في ولاية ترامب..أول امرأة تواجه عقوبة الإعدام منذ 67 عامًا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

من المُقرّر أن تنفذ السلطات الأمريكية حكم الإعدام على ليزا مونتجمري، والتي تعتبر أول امرأة في الولايات المتحدة سيُنفّذ فيها الحكم بالإعدام في 12 يناير القادم، منذ 67 عامًا، بحسب تقرير صحيفة تاج شبيجل الألمانية.

 

ووفقا للصحيفة، سيتم إعدام ليزا مونتجمري بإعطائها حقنة مميتة في 12 يناير، أي خلال فترة ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ترامب يخالف بذلك التقليد الأمريكي على مدار الـ 131 عامًا الماضية، حيث كان من الشائع عدم تنفيذ  أحكام الإعدام.

وكانت محكمة استئناف أمريكية قد برأت سابقًا السيدة الأمريكية، لكن صدر حكم يوم الجمعة الماضي من قبل لجنة في محكمة الاستئناف بإحدى المقاطعات، والذي خلص إلى أنّ قاضي المحكمة  كان مخطئًا عندما ألغى حكم الإعدام السابق بحقها.

 

وكان من المفترض أن تُعدم السيدة الأمريكية في الثامن ديسمبر المنصرم في سجن اتحادي في تير هوت بولاية إنديانا، بيد أنّ القاضي أرجأ الموعد بعد أن أُصيب محاموها بفيروس كورونا ولم يتمكنوا من زيارة موكلتهم.

 

وحكمت الآن هيئة من ثلاثة أشخاص من قضاة الاستئناف بإلغاء قرارالمحكمة السابق بوقف تنفيذ حكم الإعدام وتمّ تعيين 12 يناير كموعد جديد. 

 

ويريد فريق محاماة المرأة الأمريكية الاستئناف في محاولة لمنع الإعدام، وذلك بإدعائهم أنّ مونتجمري تعاني من مرض عقلي خطير، ولذلك يطالبون بسجنها مدى الحياة بدلاً من عقوبة الإعدام.

 

وقد  حُكم على السيدة البالغة من العمر 52 عامًا بالإعدام لقتل "بوبي جو ستينيت" البالغة من العمر 23 عامًا في ديسمبر 2004 وبحسب السلطات، فقد خنقت الضحية، التي كانت حاملاً في شهرها الثامن، وقطعت الجنين من رحمها، وبعد ذلك، اصطحبت جثة الفتاة معها وحاولت تصويرها.

 

فيديو يظهر توسّل شقيقة مونتجمري للرئيس ترامب لعدم تنفيذ عقوبة الإعدام:

 

 

وفي نفس السياق، أشارت مجلة دير شبيجل في تقرير لها بعنوان "جلاد البيت الأبيض" إلى أنّه قبل وقت قصير من تولي بايدن السلطة، حاولت إدارة ترامب تنفيذ أكبر عدد ممكن من عمليات الإعدام. ولأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة، تأمر السلطات الفيدرالية بإنفاذ أحكام الإعدام في جميع الولايات الأمريكية.

 

ولفتت إلى أن ترامب يخالف بذلك التقليد الأمريكي على مدار الـ 131 عامًا الماضية، حيث كان من الشائع عدم تنفيذ  أحكام الإعدام.

 

ويعارض الرئيس المنتخب جو بايدن، الذي سيتولى منصبه في 20 يناير ، عقوبة الإعدام. وبحسب المتحدث باسمه، فإنه يريد العمل على ضمان عدم تنفيذه خلال فترة ولايته.

 

وعلى الرغم من أنّ العديد من الأمريكيين يعارضون عقوبة الإعدام ، إلا أنّ إدارة ترامب استأنفت عمليات الإعدام على المستوى الفيدرالي في الصي. وفي الأشهر الخمسة منذ ذلك الحين، تم إعدام عشرة من السجناء.


رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق