و. بوست: أمريكا تربط مساعداتها لإثيوبيا بالوضع في تيجراي بدلا من سد النهضة

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة قررت إلغاء ربط تعليقها مساعدات تبلغ قيمتها ملايين الدولارات لإثيوبيا بملف النزاع بشأن سد النهضة، مشيرة إلى ربطها بالتطورات في إقليم تيجراي الإثيوبي.

 

وأوضحت الصحيفة أن وزارة الخارجية الأمريكية قالت إن هذا (إلغاء ربط تعليقها للمساعدات بملف النزاع بشأن سد النهضة) لا يعني أن جميع المساعدات الأمنية والتنموية التي تبلغ قيمتها 272 مليون دولار أمريكي تقريبًا سيتم استئنافها على الفور، لافتة إلى أن ذلك سيعتمد على التطورات الأخيرة، في إشارة واضحة إلى الصراع الدامي في إقليم تيجراي الإثيوبي.

 

وأوضحت الخارجية الأمريكية أن المساعدات الإنسانية لا تزال معفاة من تعليق المساعدات، لافتة إلى أنها أبلغت الحكومة الإثيوبية بذلك.

 

ولم ترد متحدثة باسم رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد على طلب الصحيفة التعليق.

 

ونوهت الصحيفة إلى غضب الإثيوبيين بعد أن أمر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب العام الماضي بتعليق المساعدات لأثيوبيا، بعد اتهام أديس أبابا لواشنطن بالتحيز في إطار مساع التوسط في الخلاف بشأن سد النهضة.

 

وتواجه إثيوبيا حاليا ضغوط من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، بسبب القتال الدامي في إقليم تيجراي، حيث تم عزل حوالي ستة ملايين شخص عن العالم منذ بدء القتال في نوفمبر بين القوات الحكومية الإثيوبية والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.

 

وطالبت الولايات المتحدة في أواخر الشهر الماضي، بانسحاب فوري للقوات الإريترية من إقليم تيجراي، مشيرة إلي "تقارير موثوقة" حول تورطهم في انتهاكات لحقوق الإنسان، بما في ذلك عنف جنسي وأعمال نهب.

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان آنذاك إن الحوار بين الحكومة الإثيوبية وسكان تيجراي "مهما"، وأن ثمة حاجة لتوفير المساعدات الإنسانية على الفور بسبب "تقارير موثوقة" تفيد بأن مئات الآلاف من الناس قد يموتون جوعا، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق