فيديو| احتجاجات روسيا.. من هو «نافالني» الذي قض مضجع بوتين؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

  لاتزال الاحتجاجات تتزايد في روسيا تنديدًا باحتجاز المعارض الروسي أليكسي نافالني، بعد عودته إلى موسكو قادمًا من برلين بعد تلقي العلاج على خلفية تعرضه لتسميم غامض، وارتفع عدد المعتقلين المؤيدين لنافالني إلى أكثر من 3400 شخص.
 

وشهدت موسكو ومدن روسية أخرى، منذ أمس السبت، تجمعات دعا إليها أنصار الناشط والمعارض الروسي، أليكسي نافالني، فيما أوضحت السلطات الروسية أنها رفضت سابقا تنظيم فعاليات جماهيرية، بسبب الوضع الوبائي الصعب بسبب فيروس كورونا المستجد.
 


وبحسب وسائل إعلام روسية، اعتقل الأمن حوالي 40 صحفيًا في جميع أنحاء البلاد أثناء تغطيتهم لأعمال غير منسقة، وكان جميعهم تقريبا يحملون شهادات تحريرية.

وقال فلاديمير سولوفيوف، رئيس اتحاد الصحفيين الروسي اليوم الأحد: "حوالي 40 صحفيا اعتقلوا وجرحوا في جميع أنحاء البلاد أمس. وكان جميعهم تقريبا يحملون شهادات تحريرية، وكان معظمهم مكتوبا على ملابسهم -" الصحافة ".

 

 من جانبها، أطلقت الشرطة الروسية تحقيقات جنائية في أعمال الشغب التي اندلعت على خلفية المظاهرات غير المرخص بها التي نظمت في عدد مدن البلاد، بدعوة من الناشط المعارض، أليكسي نافالني.

وبحسب "روسيا اليوم" أعلنت هيئة الدفاع عن حقوق الإنسان الروسية أن أغلب الذين تم احتجازهم في موسكو أمس السبت، على خلفية المظاهرات غير المرخص لها، أُطلق سراحهم، كما تم إطلاق سراح جميع القاصرين المحتجزين.

 

وقال منسق "هيئة الدفاع عن حقوق الإنسان"، أليكسي بريانيشنيكوف، الذي قدم محاموه المساعدة القانونية للمحتجزين، إن "معظم المعتقلين، حسب المعطيات الأولية، تم الإفراج عنهم من الشرطة"، مضيفا أنه ليس لديه بيانات عن عدد الأشخاص الذين لا يزالون في أقسام الشرطة.

وبحسب معطيات وزارة الداخلية في موسكو، شارك حوالي 4 آلاف شخص في المظاهرات أمس السبت في موسكو. وقالت لجنة الرقابة العامة إن الشرطة اعتقلت حوالي 600 شخص.

 

 وقد أعرب الكرملين في وقت سابق عن رفضه لدعوة بعض الأطراف الأطفال للخروج والمشاركة في التجمعات، وطلب من الأولياء حماية أطفالهم.

 

وكانت قد تدهورت الحالة الصحية للمعارض الروسي خلال رحلة جوية في 20 أغسطس الماضي، ما أجبر الطائرة على الهبوط اضطراريا في مدينة أومسك الروسية.


وأعلنت الحكومة الألمانية أن "نافالني" تعرض للتسميم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك"، بعد نقله إلى برلين لتلقي العلاج.
 


وفي 17 يناير الجاري، اعتقلت السلطات الروسية نافالني فور وصوله إلى مطار "شيريميتيفو" في موسكو، قادما من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.


وفي اليوم التالي، قضت محكمة روسية، باحتجاز نافالني 30 يوما، عقب مطالبة وزارة الداخلية، بحبسه على خلفية "انتهاكه المتكرر لشروط المراقبة القضائية". 

وأليكسي نافالني، هو أشهر معارض روسي وناشط مناهض للفساد، واجتذبت تسجيلات الفيديو القوية التي نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي ملايين المشاهدات وجعلته شوكة في ظهر الكريملين. 

 

 

 

0 تعليق