مؤسّسة حركة سلامة المرضى تعلن عن الفائزين بجائزة لويس بلاكمان...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

إيرفاين، كاليفورنيا -الخميس 1 أبريل 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – كرّمت مؤسّسة حركة سلامة المرضى ("بيه إس إم إف")، وهي منظّمة عالميّة غير ربحيّة تتمثّل مهمّتها في تقليص عدد وفيّات المرضى التي يمكن تفاديها إلى صفر بحلول عام 2030، كلّاً من أوسكار سان رومان أوروزكو ونيكولاس ستارك ومنحتهما جائزة لويس بلاكمان للمهارات القياديّة، والتي تُمنح هذا العام لأول مرة. واستُحدثت جائزة لويس بلاكمان في عام 2020 لتكريم الطلاب أو المقيمين النشطين الساعين إلى العمل في مجال الرعاية الصحيّة والذين يظهرون مهارات قياديّة نموذجيّة في مجال سلامة المرضى تسهم في رؤية مؤسّسة حركة سلامة المرضى الساعية إلى القضاء على الأخطاء الطبيّة التي تلحق الأذى والتي يمكن تفاديها.

وأطلقت مؤسّسة حركة سلامة المرضى جائزة لويس بلاكمان للمهارات القياديّة تكريماً للذكرى الـ20 لوفاة لويس بلاكمان الذي توفّي في 6 نوفمبر 2000، عن عمر يناهز 15 عاماً، نتيجةً لخطأ طبيّ كان يمكن تفاديه في مكان للرعاية الصحيّة افتقد إلى ثقافة السلامة والتدريب الملائم. وقبل وفاته، كان لويس طالباً متميزاً، وقد أصبحت والدته، هيلين هاسكل، من المدافعين عن تحسين سلامة المرضى، ولا سيما من خلال التعليم والتثقيف. وأنشئت الجائزة لتقدير قادة المستقبل وتشجيعهم على ممارسة مهنة في مجال الرعاية الصحيّة ترتكز على سلامة المرضى.

وفي هذا السياق قالت هاسكل: "إن القضاء على الأذى والأخطاء الطبيّة يتطلب التزاماً من الجميع. وفي حين ما من شيء يمكنه أن يعيد لويس، فقد كرّست جهودي لمشاركة قصّته، بتشجيع من هؤلاء الأشخاص وجهودهم للقضاء على الأخطاء الطبيّة التي يمكن تفاديها، والمساعدة في التأكد من عدم فقدان أي شخص لأحبائه بسبب الرعاية غير الآمنة".

وحصل على جوائز هذا العام كل من:

 

  • أوسكار سان رومان أوروزكو، وهو طالب ماجستير يدرس الصحة العامة العالميّة في جامعة نيويورك، وكان القائد والمنسّق التشغيلي لتعزيز قياس التأكسج النبضي ولتوحيد ومجانسة قياس التأكسج النبضي لدى جميع الأطفال حديثي الولادة في ولاية كويريتارو بالمكسيك. كما كان أوسكار جزءاً لا يتجزأ من توسيع هذه المبادرة عبر خمس ولايات أخرى في جمهوريّة المكسيك. ومن خلال الإجراءات التي طبّقها أوروزكو، تمكن مستشفيان في ولاية كويريتارو من تحسين رعاية الأطفال حديثي الولادة وتقليل خطر الوفاة بسبب أمراض القلب الخلقيّة الحرجة بنسبة تزيد عن 25 بالمائة.
  • نيكولاس ستارك، وهو حاصل على شهادة دكتوراه في الطب وعلى درجة الماجستير في إدارة الأعمال، وهو من المدافعين عن سلامة المرضى منذ أن درس الطب في كليّة الطب بجامعة جورجتاون في عام 2013. وبصفته طبيباً مقيماً في الوقت الحالي، قاد  نيكولاس فرقاً عدّة لتطوير أدوات رقميّة تساهم في تحسين ثقافة السلامة في قسم الطوارئ في المستشفى التي يعمل فيها من خلال الوصول إلى المعلومات الحرجة، بما في ذلك مركز للمعلومات الاكلينيكيّة. كما يقود العديد من مبادرات التحسين على مستوى الأقسام وعلى نطاق المستشفى، بما في ذلك مشروع سلامة الأنسولين للأطفال وحملة الحدّ من الهذيان بين كبار السن. بالإضافة إلى ذلك، كان ستارك منخرطاً بشكل نشط  في المجلس الاستشاري المعني بالمرضى والأسر في المستشفى التي يعمل فيها.

 

وقال ديفيد بي. ماير، الطبيب والرئيس التنفيذي لمؤسّسة حركة سلامة المرضى: "تتطلب حركتنا جهداً جماعياً لضمان سلامة المرضى حول العالم، ونحن معجبون بالمهارات القياديّة التي أظهرها هذان الشابان الواعدان المرشّحان ليصبحا من القادة الأقوياء في المستقبل القادرين على تعزيز الرعاية الآمنة في مؤسّساتهم وخارجها".

للمزيد من المعلومات حول الجائزة، يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني: https://patientsafetymovement.org/lewis-blackman-leadership-award/. ولمشاهدة تقديم الجائزة لهذا العام، يمكنكم زيارة قناتنا على "يوتيوب".

لمحة عن مؤسّسة حركة سلامة المرضىتُسجّل المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكيّة كلّ عام أكثر من 200 ألف حالة وفاة لأسباب كان من الممكن تفاديها، مع أكثر من ثلاثة ملايين حالة وفاة عالميّاً جرّاء الرعاية غير الآمنة. وتُعدّ مؤسّسة حركة سلامة المرضى ("بيه إس إم إف") منظمةً عالميّة غير ربحيّة تتمثّل مهمتها في الحدّ من الوفيات والأذى اللاحق بالمرضى الذي يمكن تفاديه حول العالم بحلول عام 2030. تجمع "مؤسّسة حركة سلامة المرضى" بين المرضى وداعمي المرضى ومزودي الرعاية الصحيّة وشركات التكنولوجيا الطبيّة والحكومات وأرباب العمل والمموّلين في القطاع الخاصّ دعماً لهذه القضيّة. وانطلاقاً من الحلول القابلة للتطبيق لسلامة المرضى وتعهد البيانات المفتوحة في القطاع وصولاً إلى القمّة العالميّة لسلامة المرضى والعلوم والتكنولوجيا وغيرها، لن تتوقف "مؤسّسة حركة سلامة المرضى" عن العمل حتى تحقيق الهدف المتمثل في تقليص عدد حالات الوفاة والأذى التي يمكن تفاديها إلى صفر. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي  patientsafetymovement.org ، ومتابعة المؤسّسة عبر "لينكد إن" و"تويتر" و"إنستغرام" و"فيسبوك".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصليّة للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20210331005214/en/

إن نص اللغة الأصليّة لهذا البيان هو النسخة الرسميّة المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصليّة الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق