صحيفة ألمانية: بمصالحة قطر.. الخليج يستعد للصراع مع إيران

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعتبرت صحيفة دي فيلت الألمانية مصالحة دول الخليج مع قطر بمثابة استعداد للجبهة المناهضة لإيران للصراع المستقبلي مع الجمهورية الإسلامية.

 

 وتُنهي السعودية ودول مجاورة أخرى مقاطعة قطر، وتتبع المصالحة منطقًا مشابهًا لمنطق معاهدات السلام مع إسرائيل، ويبقى أن نرى إلى أي مدى ستذهب المصالحة، لكن من المؤكد أنّه لا تزال هناك بعض العقبات، بحسب الصحيفة.

 

وأضافت الصحيفة أنّه في الأشهر القليلة الماضية، وقّعت عدة دول خليجية معاهدات سلام مع إسرائيل،  والآن تتبعها المصالحة الداخلية العربية في الخليج، حيث تنهي المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة ومصر مقاطعتها التي دامت ثلاث سنوات لقطر، وسيعاد فتح الحدود البرية والبحرية واستئناف الحركة الجوية.

 

وأوضحت الصحيفة أنّ الخلاف الاقتصادي المُكلّف الذي اندلع بسبب دعم قطر لجماعة الإخوان المسلمين في المنطقة تمّ تسويته الآن، وذلك على الرغم من أنّ قطر والأنظمة السنية الأخرى مختلفان في مجموعة متنوعة من النزاعات من اليمن إلى ليبيا.

 

ومع ذلك، فإنّ استرخاء العلاقات في الخليج أمر مرحب به، خاصة بعد المعركة الدعائية السيئة من الجانبين.

 

الخليج يستعد للصراع مع إيران

 

وبحسب الصحيفة، تتبع المصالحة منطقًا مشابهًا لمنطق معاهدات السلام مع إسرائيل. 

 

وأشار التقرير إلى أنّ النزاع بين الأشقاء في الخليج يصرف الانتباه عن المشكلة الحقيقية وهي ''سعي إيران لامتلاك قنبلة نووية والهيمنة الإقليمية".

 

وسيصل الخلاف حول البرنامج النووي قريبًا إلى نقطة حرجة، لأنّ طهران الآن أعلنت تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المائة، وبالتالي تقترب كثيرًا من المواد المستخدمة في صنع الأسلحة.

 

توقيت المصالحة ليس مصادفة

 

ولفت التقرير إلى أنّ توقيت المصالحة الخليجية، الذي يسبق أداء الرئيس الأمريكي المنتخب الجديد، جو بايدن، اليمين، لم يكن مصادفةً، حيث ينتقد العديد من الديمقراطيين، وكذلك خبراء السياسة الخارجية الجمهوريين المعروفين، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أكثر بكثير من إدارة ترامب، بعد القتل البشع للصحفي المعارض السعودي جمال خاشقجي.

 

لذلك أرادت الرياض على ما يبدو تسوية نقطة خلاف واحدة على الأقل قبل مجىء حكومة بايدن، والأهم من ذلك، هو أنّ لجميع الدول العربية المطلة على الخليج مصلحة في تشكيل جبهة موحدة ضد إيران من أجل منع جو بايدن من تجديد اتفاق باراك أوباما النووي.

 

ورأت الصحيفة أنّ ما يحدث الآن في الخليج هو تعديل للجبهة من أجل الاستعداد بشكل أفضل للصراع المستقبلي مع إيران.


 

رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق