"تاليس" تحدث ثورة في الاتصالات السحابية لخدمات إنترنت...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

باريس لا ديفانس -الخميس 10 يونيو 2021 [ ايتوس واير ]

  • يقوم حل الاتصالات المتطور بتبسيط رحلة إنترنت الأشياء ورقمنتها إلى حدٍّ كبيرٍ، مما يتيح تخصيص وحدة التعريف المشترك المدمجة ("إي-سيم") "الفارغة" مع مشغل الجوال في المصنع أو على الأرض فور تشغيل الجهاز.
  • يجمع الحلّ الحائز على جائزة ما بين وحدة "سنتيريون" لإنترنت الأشياء، ووحدة التعريف المشترك المدمجة "إي سيم" لتطبيقات إنترنت الأشياء، وخدمات تفعيل الاتصالات المتكاملة مع البنية التحتية القائمة لمشغل الجوال.
  • يمكن للحلّ أن يسهم في اختزال التكلفة الإجمالية للملكية بأكثر من 30 في المائة.

 

(بزنيس واير) – يسهم حلّ "سنتيريون آي أو تي سوت" لتفعيل خدمات الاتصال  الحائز على جائزة من "تاليس" في تبسيط إلى حدِّ كبير الاتصالات الجوالة والعمليات اليومية للشركات المصنعة لأجهزة إنترنت الأشياء ومقدمي الخدمات ورقمنتها. واستنادًا إلى تقنية وحدة التعريف المشترك المدمجة "إي سيم" القياسية، يلغي الحل الجديد الحاجة إلى أن يقوم موفرو خدمة إنترنت الأشياء بإعداد وتشغيل منصات توفير الاشتراك عن بُعد المعقدة لوحدة التعريف المشترك المدمجة "إي سيم". يستخدم وحدة التعريف المشترك المدمجة "إي سيم" واحدة لخدمات إنترنت الأشياء تعمل مع أي مشغل جوال يتم تحديده من قبل الشركة المصنعة للجهاز أو موفر خدمة إنترنت الأشياء. هذا ويتيح الحل إمكانية الاتصال المرن للأجهزة وإدارة دورة الحياة على مدى فترات حياة متعددة السنوات من الحلول الصناعية، مما يوفر انخفاضًا في التكلفة الإجمالية للملكية بالنسبة إلى العملاء.

 

وبحلول العام 2025، سيتمّ ربط 75 مليار جهاز إنترنت أشياء بقيمة سوقية محتملة تبلغ حوالي 1.6 تريليون دولار أمريكي. ولن يؤدي هذا الأمر إلى توليد فرص تجارية غير مسبوقة وحسب، ولكن أيضًا سيتمخض عن تحديات مثل كيفية تبسيط الخدمات اللوجستية لسلسلة التوريد للأجهزة الذكية.

 

يبسط الحل عمليات التصنيع والخدمات اللوجستية: في الواقع، لم يعد مصنعو الأجهزة بحاجة إلى إنتاج نسخ متغيرة عن المنتج الواحد لنشره مع مشغلي شبكات الجوال المختلفة  في البلدان المختلفة. أصبح لدينا الآن منتج واحد توافق وكافة شبكات الجوال المختلفة، نظرًا إلى أن وحدة التعريف المشترك المدمجة "إي سيم" واحدة لخدمات إنترنت الأشياء المدمجة في الجهاز الصناعي يمكنها أن تتصل بأي شبكة جوال في جميع أنحاء العالم.

 

يحدّ نظام "تاليس" من الوقت اللازم لتثبيت الجهاز: بفضل عملية التفعيل عن بُعد، تقوم وحدة التعريف المشترك المدمجة "إي سيم" واحدة لخدمات إنترنت الأشياء تلقائيًا بتنزيل ملف مشغل شبكة الجوال الشخصي الذي يناسب موقع الجهاز على أفضل وجه ويتصل بالشبكة وفقًا لقواعد العمل المحددة مسبقًا لمقدمي الخدمة.

 

يضمن الحل مرونة الشبكة وطول عمرها: مع تطور الشبكات وتطبيقات إنترنت الأشياء، يضمن الحل اتصالًا موثوقًا واستمرارية الأعمال من خلال التبديل تلقائيًا إلى موفري الاتصال الاحتياطي، فلا يعود هناك حاجة إلى إجراء تحديثات فعلية للجهاز.

 

وقال فريدريك ديمان، نائب الرئيس الأول للتحليلات وحلول إنترنت الأشياء لدى شركة "تاليس": "تسخر "تاليس" خبرتها الفريدة من نوعها في مجال البنية التحتية للشبكات الجوالة وتعاونها مع أكثر من 400 مشغل شبكات جوالة لتبسيط اتصالات إنترنت الأشياء الصناعية. هذا ويوفر حل الاتصالات من "تاليس" كافة فوائد الرقمنة وتكنولوجيا وحدة تعريف مشترك مدمجة "إي سيم" لقطاع تكنولوجيا الاتصالات عبر إنترنت الأشياء. وبفضل خبرتها الممتدة على مدى أكثر من 25 عامًا في مجال الابتكار المتواصل في حلول الاتصالات عبر تقنية إنترنت الأشياء، تمكن "تاليس" عملائها من تحقيق أفضل تكلفة إجمالية للملكية والأداء".

 

من جهته، أفاد بيتري أونيلا، مدير قسم أجهزة إنترنت الأشياء لدى "أيدون" في سياق تعليقه على الأمر: "يمثل حلّ وحدة التعريف المشترك المدمجة "إي سيم" عبر إنترنت الأشياء خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة إلى الجهود التي تبذلها "أيدون" والرامية إلى ضمان مرونة الإنتاج والاتصال بعداداتنا الذكية، حتى في المناطق الريفية، وكل ذلك من دون الحاجة إلى التعامل المادي مع وحدات تعريف المشترك "سيم". وأضاف: "يوفر الحل الذي تم تطويره بالاشتراك مع "تاليس" خيار اختيار المشغل الحقيقي في أي مرحلة من مراحل عمر المنتج وتوفيره. كما يعمل على تحسين قدرتنا على توصيل العدادات الذكية والبقاء على اتصال والتكيف مع نماذج أعمال العدادات كخدمة جديدة".

 

هذا ولحظ فيل سيلي، مدير الأبحاث لدى "إيه بي آي ريسرتش": "إن حل "سنتيريون" لتفعيل الاتصالات من "تاليس" يغيّر بشكل كلي الأساليب التقليدية لتوفير خدمة أجهزة إنترنت الأشياء بشكل كلي وتحديثها، مما يجلب مستويات جديدة من رقمنة الخدمة والأتمتة وإدارة البرمجة عبر الهواء، والأمن الرقمي لحلول إنترنت الأشياء الصناعية. لن يعود مصنعو الأجهزة ومقدمو الخدمات ملزمون بتصميم أجهزة اتصال وخدمات لوجستية معقدة، وذلك بفضل نهج مبسط ومرن. ومن خلال تسهيل الطريق إلى الاتصال الخلوي والإدارة، يمكن لمصنعي الأجهزة ومقدمي الخدمات تحويل تركيزهم نحو الابتكار وتوسيع نطاق التحول الرقمي لعملائهم".

 

لمزيد من المعلومات، يرجى متابعة أحد فعاليات الإطلاق الافتراضية في 16 يونيو الساعة التاسعة صباحًا أو الخامسة مساء بحسب توقيت شرق الولايات المتحدة.

 

لمحة عن "تاليس"

تعدّ "تاليس"، المدرجة في بورصة "يورونكست باريس" تحت الرمز HO)، شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا المتفدّمة، وتعمل على الاستثمار في الابتكارات الرقمية والتكنولوجيا العميقة – الاتصال والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والحوسبة الكمومية – بهدف بناء المستقبل الواثق والحيوي لتطوير مجتمعاتنا. تقدم المجموعة لقائمة عملائها في أسواق الدفاع والطيران والفضاء والنقل والهوية الرقمية والأمن مجموعة متنوعة من الحلول والخدمات والمنتجات التي تساعدهم على أداء أدوارهم الحاسمة، وإيلاء الاعتبار الواجب للأفراد باعتبارهم القوة الدافعة وراء جميع القرارات.

 

يعمل لدى "تاليس" 81 ألف موظف في 68 دولة، وقد حققت مبيعات بلغت 17 مليار يورو في عام 2020.

 

يُرجى زيارة الروابط التالية:

 

مجموعة "تاليس جروب"

صفحة الهوية الرقمية و الأمن

 

 إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق