بينها مصر.. «سي دي سي» البريطانية تستثمر مليار دولار في أسواق أفريقيا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت وكالة بلومبرج، أن "سي دي سي جروب" – الذراع الاستثمارية للحكومة البريطانية – تعتزم ضخ استثمارات بقيمة مليار دولار في مشاريع البنية التحتية والتمويل في الأسواق الأفريقية خلال العام الجاري، مع التركيز بشكل خاص على أسواق مصر وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا، بحسب تصريحات الرئيس التنفيذي للمجموعة نيك أودونوهو.

 

إلى أي قطاعات ستوجه تلك الأموال؟ قال أودونوهو إن سي دي سي تركز بشكل أساسي على الاستثمارات المرتبطة بالمناخ والتكنولوجيا، لكن المجموعة تعتبر مستثمرا كبيرا في قطاع البنية التحتية وستواصل ذلك الأمر. وأوضح أيضا أن المجموعة ترى "اهتماما متزايدا" بقطاع الرعاية الصحية لا سيما في ظل أزمة "كوفيد-19"، ولكنها تتوقع أن تتركز الاستثمارات بشكل أكبر في القطاع الخاص.

 

"سي دي سي" وضعت بالفعل بصمتها في قطاع الرعاية الصحية بمصر. وأطلقت المجموعة إلى جانب البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وصندوق دي بي آي البريطاني العام الماضي منصة استثمارية في قطاع الأدوية بمصر برأسمال مبدئي 250 مليون دولار، وذلك كجزء من الـ 750 مليون دولار التي خصصها التحالف من أجل الاستثمار في قطاع الأدوية في أفريقيا.

 

وكان أول استثمار للتحالف هو الاستحواذ على 99.6% من شركة أدويا للصناعات الدوائية في صفقة بقيمة 126 مليون دولار في نوفمبر الماضي.

 

وأيضا من القارة الأفريقية:

البنك رقم 1 في نيجيريا يستهدف السوق المصرية: يعتزم بنك "أكسيس" النيجيري الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية ودخول قطاع الخدمات المصرفية في مصر، بحسب ما نقلته بلومبرج عن عرض قدمه البنك عبر الإنترنت.

 

وجاءت مصر بين 8 أسواق يرى البنك أن بها "إمكانات كبيرة"، بحسب تصريحات الرئيس التنفيذي للبنك هيربرت ويجوي في مؤتمر عبر الهاتف الأسبوع الماضي. وأضاف ويجوي أن البنك سيسعى للاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية.

 

فما هي استراتيجية البنك؟ يخطط البنك لافتتاح مكاتب له في بعض الأسواق والدخول في شراكات مع بنوك قائمة أو استخدام منصات رقمية في أسواق أخرى.

 

ولم يقدم البنك معلومات محددة فيما يتعلق بتلك الأسواق ولكنه قال إنه سيقدم المزيد من التفاصيل "في غضون شهر أو شهرين" بمجرد الانتهاء من وضع الترتيبات ذات الصلة.

 

الساحة أصبحت مهيأة لتجارة من دون رسوم جمركية في أفريقيا. منطقة التجارة الحرة الأفريقية، والتي تشمل 33 دولة وقعت على الاتفاقية، أطلقت رسميا في بداية العام الجاري، وتهدف لإلغاء الرسوم الجمركية على معظم السلع بين تلك الدول وتعزيز التجارة البينية في أفريقيا عندما تدخل الاتفاقية حيز النفاذ بالكامل.

 

إلا أن هذا الأمر قد يستغرق "وقتا طويلا للغاية"، وفقا لما قاله الأمين العام للتكتل التجاري، والذي أشار إلى أن العديد من الدول الموقعة على الاتفاقية ليس لديها حتى الآن الأنظمة الجمركية المعمول بها أو البنية التحتية المطلوبة لتحقيق شروط الاتفاقية.

 

حول البنك: يتواجد بنك "أكسيس" في 11 دولة خارج نيجيريا، من بينها غانا وكينيا وسيراليون وزامبيا وبريطانيا.

 

النص الأصلي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق