كروب إن تجمع 20 مليون دولار أمريكي في جولة تمويل السلسلة سي بقيادة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بنغالور، الهند-الأربعاء 13 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): قامت "كروب إن"، وهي مؤسسة عالمية رائدة متخصصة في التكنولوجيا الزراعية القائمة على الذكاء الاصطناعي والبيانات تمكّن أصحاب المصلحة من إعادة ابتكار الزراعة باستخدام البيانات، بجمع 20 مليون دولار أمريكي في جولة تمويل السلسلة "سي" بقيادة "إيه بي سي وورلد آسيا"، وهو صندوق أسهم خاصة يركز على منطقة آسيا ومخصص للاستثمار المؤثر القائم على الأدلة.

كما شارك في جولة التمويل هذه المستثمرون الحاليون "شيراتاي فنتشرز" و"إنفستد ديفيلوبمنت" و"أنكور كابيتال". وتشمل قائمة المستثمرين الجدد الآخرين في هذه الجولة كلاً من "سي دي سي جروب" ومكتب عائلة كريس جوبالاكريشنان، صندوق "براتيثي انفستمنت تراست".

وستستخدم شركة "كروب إن" هذا الضخ الرأسمالي للتركيز على توسعها العالمي، مع استمرارها في الابتكار في "سمارت ريسك"، وهي منصة التحليلات التنبؤية القائمة على التعلم الآلي، لتعزيز قدراتها في مجال الذكاء الاصطناعي. وتستثمر "كروب إن" أيضاً للتوغل بشكل أعمق في أسواقها المستهدفة على مستوى العالم. وقد افتتحت الشركة مؤخراً مكتباً لها في أمستردام، وستقوم بتعيين قادة محليين لدفع النمو في السوق الأوروبية.

وتمكّن الحلول الزراعية التي تقدمها "كروب إن" والمدعومة بالبيانات، المؤسسات الزراعية والمزارعين من "تعزيز القيمة في الفدان الواحد". وتعمل "سمارت فارم"، وهي منصة إدارة الهندسة الزراعية وبيانات الأراضي الزراعية التابعة للشركة، على تمكين أصحاب المصلحة من تحسين الفعالية والإنتاجية والقدرة على التنبؤ والاستدامة في سلاسل قيمة المحاصيل الخاصة بهم. وتمكّن "سمارت فارم" المؤسسات الزراعية من الالتزام بمعايير سلامة الأغذية وبالتالي ضمان إمكانية تتبع مسيرة المأكولات الطازجة من المزارع إلى المستهلك. وتساعد المنصة المزارعين على تبني ممارسات زراعية مستدامة لخلق جدوى اقتصادية طويلة الأجل ومرونة للمجتمعات الزراعية المحلية. هذا وتعاونت "كروب إن" مع العديد من الجهات الفاعلة العالمية في مجال الزراعة، ومن بينها مؤسسات تمويل التنمية وهيئات حكومية في 52 دولة لتحقيق أهدافها الرقمية والمتعلقة بالاستدامة.

وتعمل منصة "سمارت ريسك" التابعة لـ"كروب إن" على تحسين عمليات الاكتتاب وتقييم المخاطر، وتمكين المصارف ومزودي خدمات التأمين والمؤسسات المالية الأخرى من اتخاذ قرارات اكتتاب مستنيرة وتحديد أسواق جديدة وتوسيع حافظات المنتجات لخدمة الفرص الكبيرة الحجم والمنخفضة التكلفة. ومن خلال تحليل وتفسير البيانات التي تتمحور حول الأراضي الزراعية لأكثر من 388 محصولاً مع حوالى 9500 متغير عبر تريليونات من نقاط البيانات التي تنمو كل يوم، تساعد "سمارت ريسك" على تحقيق دقة تنبؤ عالية على مستوى قطعة الأرض. وتقوم بذلك من خلال الجمع بين الرؤية الحاسوبية وخوارزميات التعلم العميق، في صور متعددة الأطياف مستمدة من الاستكشاف الجوي (الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار)، وبيانات الاستكشاف الميداني، والأحوال الجوية الشديدة المحلية.

وتقوم منصة "سمارت ريسك" المدعومة بالذكاء الاصطناعي بمعالجة أكثر من 160 مليون هكتار من مساحة الأراضي، وتتمتع بقدرة التأثير على 70 مليون مزارع على مستوى العالم خلال الثلاث إلى الخمس سنوات القادمة. وأثرت "كروب إن" بشكل إيجابي على 13 مليون فدان من الأراضي وأربعة ملايين مزارع من خلال منصات "سمارت فارم" و"سمارت ريسك". ولاحظ أيضاً المزارعون أصحاب الأراضي الصغيرة المرتبطون بعملاء "كروب إن" زيادة محاصيلهم الزراعية بنسبة 25 في المائة تقريباً في السنة الأولى، وشهدوا لاحقاً تحسينات معززة في المحاصيل في السنوات التالية، من خلال دمج التقنيات الزراعية المتقدمة الموصى بها ومعطيات الجودة في ممارساتهم الزراعية باستخدام منصات التكنولوجيا الزراعية التابعة لـ"كروب إن".

ويقول كريشنا كومار، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "كروب إن" في هذا السياق: "توفر القوة التنبؤية القوية التي تتسم بها الرقمنة إمكانات هائلة لقطاع الزراعة تمكّنه من تخطي تحدياته العديدة في السنوات القادمة. يقوم القطاع بالتقاط بيانات أكثر من أي وقت مضى، في المجالات كافةً، بدءاً من الهندسة الزراعية والأحوال الجوية واللوجستيات وصولاً إلى تقلبات أسعار السوق، ما ساعد على تقليل الفجوات الحادة في البيانات على امتداد سلسلة القيمة. ومن أجل تحسين المحاصيل والإنتاج وتعزيز المرونة والاستدامة، تعتمد الشركات الزراعية بشكل متزايد على حلول مبتكرة في التكنولوجيا الزراعية مثل الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات وإنترنت الأشياء. ونحن في ’كروب إن‘ متحمسون لتطوير ’ثقافة الذكاء الاصطناعي‘ في الزراعة".

من جهتها، تستثمر "إيه بي سي وورلد آسيا"، التي تتخذ من سنغافورة مقراً لها، في الشركات التي تبرهن عن التزامها بإحداث أثر اجتماعي أو بيئي إيجابي وقابل للقياس، إلى جانب قدرتها على تقديم عوائد جذابة ومعدلة بحسب المخاطر.

وفي هذا السياق، قال ديفيد هينج، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "إيه بي سي وورلد آسيا": "يشكّل الغذاء والزراعة المستدامان موضوعاً استثمارياً أساسياً بالنسبة لـ’إيه بي سي وورلد آسيا‘. يعتبر القطاع الزراعي ركيزة هامة من ركائز الاقتصاد العالمي، ولا سيما من ناحية دفع النمو في آسيا وإطعام سكان المنطقة الذين يتزايد عددهم بسرعة. يواجه القطاع حالياً تحديات أشدّ وضوحاً من ذي قبل، حيث سلطت جائحة ’كوفيد-19‘ العالمية الضوء على ضعف الإمدادات الغذائية العالمية وأثرت على سبل عيش العديد من المزارعين أصحاب الأراضي الصغيرة. وستمكّن حلول ’كروب إن‘ الرقمية المزارعين من استخدام البيانات في الوقت الفعلي لاتخاذ قرارات أفضل وتحسين إنتاجية الأراضي الزراعية. ويؤكد هذا الاستثمار دعمنا لمثل هذه الحلول التقنية الزراعية الذكية والمستدامة التي يمكن أن تسلح الزراعة بالقدرة على الصمود". هذا وسوف تنضم السيدة سوغاندي ماتا، المديرة الإدارية لشركة "إيه بي سي وورلد آسيا"، إلى شركة "كروب إن" كعضو في مجلس الإدارة.

ومن بين المستثمرين الحاليين في "كروب إن" شركة "بي نكست" وصندوق الاستثمار الاستراتيجي التابع لمؤسسة "بيل آند ميليندا غيتس" (لندن وسياتل). وخلال العام الماضي، أنشأت "كروب إن" مجلساً استشارياً ضمّ باريت موني (رئيس مجلس الإدارة في "إيه جي إيجل")، ورانفير شاندرا (كبير العلماء في "مايكروسوفت")، وتي في جي كريشنامورثي (عضو مجلس الإدارة في "أولا") ، والدكتورة ايا خليل (الرئيسة العالمية لمركز ابتكار الذكاء الاصطناعي في "نوفارتيس").

وقال كاران موهلا، الشريك في "شيراتاي فنتشرز إنديا أدفايزرز": "بصفتنا مستثمرين نشطين في مجال التكنولوجيا الزراعية وكذلك في الشركات الرائدة في التكنولوجيا العميقة والذكاء الاصطناعي، فإننا متحمسون بالفعل للنماذج المبتكرة التي تطورها ’كروب إن‘ لإدارة الأراضي الزراعية والتحليلات التنبؤية. ومن خلال ابتكار وبناء منصة للعديد من المشاركين في المنظومة الزراعية، أثبتت ’كروب إن‘ نفسها كشركة عالمية فعلية. وبقيادة كريشنا والمؤسس المشارك كونال براساد، قامت الشركة بإنشاء فريق هائل ومجلس استشاري على مستوى عالمي، وتوشك على تحقيق بصمة واسعة النطاق باعتبارها شركة عالمية".

هذا واضطلعت "أمبيت كوربوريت فايننس" بدور المستشار المالي لشركة "كروب إن" في جولة التمويل هذه. ومع هذه الجولة الجديدة من الاستثمار، تمكّنت "كروب إن" من جمع تمويل إجمالي بقيمة 33.1 مليون دولار أمريكي حتى تاريخه.

لمحة عن "كروب إن"

تعد "كروب إن" مؤسسة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا الزراعية ومدعومة بالذكاء الاصطناعي تقدم حلول البرمجيات كخدمة والبيانات للمؤسسات الزراعية على مستوى العالم. تمكّن "كروب إن" الشركات في المنظومة الزراعية من اعتماد نهج قائم على البيانات من خلال حلولها التقنية من الأرض إلى السحابة.

تمكّن مجموعة المنصات االفريدة من "كروب إن"، "سمارت فارم" و"سمارت ريسك"، مختلف أصحاب المصلحة من تبني وقيادة الاستراتيجية الرقمية على امتداد العمليات وسلاسل القيمة الخاصة بمحاصيلهم. وتعمل الشركة على تمكين المؤسسات الزراعية من خلال رؤى البيانات التي تساعد في دفع المبادرات المتمحورة حول الرقمنة، وقابلية التنبؤ، وإمكانية التتبع، والإدماج المالي، والزراعة الذكية مناخياً، والاستدامة.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.cropin.com

لمحة عن "إيه بي سي وورلد آسيا"

تعد شركة "إيه بي سي وورلد آسيا"، التي تتخذ من سنغافورة مقراً لها، صندوق أسهم خاصة مخصصاً للتأثير على الاستثمارات. وينطوي الاستثمار المؤثر على الرغبة في إحداث أثر اجتماعي أو بيئي إيجابي وقابل للقياس، إلى جانب عوائد جذابة ومعدلة بحسب المخاطر.

تأسست "إيه بي سي وورلد آسيا" من قبل "تيماسيك تراست"، الذراع الخيرية للشركة الاستثمارية "تيماسيك" التي تتخذ من سنغافورة مقراً لها. وتتوافق استراتيجية الاستثمار الخاصة بالصندوق مع إطار عمل "إيه بي سي" الخاص بـ"تيماسيك" من أجل اقتصاد نشط ومجتمع جميل وأرض نظيفة، بالاستناد إلى مبادئ أهداف التنمية المستدامة الـ17 للأمم المتحدة.

وستركز "إيه بي سي وورلد آسيا" على مواضيع تشمل الإدماج المالي والرقمي، وتحسين الصحة والتعليم، وحلول المناخ والمياه، والأغذية والزراعة المستدامة، والمدن الذكية الصالحة للعيش.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.abcworld.com.sg.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210111005929/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق