كلاريتي إيه آي تجمع 15 مليون دولار أمريكي لتمويل عملية توسيع...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك -السبت 31 أكتوبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) -  أعلنت اليوم "كلاريتي إيه آي" أنها استكملت جولة تمويل بقيمة 15 مليون دولار أمريكي بقيادة "دويتشه بورس إيه جي" وشركة "موندي فنتشرز" الشريكة في الاستثمار. تعمل "كلاريتي إيه آي" على تمكين المستثمرين من إدارة تأثير محافظهم الاستثمارية من خلال منصة تقنية خاصة بالشركة، تستخدم البيانات الضخمة والتعلم الآلي لتقييم الاستدامة لصالح أصحاب المصلحة في جميع أنحاء المجتمع.

وفي هذا السياق، قالت ريبيكا مينجويلا، مؤسّسة شركة "كلاريتي إيه آي" ورئيستها التنفيذية: "لدينا هدف بسيط: ألا وهو قياس تأثير عمليات الشركات على كلّ من مجتمعنا وكوكبنا." وأضافت: "خلال سعيهم إلى تقييم هذا التأثير، وجد المستثمرون أنفسهم أمام بيانات مجزأة وغير موثوقة، وتعريفات متحيّزة وغير متسقة، ونقص كبير في معايير وأدوات التحليل الشامل. في السابق، كانت مهمة الحصول على رؤى دقيقة وشفافة عملية صعبة للغاية وتتطلب استهلاكاً كبيراً للموارد. لكن ’كلاريتي إيه آي" تقدم حلاً لهذه المشكلة."

منذ تأسيسها في عام 2017، تمكنت "كلاريتي إيه آي" من استقطاب قاعدة عملاء تمثل أكثر من 3 تريليون دولار أمريكي من الأصول والتمويل من المستثمرين، بما في ذلك "كيبو فنتشرز"، و"فاوندرز فاند"، و"سييا فنتشرز" و"ماثيو فرويد". كما تولت الشركة بناء المنصة التقنية الأكثر موثوقية في مجال التأثير الاجتماعي والبيئي، تضمّ أكثر من 30 ألف شركة و198 دولة و187 حكومة محلية وأكثر من 200 ألف صندوق تمويل. تستخدم الشركة مجموعة من التقنيات والخوارزميات المملوكة منها، لتوليد تقييمات شفافة تتميز بكونها التقييمات المتاحة الأكثر اتساقاً وشمولية لصالح المستثمرين.

تجدر الإشارة إلى أن سوق "الاستثمار المستدام" شهدت نمواً بنسبة 34 في المائة في العامين الماضيين، وأصبحت تمثل حالياً ثلث إجمالي الأصول العالمية الخاضعة للإدارة - 30.7 تريليون دولار أمريكي (من إجمالي 79.2 تريليون دولار أمريكي)1. وقد تحقق هذا النمو السريع في وقت أظهرت فيه الأبحاث أن نحو 81 في المائة من المستثمرين يرغبون في فهم وتحسين أداء تأثير استثماراتهم بشكل أفضل، في حين طالب المشاركون في الاستبيان من جيل الألفية (بشكل خاص) بالحصول على مزيد من الشفافية في مجال الأثر الاجتماعي في محافظهم الاستثمارية. 2

في الأشهر الستة الماضية، شهدت "كلاريتي إيه آي" زيادة كبيرة في الطلب على خدماتها، بما في ذلك توقيع العقود مع العملاء ممن يملكون ثمانية أضعاف الأصول الخاضعة للإدارة عن الفترة السابقة.

وأضافت مينجويلا: "تميّز عام 2020 بأنه عام التقلبات الاستثنائية والشكوك – الناجمة عن تفشي جائحة "كوفيد-19" وموجة الاحتجاجات واسعة النطاق للمطالبة بالعدالة الاجتماعية. بالتالي، كان من المهم أكثر من أي وقت مضى بالنسبة للمستثمرين أن يحصلوا على رؤى دقيقة حول التأثير الحقيقي للشركات التي يضعون ثقتهم وأموالهم فيها. وهذا ما دفع بنا إلى توسيع نطاق أعمالنا بهدف تمكين المستثمرين من تحديد ودعم الشركات التي تساهم في معالجة أكبر التحديات التي يواجهها المجتمع."

سيساهم هذا الاستثمار البالغة قيمته 15 مليون دولار أمريكي في دعم خطط التوسع المستدامة التي وضعتها شركة "كلاريتي إيه آي"، بما في ذلك زيادة الاستثمار في حلول التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن تحقيق التكامل مع أبرز منصات الخدمات المالية حول العالم. ومن شأن هذا النهج أن يسمح للمستثمرين والشركات بتحليل الاستدامة والتأثير والإبلاغ عنهما بشكل أسهل وأسرع.

تولت "دويتشه بورس إيه جي" قيادة جولة التمويل، مما يؤكد على التناسق القوي بين منتج "كلاريتي إيه آي" والحضور الموسع لشركة "دويتشه بورس" في قطاع الاستدامة وأهمية تسريع نمو منصة تكنولوجية تتمحور حول أوروبا لقياس تكنولوجيا الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية (ESG)  وتأثيرها. فضلاً عن ذلك، تقوم كل من "كلاريتي إيه آي" و"دويتشة بورس" باستكشاف فرص التعاون المحتملة في مختلف وحدات الأعمال التابعة لـ "دويتشه بورس"، بما في ذلك "كونتيغو"، المزود الرائد للمؤشرات والتحليلات.

وقال سيباستيان سيريا، الرئيس التنفيذي لشركة "كونتيغو": "تمثّل هذه الشراكة انعكاساً لالتزامنا المتبادل بمواصلة تعزيز الاستثمار المستدام وتطبيق أحدث التقنيات لتحقيق هذا الهدف. لقد أثارت الرؤية التي تتمتع بها ريبيكا وفريقها لشركة ’كلاريتي إيه آي‘ ومنصة التكنولوجيا المتقدمة التي قاموا بإنشأئها. ونحن متحمسون للشراكة التي تضع التأثير في قلب الاستثمار".

وقد نالت "كلاريتي إيه آي" تقديراً واسع النطاق لتأثيرها الإيجابي ونهجها المبتكر، إذ تمّ اختيارها "رائدة في مجال التكنولوجيا" لعام 2020 من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي، وتلقت عدة جوائز من مختبر الابتكار في جامعة هارفارد وحصلت على تمويل من برنامج "أفق 2020"، وهو برنامج البحث والابتكار التابع للاتحاد الأوروبي.

 

ملاحظة إلى المحررين

لمحة عن "كلاريتي إيه آي"

تعدّ "كلاريتي إيه آي" شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا المالية تعمل على تمكين المستثمرين من إدارة تأثير محافظهم الاستثمارية من خلال منصة تقنية خاصة بالشركة، تستخدم البيانات الضخمة والتعلم الآلي لتقييم الاستدامة لصالح أصحاب المصلحة في جميع أنحاء المجتمع. تأسست شركة "كلاريتي إيه آي" في عام 2017 على يد ريبيكا مينجويلا، ولديها مكاتب في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وإسبانيا وشبكة عملاء يملكون أصولاً خاضعة للإدارة تفوق 3 تريليون دولار أمريكي. وتضم الشركة فريق عمل بتألف من أكثر من 100 خبير في مجال التكنولوجيا والاستدامة والبحوث يتمتعون بالخبرة الجماعية من عدد من المنظمات الرائدة والشركات ومؤسسات البحوث، بما في ذلك وكالة ناسا والبنك الدولي وجوجل ونيتفليكس وماكنزي وشركاه ومورجان ستانلي وجاي بي مورجان وهارفارد وجامعة ماساشوستس للتكنولوجيا وغيرها.

ريبيكا مينجويلا هي المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة "كلاريتي إيه آي". تولّت ريبيكا سابقاً قيادة برنامج التحول الرقمي العالمي في بنك "سانتاندر" بعد تأسيس وقيادة "بلينك بوكينج"، وهو تطبيق لحجز الفنادق في اللحظة الأخيرة استحوذت عليه شركة "جروبون" في عام 2013، الشركة التي انتقلت إليها ريبيكا لاحقاً كمديرة أولى لقسم المنتجات والتكنولوجيا. عملت ريبيكا أيضاً في شركة "باين كابيتال" للأسهم الخاصة، ومجموعة بوسطن الاستشارية، ووكالة الطيران الألمانية، وسيمنز، و"آي بي إم". تحمل ريبيكا درجة الماجستير في إدارة الأعمال بامتياز من كلية هارفارد للأعمال، وقد فازت بالكثير من الجوائز، بما في ذلك "جائزة أفضل 25 قائدة نسائية في مجال التكنولوجيا المالية" في عامي 2019 و2020، وجائزة "القيادات العالمية الشابة" من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2017، وجائزة "القيادات الأوروبية الشابة" في عام 2018.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: /https://clarity.ai.

لمحة عن "دويتشه بورس"

تعدّ "دويتشه بورس" شركة عالمية لصرف العملات ومزودة مبتكرة لسوق البنى التحتية، وهي تضمن تمتع الأسواق بالنزاهة والشفافية والاستقرار. تملك المجموعة حزمة واسعة من المنتجات والخدمات والتقنيات، وهي تتولى تنظيم أسواق آمنة وفعالة لضمان الاقتصادات المستدامة.

تشمل مجالات عملها كامل سلسلة القيمة في مجال تداول وصرف العملات، بما في ذلك عمليات الإدراج، والتداول والمقاصة، وحفظ الأوراق المالية وغيرها من الأدوات المالية، ونشر بيانات السوق، فضلاً عن إدارة الضمانات والسيولة. وانطلاقاً من موقعها كشركة تكنولوجيا، تتولى المجموعة تطوير أحدث حلول تكنولوجيا المعلومات وتقدم أنظمة تكنولوجيا المعلومات في جميع أنحاء العالم.

يعمل لدى المجموعة نحو 6000 موظف، ويقع مقرها الرئيسي في المركز المالي في "فرانكفورت راين ماين"، ولها حضور عالمي قوي في 38 موقعاً، مثل لكسمبورغ، براغ، لندن، نيويورك، شيكاغو، هونغ كونغ، سنغافورة، بكين، طوكيو وسيدني.

لمحة عن "ألما موندي فنتشرز"

تعدّ "ألأما موندي فنتشرز" شركة لتوظيف رأس المال الاستثماري تستثمر في الأعمال بين الشركات التكنولوجية وشركات تكنولوجيا التأمين الناشئة في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل. وتتراوح الاستثمارات من التمويل الأولي والتمويل من الدورة الأولى "إيه" والثانية "بي" والمراحل اللاحقة. ويقع المقر الرئيسي للشركة في مدريد ولها مكاتب في كلّ من برشلونة ولندن وتل أبيب. وتشمل المحفظة شركات ناشئة في لندن وباريس وأمستردام وبرلين وتل أبيب وسان فرانسيسكو ونيويورك، تتولى تحقيق القيمة لرواد الأعمال من خلال الاستفادة من برامج الشراكة التضامنية المحدودة وشركات التأمين الأوروبية الرائدة، وشبكة عالمية، تدعى "نادي موندي"، يضم أكثر من 750 من المديرين التنفيذيين من المستوى "سي" في أكثر من 50 مدينة حول العالم.

1  إدارة الأصول العالمية 2018: التحول الرقمي،  https://www.bcg.com/publications/2018/global-asset-management-2018-digital-metamorphosis؛ التحالف العالمي للاستثمار المستدام: مراجعة الاستثمار العالمي المستدام لعام 2018،  http://www.gsi-alliance.org/wp-content/uploads/2019/03/GSIR_Review2018.3.28.pdf
2  منتدى كلية الحقوق بجامعة هارفارد حول حوكمة الشركات: استبيان المستثمرين المؤسسيين 2020،  /https://corpgov.law.harvard.edu/2020/03/25/institutional-investor-survey-2020

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20201029005306/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق