سانت لوسيا تقدّم خدمة طلب الحصول على جنسية افتراضياً ’من دون...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كاستريس، سانت لوسيا -الأربعاء 18 نوفمبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – قامت وحدة الحصول على الجنسية مقابل الاستثمار في سانت لوسيا ("سي آي يو") بإطلاق منصّة المدفوعات الإلكترونيّة الأولى، وحاليّاً الوحيدة، في منطقة الكاريبي. ستسمح هذه المنصة إلى المستثمرين الدوليّين وعائلاتهم بتقديم طلباتهم لبرنامج الهجرة الاستثمارية في البلاد بشكلٍ كامل عبر الإنترنت، ما يحقق فعاليّة أكبر ويخفض وقت المعالجة بدءاً من تقديم الطلب وصولاً إلى منح الجنسيّة. وتتميز منصّة المدفوعات الإلكترونيّة بقدرتها على تلقي جميع المدفوعات المرتبطة بعملية تقديم الطلب، بما في ذلك رسوم معالجة الطلبات والعناية الواجبة؛ والتكاليف الإداريّة المرتبطة بالعقارات والسندات، والاستثمار في الصندوق الاقتصادي الوطني.

وقد أشار الرئيس التنفيذي نيستور ألفريد أنّ توفير خدمة آمنة وشفافة وسريعة وفعالة ومتخصّصة إلى المستثمرين العالميّين الذين يتمتّعون بثروات ضخمة يكمن في صميم الابتكار الأخير المقدّم من وحدة الحصول على الجنسية من خلال الاستثمار في سانت لوسيا، والذي تولّى تطويره من قبل فريق تكنولوجيا المعلومات الداخلي الخاص بالوحدة. وقال في هذا السياق: "خلال الإغلاق المفروض حول العالم بسبب تفشي جائحة ’كوفيد-19‘، قد يحتاج القيام بتحويلات مصرفيّة إلى أسابيع إضافيّة تضاف إلى الإطار الزمني الأساسي لمعالجة الطلبات أو قد تشتحيل ببساطة إدارته من قبل مستثمرينا. تتميز منصّة المدفوعات الإلكترونيّة والمعالجة المطوّرة محليّاً والمدارة والمملوكة بالكامل من قبل وحدتنا بأنها مدمجة بسلاسة في موقعنا الإلكتروني الجديد، وستوفّر على عملائنا الوقت الثمين فضلاً عن رؤوس أموالهم، إذ أنه ليست هناك أي رسوم مطلوبة لإدارة التحويلات."

وتقدّم سانت لوسيا الكثير من الخيارات إلى المستثمرين الذين يرغبون بالحصول على جنسيّة البلد، بدءاً من 100 ألف دولار أمريكي. وفي مايو، كانت سانت لوسيا الدولة الأولى في منطقة الكاريبي التي تعلن عن خيار استثمار جديد استجابةً لتفشي وباء فيروس "كورونا". ومن أجل الحصول على الجنسيّة عبر خيار "سندات الإغاثة من وباء ’كوفيد-19‘" المتوفرة حاليّاً حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020، يمكن للمتقدمين بطلب للحصول على الجنسية أن يدفعوا استثماراً بقيمة 250,000 دولار أمريكي كحد أدنى في سندات حكوميّة غير خاضعة للفوائد لمدة خمسة أعوام على الأقل.

علاوة على ذلك، أجرت سانت لوسيا حديثاً مجموعة من التعديلات الأساسية على قوانينها لجعل برنامجها للجنسيّة من خلال الاستثمار أكثر جاذبيّة للمستثمرين مع عائلاتهم. وتمّ توسيع فئة "الفرد المُعال المؤهل" وباتت تشمل حاليّاً خيار إضافة معال مؤهل "ملحق" في جميع خيارات الاستثمار في برنامج الجنسيّة مقابل الاستثمار. وأصبح حاليّاً بإمكان المستثمر إضافة أولاده لغاية سن الـ30 عاماً والوالدين الذين تفوق أعمارهم الـ 55 عاماً، إلى جانب الزوج أو الزوجة، إذا كانوا يعتمدون بالكامل على دعم مالي من قبل المستثمر. ويُمكن أيضاً إضافة شقيقة أو شقيق غير متزوجَين ويبلغان من العمر أقلّ من 18 عاماً.

وبحسب ألفريد، تعتزم الدولة الكاريبية أن تخلق قيمة إضافيّة للمستثمرين الدوليّين يتجاوز العائدات المستدامة التي يضمنها التزام وحدة الحصول على الجنسية من خلال الاستثمار في سانت لوسيا بأعلى معايير الحوكمة الجيّدة. وأضاف: "نحن نقدّم عائدات هامة وكبيرة على الاستثمار عند مستوى استثماري تنافسي، علاوة على توفير إمكانية الدخول من دون تأشيرة إلى 146 وجهة حول العالم، لكن التزامنا ببذل الحيطة الواجبة الصارمة واعتماد المساءلة عند أعلى المستوبات عبر الخيارات المشابهة هو ما يدعم هذا الاستثمار الاستراتيجي. إنّ خيارات النمو والخيارات التقليدية الأخرى طويلة الأمد التي تقدمها سانت لوسيا إلى المستثمرين الدوليّين تشمل حصولهم على عائدات لمدى الحياة لهم ولمن يعتمدون عليهم، بالإضافة إلى الفرص المتزايدة لتحقيق القيمة من خلال توفير إمكانية محسّنة للتنقل حول العالم."

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20201118005103/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق