سيارة فيراري 750 مونزا طراز 1954 تفوز بجائزة ذا بينينسولا كلاسيكس...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هونج كونج -الأربعاء 10 فبراير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم فنادق "ذا بينينسولا"، التي جسّدت علامتها التجاريّة العالميّة في مجال الضيافة معاني الرونق والترف لحوالي قرن من الزمن، عن الفائز بجائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" لعام 2020 في إطار معرضها السنوي السادس للسيّارات الكلاسيكيّة. وتفوّقت السيّارة الرابحة، وهي سيارة "فيراري 750 مونزا" طراز 1954، بهيكلها الذي يحمل توقيع سكاجليتي، بفضل تاريخها اللافت في مجال السباقات وتجديدها الدقيق. وتأهلت السيّارة للتنافس على جائزة "بيست أوف ذا بيست" بعد حصولها على جائزة "بيست أوف شو" خلال مسابقة "بالم بيتش كافالينو كلاسيك" لعام 2020.

وتعود جائزة "بيست أوف ذا بيست" إلى عام 2015، حيث شارك في تأسيسها سعادة السيد مايكل كادوري، رئيس مجلس إدارة مجموعة فنادق هونغ كونغ وشنغهاي المحدودة (مالكة ومشغلة فنادق "ذا بينينسولا")، إلى جانب ويليام إي. (تشيب) كونور، وبروس ماير، وكريستيان فيليبسن. وتحتفي الجائزة بالهندسة والتصميم الفاخرَين للسيّارات الكلاسيكيّة التي تبتكرها شركات عالميّة معروفة لتصنيع السيّارات، والتي يتمّ اختيارها من قائمة مميزة من الرابحين ضمن سباقات السيارات الأكثر حصريّة. وشاركت في جائزة العام الحالي قائمة مختصرة من السيارات بسبب إلغاء أو تأجيل السباقات الشريكة في عام 2020 جرّاء وباء "كوفيد-19".

واختيرت سيارة "فيراري 750 مونزا" طراز 1954 من بين مجموعة من أربع سيارات مرشّحة تعود لصانعين من إيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة، من بينها سيارة "بورش 917 كي إتش كوبيه" طراز 1969، مع هيكل من تصميم المصنع، الفائزة بجائزة "بيست أوف شو" لعام 2020 في مسابقة "هامبتون كورت بالاس" للسيّارات الأنيقة، وسيارة "ألفا روميو 8 سي 2300 مونزا سبايدر" طراز 1931، مع هيكل من تصميم "زاجاتو"، الفائزة بجائزة "بيست أوف شو" لعام 2020 في مسابقة "سالون بريفي"، و"دوسنبرغ مودل جيه تاون ليموزين" طراز 1929، مع هيكل من تصميم "مورفي"، الفائزة بجائزة "بيست أوف شو" لعام 2020 في مسابقة "أميليا آيلند" للسيارات الأنيقة.

وتمّ اختيار السيارة الرابحة من قبل لجنة التحكيم المرموقة لجوائز "بيست أوف ذا بيست" والتي تضم كلاً من المصمّمَين جوردن موراي (المصمّم السابق لسيارات الفورمولا واحد لصالح "برابهام" و"مكلارين") وآن أسينسيو (نائبة رئيس تجارب التصميم لدى "داسو سيستيم")، وجامعَي السيارات الكلاسيكيّة البارزَين لورنس جراف وجاي لينو، وآخرين.

وقال سعادة السيد مايكل كادوري في هذا السياق: "كان صعباً على لجنة التحكيم اختيار رابح العام الحالي. وتعيّن علينا إجراء عمليّات التحكيم عن بعد، واضطررنا لسوء الحظ إلى إلغاء الفعالية الرئيسيّة لتوزيع الجوائز، إذ تشكّل تدابير التباعد الاجتماعي والسلامة أولويتنا القصوى". وأضاف: " لقد كان اختيار رابح واحد أمراً صعباً كثيراً مع هذه المجموعة المرموقة من المرشّحين. ولكن، وعلى الرغم من ذلك، لطالما كان من دواعي سرورنا تسليط الضوء على الإنجازات الاستثنائية في قطاع السيارات وإطلاق شرارة صغيرة من البهجة خلال الاوقات الحالية المليئة بالتحديات. وتشكّل هذه المركبات الكلاسيكية شهادة دائمة على البراعة الفنية والإبداع الإنساني".

وظهرت سيارة "750 مونزا" الرابحة للمرّة الأولى مع محرّك سعة لترين خلال سباق "جران بري" الافتتاحي في حلبة "إنزو دينو فيراري" في إيمولا في يونيو 1954. وبعد انتزاع السائق أومبيرتو ماجليولي والسيارة المركز الأوّل لفريق "فيراري"، تمّ لاحقاً تزويدها بمحرّك سعة ثلاثة لترات وشاركت في الكثير من السباقات الهامة الأخرى في ذلك العام، كجائزة مونسانتو الكبرى (حيث فازت)، وأسبوع ناساو للسباقات – حيث قادها مالكها الأصلي ألفونسو دو بورتاجو فحصد مرةً المركز الأوّل ومرتين المركز الثاني.

وخلال العامَين التاليين، قاد مالك "مونزا 750" التالي ستيرلينج إدواردز السيارة في سباقات عدة، وخاصّةً في كاليفورنيا، بما في ذلك سباقات "بيبل بيتش رود" (التي أسّسها بنفسه) في عامي 1955 و1956 – حيث حصل معها على أربعة مراكز أولى وحقّق فوزَين بالمركز الأول في الفئة. إلا أن الموت المأساوي لصديقه إيرني مكافي دفعه إلى التوقف عن المشاركة في السباقات، فباع السيارة إلى مهندسه بوب ويتمر، الذي استبدل محركها بمحرك "شيفي في 8" واستمرّ بالمشاركة في السباقات بنجاح وصولاً إلى أوائل ستينات القرن الماضي.

وأمضت السيارة الجزء الأكبر من الخمسين سنةً التالية مفكّكة، ولكن مع الحفاظ على الشاسيه والهيكل والمحرك وعلبة التروس بحرص في مستودع صغير في منطقة سان فرانسيسكو. وفي عام 2016، بدأ تجديد كامل السيارة بإشراف "بوب سميث كوتشووركس" في غينسفيل بتكساس، وهي عملية استغرقت مالكي السيارة الجديدَين توم وجيل بيك من كاليفورنيا الجنوبية أكثر من عامَين لإنهائها.

وحصلت عملية التجديد بتوجيه من عدة مؤرخين بارزين لسيارات "فيراري": مارسيل ماسيني من سويسرا، وآلان بوي من براسيلتون، وديفيد سيلستاد من هاواي، إلى جانب المالكين السابقين هاموند، إبن ستيرلينج إدواردز، وبوب ويتمر، وكلاهما من كاليفورنيا الشمالية. وقدّم فريق ترخيص السيارات الكلاسيكية في "فيراري كلاسيك" في مارانيلو بإيطاليا المساعدة أيضاً في جمع تفاصيل مسيرة السيارة في ظل رعاية "فيراري". ومن خلال جمع معلوماتهم وضخها في المشروع، استخدم هؤلاء الخبراء الكثير من المستندات والأدوات الأصليّة المحفوظة الخاصّة بالسيارة، بما في ذلك كتيّب المالك الأصلي، وصناديق الأدوات، وأوراق البناء، وكنز يضم صوراً أصلية للسيارة. وتمّ استعمال النماذج المحوسبة لهذه الصور لإصلاح العيوب في هيكل السيارة والتي تعود إلى أيام مشاركاتها في السباقات، وجرى استخدام تكنولوجيا الطباعة الثلاثية الأبعاد لاستنساخ بعض الأجزاء التي لم يكن بالإمكان إصلاحها. وأعيد طلاء السيارة إلى ما كانت عليه في أوّل سباق لها في "كاريرا باناميريكانا" في عام 1954.

وفور الانتهاء من تجديدها بالكامل، فازت سيارة "فيراري 750 مونزا" طراز 1954 بجائزة "إنزو فيراري" في مسابقة "بيبل بيتش" للسيارات الأنيقة لعام 2019 وجائزة "بيست أوف شو" في مسابقة "كافالينو كلاسيك" لعام 2020، قبل الإعلان عن فوزها بجائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" لعام 2020.

وصرّح السيّد بيك معلّقاً على الفوز الأخير لسيّارته قائلاً: "يشرفنا كثيراً تكريمنا من قبل لجنة التحكيم الموقّرة لجائزة ’ذا بينينسولا كلاسيكس‘. وكما هو حال الكثير من السيارات الكلاسيكية، كانت هذه السيارة ثمرة الحب والعمل الفريقي المتفاني. وتشكّل جائزة ’بيست أوف ذا بيست‘ إنجازاً كبيراً لكلّ من شارك في هذا العمل".

لمحة حول جائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست"

من خلال الرغبة المشتركة بالاحتفال بأفضل ما يشكّل عالم السيارات، قام سعادة السيد مايكل كادوري، رئيس مجموعة فنادق هونغ كونغ وشنغهاي المحدودة بإطلاق جائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" في عام 2015، وشاركه في تأسيسها ويليام إي. "تشيب" كونور وبروس ماير وكريستيان فيليبسين. ويتشارك كل واحد من المؤسسين بالشغف وتقدير السيارات الفاخرة، وبالحفاظ على إرثها، ومشاريع ترميمها المثالية. وتجمع الجائزة، التي تنظم تحت رعاية فنادق "ذا بينينسولا"، نخبة من الفائزين بجوائز "بيست أوف شو" من تسعة سباقات سيارات شهيرة حول العالم: مسابقة "إميليا آيلند" للسيارات الأنيقة، و"كافالينو كلاسيك"، و"شانتيي آرتس أند إيليجانس ريتشارد ميل"، و"كونكورسو ديليجانزا فيلا ديستي"، ومسابقة "هامبتون كورت بالاس" للسيارات الأنيقة، ومسابقة "جودوود كارتييه ستيل إي لوكس" للسيارات الأنيقة، ومسابقة "بيبل بيتش" للسيارات الأنيقة، و"سالون بريفي"، و"ذي كويل، إيه موتورسبورت جاذرينج".

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا: https://www.businesswire.com/news/home/20210208005295/en/

تتوافر كلّ من الصور / الوسائط المتعددة  على الرابط الالكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/52375138/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق