مراجعة لمجلة الحساسيّة والأمراض المعدية تؤكد أنّ خيارات نظافة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أمريكان فورك، يوتا -السبت 27 فبراير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): كشفت مراجعة جديدة نُشرت في "مجلة الحساسيّة والأمراض المعدية" المرموقة أنّ خيارات نظافة الأنف (على غرار رذاذ الأنف) تشكّل أدوات فعالة في محاربة وباء "كوفيد-19" – كجزءٍ من دفاع متعدّد المستويات ضدّ الفيروس.

واستنتج المؤلفون ما يلي: "إنّ عدد محدود من الاستراتيجيّات متاح حاليّاً لتغيير المحتوى الفيروسي في القنوات التنفسيّة للمرضى المصابين، ما يبرّر الحاجة إلى تدخلات علاجية جديدة تستهدف مسار العدوى الرئيسي. نقترح أنّ تقديم العلاجات المبيدة والمضادة للفيروسات عبر الأنف قد يشكّل استراتيجية جديدة لتقديم ميزة سريريّة إضافيّة عبر خفض النشاط الفيروسي في القنوات الأنفيّة، ما يمنع بالتالي من انتقال المرض والتحكّم بحدته والحدّ من المضاعفات".

وكشف المؤلفون أنّه يتعيّن على مسؤولي الصحة العامة في الولايات المتحدة الأمريكيّة وفي أنحاء العالم كافة تشجيع الناس على استعمال رذاذ الأنف، إلى جانب جهود أخرى (كالأقنعة، والتباعد الاجتماعي، وغسل اليدين، على سبيل المثال) لمنع انتشار الفيروس.

وأشار المؤلفون أيضاً إلى نتائج دراسة أخرى حول استعمال رذاذ أنف مماثل لعلاج المرضى المصابين بـ"كوفيد-19" على الشكل التالي: "حقّقت الدراسة نتائج ملفتة بما في ذلك خفض المسار السريري، وشهدت تحسّن الأعراض خلال 4 أيام فحسب. وبالإضافة إلى ذلك، جاءت نتيجة المرضى سلبيّة في اليوم السابع لدى إعادة المسحات البلعوميّة لاختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل للنسخ العكسي ’آر تي-بيه سي آر‘ بدل معدّل 14 يوم لزوال ’كوفيد-19‘. ومن خلال استعمال ’الإكسيليتول‘ ومستخلص بذور الجريب فروت على شكل رذاذ داخل الأنف... ما خفض الوقت الذي يستغرقه زوال الفيروس بمعدل 50 في المائة". وإنّ رذاذ الأنف الذي استُخدم في هذه الدراسة هو "إكسلير"... المتوافر في جميع الصيدليّات، ومتاجر البقالة، وتجار المواد الطبيعيّة تقريباً في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو متوافر أيضاً في أنحاء العالم كافة.

https://probiologists.com/Uploads/Articles/11_637497463703161509.pdf

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210225005129/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق