أمازون تستثمر في تسعة مشاريع جديدة للطاقة المتجددة في كلّ من...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سياتل -الأربعاء 21 أبريل 2021 [ ايتوس واير ]

 أصبحت "أمازون" حاليّاً أكبر جهة شراء مؤسسيّة للطاقة المتجددة في العالم وفي أوروبا مع 206 مشروع حول العالم، ما يكفي لتغذية ملايين المنازل بالطاقة في العام

مع أكثر من 2.5 جيجاواط من القدرة في أوروبا، و8.5 جيجاواط من قدرة الطاقة المتجددة حول العالم، تعدّ  "أمازون" على المسار الصحيح نحو تشغيل 100 في المائة من أعمالها باستخدام الطاقة المتجددة بحلول عام 2025

 

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "أمازون" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: AMZN) عن الاستثمار في تسعة مشاريع جديدة لاستخدام طاقة الرياح والشمس على مستوى مرافق الطاقة في كلّ من الولايات المتحدة الأمريكيّة، وكندا، وإسبانيا، والسويد، والمملكة المتحدة. وتمتلك الشركة حاليّاً استثمارات في نحو 206 مشروع للطاقة المتجددة حول العالم، بما في ذلك 71 مشروعاً لانتاج الكهرباء باستخدام طاقة الرياح والشمس على مستوى مرافق الطاقة و135 نظام للألواح الشمسية المثبتة على سطح المصانع والمتاجر حول العالم، ما سيسمح بتوليد 8.5 جيجاواط من قدرة إنتاج الكهرباء حول العالم. ومع هذا الإعلان الأخير، أصبحت "أمازون" حاليّاً أكبر جهة شراء مؤسسيّة للطاقة المتجددة في أوروبا، مع أكثر من 2.5 جيجاواط من قدرة الطاقة المتجددة، ما يكفي لتغذية أكثر من مليونَي منزل في أوروبا بالطاقة كل عام.

وتقوم هذه المشاريع بإمداد الطاقة المتجددة إلى مكاتب شركة "أمازون"، ومراكز تجهيز ومعالجة الطلبات، وأسواق "هول فودز" الغذائية، ومراكز بيانات "أمازون ويب سرفيسز" ("إيه دبليو إس")، التي تغذّي بالطاقة "أمازون" وملايين عملاء "إيه دبليو إس" حول العالم. وتساهم الطاقة المتجددة التي تولّدها هذه المشاريع بمساعدة شركة "أمازون" على الوفاء بالتزامها بإنتاج ما يعادل طاقة الكهرباء النظيفة المستخدمة في جميع أجهزة "إيكو" الاستهلاكيّة. وتساهم جميع هذه المشاريع بوضع "أمازون" على المسار الصحيح نحو تحقيق رؤيتها المتمثّلة في تشغيل 100 في المائة من أنشطتها باستخدام الطاقة المتجددة بحلول عام 2025 – أي قبل خمسة أعوام من الموعد الأساسي المستهدف في عام 2030. ويشكّل الاستثمار بالطاقة المتجددة واحداً من الإجراءات الكثيرة التي تتّخذها "أمازون" كجزءٍ من "تعهّد المناخ"، وهو التزام بتحقيق صافي معدوم من انبعاثات الكربون بحلول عام 2040، أي قبل  عشر سنوات من موعد اتفاقية باريس.

وقال جيف بيزوس، المؤسّس والرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"، في هذا السياق: "تستمرّ ’أمازون‘ بتوسيع نطاق استثماراتها في مجال الطاقة المتجددة كجزءٍ من جهدها لتلبية أهداف تعهد المناخ، الذي يجسّد التزامنا بتحقيق صافي معدوم من انبعاثات الكربون بحلول عام 2040." وأضاف: "مع استثمارنا في مشاريع استخدام طاقة الرياح والشمس التسعة الجديدة، نكون قد قمنا بالإعلان عن 206 مشروع لانتاج الطاقة المتجددة باستخدام طاقة الرياح والشمس حول العالم، وأصبحنا حاليّاً أكبر جهة شراء مؤسسيّة للطاقة المتجددة في أوروبا وفي جميع أنحاء العالم. تجدر الإشارة إلى أن الكثير من وحدات أعمالنا تعمل بالفعل باستخدام الطاقة المتجددة، ونتوقع تشغيل وحدات أعمال ’أمازون‘ بالكامل باستخدام الطاقة المتجددة بحلول عام 2025 – قبل خمسة أعوام من الموعد المستهدف في 2030."

وتشمل مشاريع طاقة الرياح والشمس التسعة الجديدة التي تمّ الإعلان عنها اليوم في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وكندا، وإسبانيا، والسويد، والمملكة المتحدة، ما يلي:

  • مشروعنا الأوّل لتوليد طاقة الشمس وتخزين الطاقة: يقع هذا المشروع الأوّل لتوليد طاقة الشمس وتخزينها من "أمازون" في وادي إمبيريال في كاليفورنيا، ويسمح للشركة بمواءمة توليد طاقة الشمس مع الطلب المتزايد والكبير عليها. ويولّد المشروع 100 ميجاواط من طاقة الشمس، ما يكفي لتغذية أكثر من 28 ألف منزل بالطاقة لمدة عام كامل، مع قدرة على تخزين 70 ميجاواط من الطاقة. ويسمح المشروع أيضاً إلى "أمازون" بنشر استخدام تقنيّات الجيل الجديد لتخزين الطاقة وإدارتها، بالتزامن مع الحفاظ على موثوقيّة ومرونة شبكة الكهرباء في كاليفورنيا.
  • مشروعنا الأوّل للطاقة المتجددة في كندا: تعلن "أمازون" عن استثمارها الأوّل في الطاقة المتجددة في كندا – وهو مشروع للطاقة الشمسيّة بقدرة 80 ميجاواط في مقاطعة نيويل في ألبرتا. وعند اكتماله، سيسمح المشروع بتوفير أكثر من 195 ألف ميجاواط ساعة من الطاقة المتجددة الإضافية إلى شبكات الكهرباء المحلية، أو ما يكفي من الطاقة لتغطية استهلاك ما يزيد عن 18 ألف منزل كندي خلال عام كامل.
  • أكبر مشروع مؤسّسي للطاقة المتجددة في المملكة المتحدة: من أحدث المشاريع التي تستثمر فيها "أمازون" في المملكة المتحدة هو مزرعة لطاقة الرياح بقدرة 350 ميجاواط قبالة سواحل اسكتلندا، وهو أكبر مشروع من "أمازون" في الدولة. ويشكّل المشروع أيضاً أكبر صفقة للطاقة المتجددة المؤسسيّة يتمّ الإعلان عنها من قبل أيّة شركة في المملكة المتحدة لغاية اليوم.
  • مشاريع جديدة في الولايات المتحدة الأمريكيّة: إنّ أوّل مشروع استثمار في مجال الطاقة المتجددة تقوم به "أمازون" في أوكلاهوما هو مشروع محطة لانتاج طاقة الرياح بقدرة 118 ميجاواط، في مقاطعة موراي. كما تعمل "أمازون" أيضاً على بناء مشاريع محطات جديدة لتوليد طاقة الشمس في مقاطعات ألين، وأوغلايز، وليكنغ في أوهايو. ومعاً، ستشكّل هذه المشاريع في أوهايو ما يزيد عن 400 ميجاواط من التغذية بالطاقة الجديدة في الولاية.
  • استثمارات إضافيّة في إسبانيا والسويد: في إسبانيا، يقع أحدث مشاريع انتاج الكهرباء باستخدام طاقة الشمس من "أمازون" في إكستريمادورا وأندلسية، ويُساهم المشروعان معاً بتوفير أكثر من 170 ميجاواط إلى شبكات الكهرباء. أمّا أحدث مشروع من "أمازون" في السويد، فهو مشروع ساحلي شماليّ السويد لطاقة الرياح بقدرة 258 ميجاواط.

 

يُمكنكم الاطلاع على خارطة تمثّل جميع مشاريع الطاقة المتجددة من "أمازون" حول العالم هنا.

من جانبه، قال جريجوري ويتستون، الرئيس والرئيس التنفيذي للمجلس الأمريكي للطاقة المتجددة ("إيه سي أو آر إي"): "تواصل ’أمازون‘ الاضطلاع بدورٍ رئيسي في قيادة عملية تحوّل الشركات إلى الاعتماد على الطاقة المتجددة حول العالم، وفي الإثبات بأنّ الأهداف الطموحة على صعيد الطاقة المتجددة قابلة للتحقيق ومفيدة على نطاق واسع." وأضاف: "تحقّق مشاريع الشركة التسعة الجديدة للطاقة النظيفة قدرة إجمالية قياسيّة مبهرة تبلغ 8.5 جيجاواط من الطاقة المتجددة، وتضمّ أوّل مشروع لانتاج طاقة الشمس وتخزينها من ’أمازون‘، باستخدام تكنولوجيا متقدمة للمساعدة في توفير شبكة موثوقة نظيفة."

وكشفت أبيجايل روس هوبر، الرئيسة والرئيسة التنفيذيّة لجمعية صناعات الطاقة الشمسية (SEIA) : "تدرك الشركات الرائدة مثل ’أمازون‘ القيمة التي تقدّمها الطاقة الشمسية إلى أعمالها وكوكب الأرض على حد سواء." وأضافت: "يسرّنا أن نشهد على احترام ’أمازون‘ لالتزاماتها المرتبطة بالمناخ وعلى استثمارها في أصول الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم. وتقوم كلّ من مؤسّسات ’وول ستريت‘، والعملاء، والشركات العالميّة بمراقبة إنجازات الشركات الأمريكيّة على صعيد التغيّر المناخي، ومن شأن هذا النوع من الريادة أن يترك أثرلً كبيراً على أزمة المناخ."

وشاركت "أمازون" و"جلوبال أوبتيميزم" في تأسيس "تعهد المناخ" في العام 2019، وهو التزام بتطبيق أهداف اتفاقية باريس قبل عشرة أعوام من موعدها، وبتحقيق صافي معدوم من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2040. وبلغ عدد الشركات الموقّعة على تعهد المناخ لغاية اليوم 53 شركة، بما في ذلك "آي بي إم"، "يونيليفر"، و"فيرايزون"، و"سيمنز"، و"مايكروسوفت"، و"بيست باي". ولتحقيق هذا الهدف، ستستمرّ "أمازون" بخفض الانبعاثات الناتجة عن عملياتها عبر اتخاذ تدابير فعليّة على صعيد الأعمال وتأسيس مسار لتشغيل عملياتها باستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة، قبل خمسة أعوام من الهدف الأساسي الذي وضعته الشركة في عام 2030؛ عبر تحقيق رؤيتها "شيبمنت زيرو" لجعل جميع الشحنات معدومة من انبعاثات الكربون، مع خفض 50 في المائة من انبعاثات الكربون بحلول عام 2030؛ وشراء 100 ألف مركبة توصيل كهربائية، هي التي شكلت أكبر طلبية من مركبات التوصيل الكهربائي؛ واستثمار مليارَي دولار أمريكي في تطوير خدمات وحلول نزع الكربون من خلال صندوق التعهد المناخي. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: https://sustainability.aboutamazon.com/.

لمحة عن "أمازون"

تتمثل مبادئ "أمازون" في أربع نقاط هي: التركيز على العملاء بدلاً من المنافسين، والشغف بالابتكار، والالتزام بالامتياز التشغيلي، والتفكير على المدى الطويل. وتشمل بعض المنتجات والخدمات الرائدة التي تقدمها شركة "أمازون": تعليقات العملاء، وتمكين التسوّق بنقرة واحدة، والتوصيات المخصصة، وبرنامج "برايم"، وبرنامج "فولفيلمنت باي أمازون"، وخدمات أمازون عبر الويب "إيه دبليو إس"، و"كيندل دايركت بابليشينج"، و"كيندل"، وحواسيب "فاير" اللوحية، وأجهزة تلفزيون "فاير"، و"أمازون إيكو"، و"أليكسا". للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: amazon.com/about، ومتابعتنا عبر @AmazonNews.

لمحة عن "أمازون ويب سيرفيسز"

كانت "أمازون ويب سرفيسز" طوال 15 عاماً المنصة السحابيّة الأكثر شموليّة واستخداماً على نطاق واسع في العالم. تعمل "إيه دبليو إس" باستمرار على توسيع خدماتها لدعم أعباء العمل السحابيّة على اختلافها، ولديها الآن أكثر من 200 خدمة مميزة ومتكاملة في مجال الحوسبة، والتخزين، وقواعد البيانات، والربط الشبكي، والتحليلات، والتعلّم الآلي، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وخدمات الجوال، والأمن، والواقع الهجين والافتراضي والمعزز، والإعلام، وتطوير التطبيقات ونشرها وإدارتها من 80 منطقة توافر ضمن 25 منطقة جغرافيّة في جميع أنحاء العالم، مع مخططات معلن عنها لـ15 مناطق توافر إضافيّة وخمس مناطق "إيه دبليو إس" إضافيّة في أستراليا والهند وإندونيسيا وإسبانيا وسويسرا. ويثق ملايين العملاء – بما في ذلك الشركات الناشئة الأسرع نمواً، والشركات الكبرى، والوكالات الحكوميّة الرائدة – في "إيه دبليو إس" لتعزيز بنيتها التحتيّة، وجعلها أكثر مرونة ورشاقة، وأقل تكلفة. لمعرفة المزيد من المعلومات حول "إيه دبليو إس"، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: aws.amazon.com.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210419005309/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق