تقرير معهد بروجكت مانجمنت إنستيتيوت حول الاتجاهات الكبرى لعام 2021...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فيلادلفيا -الثلاثاء 9 فبراير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أصدر معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" ("بيه إم آي") أحدث تقرير له حول الاتجاهات التجارية والجيوسياسية والتقنية طويلة الأمد التي تعيد رسم معالم عالمنا، فضلاُ عن أنواع المشاريع التي ستكون أكثر انتشاراً وأهمية  في السنوات المقبلة لمواجهة هذا التعطيل. يسمح تقرير الاتجاهات الكبرى لعام 2021 تزويد قادة المشاريع بفهم أفضل للتحوّل السريع الذي يشهده العالم والسياق العالمي الذي يعملون فيه اليوم.

وقال سونيل براشارا، الرئيس والرئيس التنفيذي لمعهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت"، في هذا السياق: "نعلم تمام المعرفة بأنّ العالم شهد تغيّرات كبيرة في عام 2020، لكن أبحاثنا أثبتت التأثير طويل الأمد لكيفيّة مساهمة هذه الاتجاهات في تغيير كيفيّة إنجاز الأعمال حول العالم." وأضاف: "لا يوجد عمليّاً أيّ قطاع وأيّ نطاق جغرافي لم يتأثر بالاتجاهات الخمسة الكبرى التي يشير إليها هذا التقرير. بدءاً من وباء ’كوفيد-19‘ وصولاً إلى الأزمة المناخيّة والاستخدام السائد لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، تساهم هذه القوى بتحفيز التغيير عبر مختلف القطاعات، مما يفرض على قادة الأعمال تبني وسائل جديدة للتفكير والعمل. وانطلاقاً من موقعهم كصانعي التغيير في مؤسساتهم ومجتمعاتهم، يجد قادة المشاريع أنفسهم في موقع فريد لمواجهة هذه التحديات وتبني الفرص الجديدة."

يستند التقرير إلى بيانات الاتجاهات والأبحاث الثانويّة والمقابلات مع خبراء المشاريع والتقارير الأخباريّة والبيانات الخاصة بالقطاع، ويقدم لمحة مفصّلة عن مجموعة من المواضيع الشاملة والملحّة:

  • كشف تأثير وباء "كوفيد-19" عن أوجه الضعف العميقة في قدرات الجهوزيّة التقنيّة خاصّتنا والتفاوت  المتجذّر في منظومة الصحة والتعليم والاقتصاد خاصّتنا.
  • تفرض أزمة المناخ على قادة المشاريع في مختلف القطاعات التعاون وحشد الموارد على نطاق عالمي لتعديل المسار الشامل للتغيّر المناخي وتخفيف عواقبه الكثيرة على المدى القريب.
  • كشفت موجة الاحتجاجات العالميّة التي شهدناها على مدى السنوات العشر الماضية أنّ السؤال الذي يطرح نفسه ليس إذا كان التغيير سيحدث بل متى، ما أدى إلى بروز التزامات مؤسسية متنامية بدعم التنوّع العرقي، والجنسي، والإتني.
  • تتمتع الأسواق الناشئة بالقدرة على مواجهة التحديات طويلة الأمد مثل الفقر حول العالم، فضلاً عن امكانية الاستفادة من النمو الاقتصادي ذات الصلة (أو ما يُعرف بـ"العائد الديمغرافي")، لكنّها لا تزال بحاجة إلى استثمارات عالميّة كبيرة في البنى التحتية والتعليم.
  • ساهم نموّ الذكاء الاصطناعي بتحفيز الإمكانات التقنيّة والتعليم المستمر، إلا أنه يتعيّن على قادة المشاريع التعامل مع الآثار الأخلاقيّة المترتّبة على استخدام الذكاء الاصطناعي في المشاكل المعقدة ذات الصلة بالتحيز وعدم المساواة.

ستستمرّ هذه التحديات شديدة التعقيد بزيادة الطلب على المواهب المتعددة والمرنة والجريئة في مجال إدارة المشاريع القادرة على جعل المشاريع ذات التأثير الاجتماعي أولويّة استراتيجية، ورعاية منظومات الشراكة المفتوحة والمبتكرة، وإعادة النظر بالعلاقات مع العملاء والجمهور الأوسع من أصحاب  المصلحة.

تعدّ المهارات القائمة على المشاريع ركائز أساسيّة لمساعدة المؤسّسات على تحويل الأفكار إلى حقيقة. وستتمكن قدرات خبراء المشاريع وصانعي التغيير الذين يتمتّعون برؤية عالميّة واسعة من النموّ في منظومة "بروجكت إكونومي"، التي تعدّ المنظومة العالمية الناشئة حيث ستتمكن المؤسسات من الاستمرار بتقديم  قيمة ماليّة واجتماعية من خلال الاستكمال الناجح للمشاريع، وتسليم المنتجات، وتنسيق تدفقات القيمة.

وأضاف براشارا قائلاً: "نحن نعيش في عالم من التغيير والغموض – وقد ساهم تفشي وباء ’كوفيد-19‘ بتسريع بروز هذه الاتجاهات من خلال الأزمات والتعطيلات الكبيرة التي شهدها عالم الأعمال والمجتمع بحد ذاته بين ليلة وضحاها. يقدم هذا التقرير لمحة عن العالم الذي سنعيش فيه، ويسلّط الضوء على كيفية قيام مجتمع خبراء المشاريع وصانعي التغيير بتحفيز القيمة والتأثير المجتمعي بشكل أكبر، بغض النظر عن القطاع الذي يعملون فيه أو المنطقة في العالم حيث يديرون أعمالهم. فضلاً عن ذلك، يحتاج تحقيق النجاح في عالم اليوم أن يستمروا في بناء حنكة تجارية قويّة وفهم البيئة الاستراتيجيّة الأوسع التي نعمل فيها."

يمكنكم قراءة التقرير الكامل عن الاتجاهات الكبرى لعام 2021 على الإنترنت عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.pmi.org/learning/thought-leadership/megatrends.

لمحة عن معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" (بيه إم آي)

يُعتبر معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" ("بيه إم آي") أحد الجمعيات الرائدة عالميّاً والمخصّصة للأشخاص الذين يعتبرون إدارة المشاريع والبرامج والحافظات مهنتهم. ومن خلال توفير الدعم والتعاون والتعليم والأبحاث، نعمل على إعداد أكثر من ثلاثة ملايين شخص من المهنيين من جميع أنحاء العالم لصالح "بروجكت إكونومي": التوجّه الاقتصادي المُقبل الذي يُنظّم فيه العمل والأشخاص حول توجّهات المشاريع والمنتجات والبرامج والقيمة. ومع احتفالنا بالذكرة السنوية الخمسين، بتنا نعمل في معظم البلدان حول العالم لتعزيز المسيرات المهنية وتحسين نجاح المؤسسات وترسيخ مهنة إدارة المشاريع من خلال المعايير والشهادات والمجتمعات والمصادر والأدوات والبحث الأكاديمي والمنشورات ودورات التطوير المهني وفرص التواصل المعترف بها عالمياً. وانطلاقاً من كونه جزءاً من عائلة "بيه إم آي"، يعمل موقع "بروجكت مانجمنت.كوم" (ProjectManagement.com) التفاعلي على إيجاد مجتمعاتٍ عالمية عبر الإنترنت تُوفر مصادر أكثر، وأدوات أفضل، وشبكات أوسع وآفاق أرحب. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الرابط التالي: www.PMI.org وwww.projectmanagement.com ومتابعتنا على "فيسبوك" عبر الرابط الإلكتروني: www.facebook.com/PMInstitute، وعلى "تويتر" على: [email protected]

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الالكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210208005744/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق