INX تستحوذ على أوبنفاينانس سيكيوريتيز المحدودة

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك وشيكاغو وواشنطن-الأربعاء 28 أكتوبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة INX Limited (INX)، المنصّة العالميّة القائمة على التعاملات الرقميّة لتداول الأصول الرقميّة، أنّها وقّعت على ورقة شروط للاستحواذ على "أوبنفاينانس سيكيوريتيز" المحدودة، وهي شركة وساطة تجاريّة أمريكيّة مسجّلة وعضو في هيئة تنظيم القطاع المالي "فينرا" ومؤسسة حماية مستثمري الأوراق المالية "سيبك"، وتتمتّع بنظام تداول بديل ("أوبنفاينانس"). ، وستستحوذ INX على أعمال الوساطة التجاريّة ونظام التداول البديل لدى "أوبنفاينانس" بما في ذلك أنظمتها، وقوائم الأصول الرقميّة، وقاعدة العملاء، والتراخيص، ويبقى ذلك رهناً بتنفيذ الاتفاقيّات النهائيّة والموافقات التنظيميّة وشروط الإغلاق الأخرى. هذا وتتّخذ "أوبنفاينانس" من شيكاغو مقرّاً لها، ولديها مكاتب في كلّ من نيويورك وبنسيلفانيا.

وتهدف INX إلى تعزيز موقعها الريادي ضمن منظومة الأصول الرقميّة من خلال الاستحواذ على "أوبنفاينانس"، واحدة من روّاد منصّات التداول الخاضعة للتنظيم في هذا المجال. وتشمل قوائم "أوبنفاينانس" شركات مثل "بلوك تشين كابيتال"، و"سبايس في سي"، و"لوتوري دوت كوم". وتعتزم INX ضمان استمراريّة العمليّات وخدمة قاعدة عملاء "أوبنفاينانس".

وقال شاي داتيكا، رئيس ومؤسّس شركة INX، في هذا السياق: "تشكّل الأوراق الماليّة الرقميّة تطوّراً جديداً في أسواق رأس المالي التقليديّة. وتنتج منافع كبيرة عن إدراج وتداول الأصول الرقميّة مقابل الأصول التقليديّة". وأضاف: "لقد كانت ’أوبنفاينانس‘ رائدة في هذا المجال وحصلت على احترام وول ستريت، ومجتمع التعاملات الرقميّة، والجهات الرقابيّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة. ونفتخر بإضافة هذه الإنجازات الرائعة إلى حافظة INX – من خلال إتاحة وصول المستثمرين بدرجة أكبر إلى السيولة".

وصرّح جيم ستونبريدج، الرئيس التنفيذي لدى شركة "أوبنفاينانس"، قائلاً: "تتشارك INX و’أوبنفاينانس‘ الرؤية نفسها المتمثلة في تأمين منظومة آمنة وخاضعة للتنظيم لإدراج وتداول الأصول الرقميّة. وإنّنا مؤمنون بأنّ الإشراف التنظيمي المقرون بالسيولة سيحوّل الأصول الرقميّة إلى أداة ماليّة يختارها الشركات والمستثمرون الساعون للوصول إلى رؤوس الأموال وجمعها. وسيشكّل توحيد منصتَين رائدتَين المحفز اللازم لتوجيه هذا القطاع إلى الأمام".

وأطلقت INX مؤخراً أوّل طرح عام أوّلي للأمن الرقمي مسجل لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لكلّ من المستثمرين في قطاع تجارة التجزئة والمؤسّسات. وتخطّط INX لتأمين أدوات ماليّة جديدة للتداول وجمع رؤوس الأموال للمؤسّسات والشركات حول العالم.

للاطلاع على المزيد من المعلومات حول INX، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: https://www.inx.co/.

لمحة عن شركة INX

تهدف INX إلى توفير منصة تداول منظمة للأوراق المالية الرقمية والعملات المشفرة، تجمع بين خبرة الأسواق التقليدية ونهج مبتكر قائم على التكنولوجيا المالية. ويقود INX فريق متمرس من خبراء الأعمال والتمويل وتقنية البلوك تشين والذين يتطلعون إلى إعادة صياغة عالم أسواق رأس المال عبر الاستفادة من تقنية البلوك تشين والنهج التنظيمي الجديد.

لمحة عن "أوبنفاينانس"

تقوم "أوبنفاينانس" بتحويل الاستثمار في الأصول البديلة مع منصّة التداول الرائدة للتداول الثانوي بالأوراق الماليّة الرقميّة. وتحصل "أوبنفاينانس" على دعم فريق من المتمرّسين في القطاع والشراكات الرئيسيّة، وهي تتيح وصولاً ليس له مثيل إلى السيولة وفرص الاستثمار في سوق الأصول البديلة البالغة قيمتها 8.8 تريليون دولار أمريكي. ومن خلال وسيطتنا التجاريّة "أوبنفاينانس سيكيوريتيز" المحدودة التي تمتلكها الشركة والعضو في هيئة تنظيم القطاع المالي "فينرا" ومؤسسة حماية مستثمري الأوراق المالية "سيبك"، فإنّ "أوبنفاينانس" معيّنة من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ومرخصة كنظام تداول بديل لتداول الأوراق الماليّة الرقمية بما في ذلك منظمات التجارة الحكوميّة القائمة على التعاملات الرقميّة.

بيانات تطلعيّة

تشكّل بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحافي بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. ويمكنكم في بعض الحالات تحديد البيانات التطلعيّة من خلال مصطلحات على غرار "قد"، أو "سوف"، أو "يجب"، أو "نطمح"، أو "نخطط"، أو "نهدف"، أو "نترقّب"، أو "نعتقد"، أو "نقدّر"، أو "نتوقع"، أو "يُحتمل"، أو "نعتزم"، أو "نستكمل"، أو النسخة السلبيّة من هذه المصطلحات أو مفردات مشابهة أخرى. قد تشمل هذه البيانات التطلعيّة/ من دون الحصر، بيانات متعلّقة بأهدافنا، ومخططاتنا، واستراتيجيّاتنا؛ وبيانات تحتوي على توقعات نتائج العمليّات أو الظروف الماليّة؛ وبيانات مرتبطة بالأبحاث والتطوير، واستعمال منتجاتنا؛ وكافة البيانات (بخلاف البيانات المرتبطة بالوقائع التاريخيّة) التي تتوجه إلى النشاطات أو الفعاليّات أو التطوّرات التي نستهدفها، أو نتوقعها، أو نترقبها، أو نؤمن بحدوثها، أو نطمح بأنّها سوف أو قد تحدث في المستقبل. ولا تشكّل البيانات التطلعيّة ضمانات عن الداء المستقبلي، وهي تخضع إلى المخاطر والشكوك. ولقد استندنا في هذه البيانات التطلعيّة على اعتقادات وتقييمات أجرتها إدارتنا في ضوء تجربتها ورؤيتها للاتجاهات التاريخية، والظروف الحالية، والتطورات المستقبلية المتوقعة، وعوامل أخرى يعتبرونها مناسبة. وتشكّل هذه البيانات توقعات حاليّة فحسب وهي عرضة لمخاطر وشكوك وعوامل أخرى معروفة ومجهولة قد تؤدي إلى اختلاف النتائج الفعليّة في قطاعنا، أو مستويات النشاط، أو الأداء، أو الإنجازات ماديّاً عن تلك المتوقعة في البيانات التطلعيّة. ونناقش الكثير من هذه المخاطر بتفاصيل أكثر في النشرة التمهيدية التي تشكّل جزءاً من بيان التسجيل المعمول به والمودع لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بما في ذلك ما ورد تحت عناوين "عوامل الخطر" و"بيان تحذيري حول البيانات التطلعيّة". ولا يجب الاعتماد على البيانات التطلعيّة كتوقعات لأحداث مستقبليّة. وعلى الرغم من اعتقادنا بأنّ التوقعات التي تعكسها البيانات التطلعية مناسبة في تاريخ صدورها، ألا أننا لا نستطيع ضمان النتائج المستقبليّة، أو مستويات النشاط، أو الأداء، أو الإنجازات. ولا نتحمّل مسؤوليّة تحديث أو مراجعة أيّة بيانات تطلعيّة، سواء أكانت نتيجة معلومات جديدة أو أحداث مستقبليّة أو سواها، باستثناء ما ينصّ عليه القانون.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20201027005773/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق