ترامب وبايدن بفلوريدا.. معركة «حياة أو موت» في الطريق للبيت الأبيض

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تبادل المرشحان للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة الثلاثاء المقبل، الاتهامات خلال تجمعات انتخابية في ولاية فلوريدا الحاسمة.

 

وخلال تجمع انتخابي في الولاية ،التي لديها في المجمع الانتخابي 29 صوتا، هاجم الرئيس الجمهوري دونالد ترامب خصمه، في خطاب استمر ساعة و23 دقيقة، ووصفه بأنه "جو الناعس"، ووعد أنصاره بأنه لن يغلق البلاد مجددا، وسخر من فيروس كورونا.

 

وقال ترامب: "سأكون صريحا معكم .. اعتقد أن جو النائم هو أسوأ مرشح سياسي في التاريخ في العالم كله.. لا يهم الآن مرشح لمنصب الرئيس أو أي منصب سياسي آخر لكنه الأسوأ على الإطلاق".

 

تعهد ترامب لأنصاره بأنه لن يغلق البلاد قائلا: "خطة جو بايدن هي تنفيذ إجراءات إغلاق عقابية، وسوف يحبسكم، أنا أحب فلوريدا خاصة وأن بيتي فيها".

 

وتابع ترامب "هل تتخيلون الخسارة أمام هذا الرجل؟ هل تتخيلون؟"، مضيفا أنه "واثق من الفوز بولاية ثانية".

 

وأشاد ترامب ببيانات نشرت الخميس أظهرت أن الاقتصاد الأمريكي سجل نموا هائلا بمعدل 33 % في الربع الثالث على أساس سنوي، وذلك بدعم برنامج اتحادي هائل للتعافي من الجائحة، لكن من غير المرجح أن تؤثر بيانات اقتصادية في هذا الوقت على نتيجة الانتخابات.

 

أما المرشح الديمقراطي جو بايدن ،الذي ركز في خطابه خلال تجمع انتخابي في برووارد كاونتي شمالي ميامي بولاية فلوريدا على فشل ترامب في مواجهة فيروس كورونا، وقال :" إن ترامب استسلم أمام الفيروس".

 

ووجه بايدن في خطابه ،الذي استمر 23 دقيقة فقط، انتقادات لترامب لدفعه ضرائب اتحادية قليلة للغاية.

 

صحيفة نيويورك تايمز، ذكرت الشهر الماضي، أن ترامب دفع 750 دولارا فقط ضرائب اتحادية في عامي 2016 و2017، ولم يدفع أي ضرائب دخل في عشرة من بين الخمسة عشر عاما السابقة.

 

وبعث ترامب رسائل متباينة بشأن التقرير، حيث لم ينكر ما ورد فيه بشكل مباشر لكنه قال في بعض المناسبات إن الأرقام "خطأ".

 

وتظهر استطلاعات الرأي أن بايدن متقدم بفارق كبير على ترامب على مستوى البلاد، لكن الفارق أقل في الولايات المتأرجحة التي تلعب دورا حاسما في النتيجة النهائية.

 

وأظهر استطلاع رويترز/إبسوس، الأربعاء أن ترامب تعادل تقريبا مع بايدن في فلوريدا بحصول الأخير على تأييد 49 في المئة من المشاركين وترامب على 47 %.

 

ولفلوريدا، التي يبلغ عدد الأصوات المخصصة لها في المجمع الانتخابي 29 صوتا، أهمية كبرى في الانتخابات التي تجري الثلاثاء المقبل، وكان فوز ترامب في فلوريدا العام 2016 حاسما في فوزه المفاجئ بالانتخابات.

 

وأوضحت بيانات مشروع الانتخابات الأمريكي بجامعة فلوريدا أن أكثر من 80 مليونا من الناخبين أدلوا بأصواتهم إما شخصيا أو بالبريد، فيما يمهد لتحقيق أعلى معدل للمشاركة منذ أكثر من قرن من الزمان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق