ماري كاي تواصل التزامها الممتدّ على عقود من الزمن بابتكار العناية...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دالاس-السبت 1 مايو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): تواصل "ماري كاي"، باعتبارها واحدة من الشركات المبتكرة الرائدة في العالم في مجال علوم الجلد لما يقرب من ستة عقود، التزامها الراسخ بتطوير أحدث التقنيات المتطورة للعناية بالبشرة خلال فعاليات الاجتماع السنوي لأطباء الأمراض الجلدية في أمريكا اللاتينية ("رادلا") لعام 2021، وهو مؤتمر علمي يُعقد في أمريكا اللاتينية. وأتاحت الفعالية الافتراضية التي أقيمت من 15 ولغاية 18 أبريل فرصة للخبراء في مجال الأمراض الجلدية حول العالم لتبادل المعلومات حول التقدم التكنولوجي والإنجازات العلمية الجديدة. 

وجمع هذا الحدث، الذي تضمّن جلسات مباشرة ومتوافرة عند الطلب، باحثين وأكاديميين وعلماء من مجتمع الأمراض الجلدية العالمي. وكشفت الجلسات والملصقات العلمية النقاب عن أحدث الأبحاث والتحليلات في مجال علوم البشرة. وكانت "ماري كاي" فخورة بمشاركة نتائج الأبحاث التي قامت بها بشأن عملية تكيف الجلد مع علاجات الريتينويد التدريجية التي تتولى تحسين قدرات تَحَمُّل الريتينول الصافي المركز بشكل ملموس، مع استمرار توفير فوائد الريتينول الرئيسية للبشرة. تمّ تطوير عملية تكيف الجلد مع علاج الريتينويد التدريجية هذه من خلال سلسلة من الدراسات السريرية ودراسات إثبات السلامة استغرقت 12 أسبوعاً. 

وقالت الدكتورة لوسيا جيلديا، الرئيسة التنفيذية للشؤون العلمية لدى شركة "ماري كاي" بهذا الصدد: "يعتبر الريتينول العنصر المعياري الذهبي للعناية بالبشرة. تباع منتجات التجميل التي تحتوي على الريتينول في جميع أنحاء العالم، ولكن المنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من الريتينول غالباً ما تسبب تهيّجاً للجلد وإحساساً بالوخز، بالإضافة إلى التقشير، إلى أن يعتاد الجلد على استخدام الريتينول. بفضل الدراسات السريرية ودراسات إثبات السلامة التي أجريت في كلّ من الولايات المتحدة والصين، وجدنا أن عملية تكيّف الجلد مع علاج الريتينويد، يمكن أن تحسّن إمكانية التحمّل بشكل كبير، والاستمرار في تقديم الفوائد الجلدية المرتبطة بالريتينول في الوقت عينه. يشرفنا أن نقدم نتائجنا في مؤتمر ’رادلا‘، إلى جانب أفضل خبراء العناية بالبشرة في العالم، كجزء من هذا الحدث المرموق".

هذا وتأسس الاجتماع السنوي لأطباء الأمراض الجلدية في أمريكا اللاتينية ("رادلا") في عام 1972 استجابة للأهمية المتزايدة للأمراض الجلدية والمسؤولية الاجتماعية الطبية ذات الصلة في أمريكا اللاتينية. وخلال هذا المؤتمر السنوي، يجتمع خبراء العناية بالبشرة الرائدون من أنحاء العالم كافة لمشاركة نتائجهم العلمية بشأن الكثير من المواضيع، في مجالات مختلفة من الأمراض الجلدية.

وأضافت الدكتورة لوسيا جيلديا: " تعدّ مشاركتنا في الاجتماع السنوي لأطباء الأمراض الجلدية في أمريكا اللاتينية (’رادلا‘) فرصة هائلة للتعاون، فيما نواصل جهودنا للبقاء في طليعة التطورات في مجال الصحة الجلدية." وأضافت: تمثّل هذه المشاركة جزءاً من سلسلة أكبر من الشراكات مع المجتمعات العلمية والأكاديمية والتي تهدف إلى تعزيز ريادة ’ماري كاي‘ في مجال تطوير المنتجات القائمة على العلوم، حيث نواصل تقديم منتجات عالية الجودة لمستشاري التجميل المستقلين لدى ’ماري كاي‘، وكذلك محبّي العلامة التجارية في جميع أنحاء العالم."

لمحة عن "ماري كاي"

أسست ماري كاي آش، التي تعدّ من بين الشخصيات الرائدة التي حطمت الحواجز غير المرئية، شركتها المتخصصة في مستحضرات التجميل منذ حوالي 60 عاماً وحددت لها ثلاثة أهداف: منح فرص مجزية للنساء، وتوفير منتجات لا تُقاوَم، وجعل العالم مكاناً أفضل. وقد أزهر الحلم شركةً تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، مع ملايين الأفراد المستقلين ضمن عداد القوة العاملة المنتشرة في نحو 40 دولة. وتلتزم "ماري كاي" بالاستثمار في العلم الكامن وراء الجمال وتصنيع أحدث مستحضرات العناية بالبشرة والتجميل والألوان والمتمّمات الغذائية والعطور. وتلتزم "ماري كاي" بتمكين النساء وعائلاتهن من خلال عقد شراكات مع منظمات حول العالم، والتركيز على دعم أبحاث السرطان، وحماية ضحايا العنف الأسري، وتجميل مجتمعاتنا المحلية وتشجيع الأطفال على السعي لتحقيق أحلامهم. هذا وتستمر رؤية ماري كاي آش الأصلية في التألق- مع كل أحمر شفاه.

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا: https://www.businesswire.com/news/home/20210429005370/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق