاجات الحالية بالدواء المعاد استخدامها إلى حد كبير من المؤشرات الأخرى لا تحسن بشكل موثوق أعراض اضطراب ما بعد الصدمة أو ضعف الإدراك العصبي المرتبط باضطراب ما بعد الصدمة أو إصابات الدماغ الرضية [17-19]. وبالتالي فثمة حاجة ماسة إلى أدوية جديدة وموجهة تعالج هذه الأعراض المتداخلة بطريقة متزامنة ومنسقة.

 

لمحة عن أناندا ساينتيفيك (www.anandascientific.com)

أناندا شركة رائدة في مجال التكنولوجيا الحيوية المركزة على الأبحاث ورائدة في الدراسات السريرية العالية الجودة لتقييم الأهداف العلاجية للقنب. تعتمد الشركة على تقنيات توصيل حاصلة على براءة اختراع لجعل القنب ومركبات أخرى مشتقة من النباتات متوافرة بيولوجيًا وقابلة للذوبان في الماء وذات مدة صلاحية ثابتة، وتركز على إنتاج منتجات غذائية وصيدلانية فعالة وعالية الجودة. تمشيا مع بياناتها القوية القائمة على الأبحاث ، تمتلك الشركة أيضًا مجموعة متزايدة من المنتجات الغذائية التي لا تستلزم وصفة طبية. أطلقت الشركة بنجاح هذه المنتجات في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة مع التوسع في أسواق إضافية مثل الاتحاد الأوروبي والصين وأستراليا وأفريقيا كما هو مخطط في المستقبل القريب. تعمل الشركة على توسيع قاعدة أبحاثها من خلال اتفاقيات بحثية متعددة مع الجامعات لتنويع محفظتها التكنولوجية.

المراجع

  1. كيسلر، ر.س وآخرون، نسبة الانتشار اضطرابات DSM-IV  خلال الحياة والعمر الي تظهر فيه ضمن الدراسة الوطنية للأمراض المترافقة Arch Gen Psychiatry ، 2005. 62 (6): ص. 593-602.
  2. هوج، س.د. وآخرون، الواجب القتالي في العراق وأفغانستان، مشاكل الصحة النفسية والعوائق التي تحول دون الرعاية الصحية. N Engl J Med،2004. 351 (1): ص. 13-22.
  3. شاليف  أ.، إ. ليبرزون، وش. مارمار، اضطراب ما بعد الصدمة. N Engl J Med، 2017. 376 (25): ص. 2459-2469.
  4. هايس، ج.ب.، م.ب. فانيلزاكير ول.م. شين، التفاعلات العاطفية والإدراكية في اضطراب ما بعد الصدمة: مراجعة للدراسات العصبية الإدراكية والتصوير العصبي. Front Integr Neurosci، 2012. 6: ص. 89
  5. هالاند، ك.ي. وآخرون، العلاقات العصبية الإدراكية للعلاج الناجح لاضطراب ما بعد الصدمة لدى المحاربات السابقات. J Int Neuropsychol Soc ، 2016. 22 (6): ص. 643-51.
  6. أوبيرل، ر.ل. وآخرون، تنشيط قشرة الدماغ الجبهية الامامية أثناء التوقع العاطفي والأداء العصبي النفسي في اضطراب ما بعد الصدمة. Arch Gen Psychiatry ، 2012. 69 (4): ص. 360-71.
  7. أوبيرل، ر.ل. وآخرون، الوظيفة التنفيذية واضطراب ما بعد الصدمة: الخروج من الصدمة. علم الأدوية العصبية، 2012. 62 (2): ص. 686-94.
  8. نيجدام، م.ج. وآخرون، الوظيفة الإدراكية العصبية خلال العلاج النفسي  لاضطراب ما بعد الصدمة: التغييرات في الذاكرة اللفظية والأداء التنفيذي. Br J Clin Psychol، 2018.62 (2): ص. 686-94.
  9. موري، ر.أ. وآخرون، تغيّر الأجهزة العصبية للمعالجة التنفيذية والعاطفية بسبب أعراض اضطراب ما بعد الصدمة لدى المحاربين القدامى في حرب العراق. Psychiatry Res، 2008. 162 (1): ص. 59-72.
  10. ريغ، ج.ل. وس.ر. موني، ارتجاج الدماغ والسلك العسكري: مسائل خاصة بالأفراد المنخرطين في الخدمة العسكرية، PM R، 2011.3 (10 ملحق 2): ص. S380-6.
  11. لانغلوا، ج. أ.، و. روتلاند-براون، و م.م. والد، علم الأوبئة وتأثير الإصابة الدماغية الرضية: نظرة عامة موجزة، J Head Trauma Rehabil، 2006. 21 (5): ص. 375-8
  12. شتاين، م. ب. وت. و. ماكاليستر، استكشاف التقارب بين اضطراب ما بعد الصدمة وإصابات الدماغ الرضية الخفيفة. Am J Psychiatry ، 2009. 166 (7): ص. 768-76.
  13. تانيف، ك.س. وآخرون، اضطراب ما بعد الصدمة وإصابات الدماغ الرضية المترافقة معه: النطاق العرض السريري وخيارات العلاج. Brain Inj ، 2014. 28 (3): ص. 261-70.
  14. كابلان، ج. ب. وآخرون، الأسس الفيزيولوجية المرضية للأمراض المصاحبة: إصابة الدماغ الرضية واضطراب ما بعد الصدمة. J Neurotrauma ، 2018. 35 (2): ص. 210-225.

يمكنكم الاطلاق على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس" (Businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:  

https://www.businesswire.com/news/home/20210608005132/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني

أخبار ذات صلة

0 تعليق