الأمم المتحدة: المعارك الأخيرة في الحديدة وتعز باليمن خلّفت قتلى وجرحى مدنيين بينهم أطفال

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - سبوتنيك. وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، في بيان نشره عبر حسابه على "تويتر"، إن "عدد الضحايا المدنيين زاد بشكل حاد في الحديدة وتعز في القتال الأخير". 

© AP Photo / Saudi Press Agency

وأضاف: "في محافظة الحديدة، لقي ما لا يقل عن 4 مدنيين مصرعهم وأصيب 28 آخرين، بينهم نساء وأطفال في حوادث متعددة منذ نهاية سبتمبر/ أيلول".

وأوضح أن "ذلك يشمل الهجمات التي وقعت في الدريهمي في 4 أكتوبر/ تشرين الأول، والتي أدت إلى إصابة فتاة و4 رجال. وفي مديرية الحوك، حيث قتل طفل وأصيب 5 أطفال ومدنيان آخران في منطقة الربصة في 6 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي"، مشيرا إلى "أن قصفا في 8 أكتوبر، دمر مدرسة وألحق أضرارا بمركز المنظر الصحي".

في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، أكد البيان الأممي "مقتل 4 مدنيين وإصابة 26 مدنيا في هجمات منذ أوائل أكتوبر/ تشرين الأول الحالي"، مشيرا إلى: 

"مقتل طفل وإصابة رجلين في 11 أكتوبر، بقذيفة أصابت ساحة مدرسة 22 مايو في مديرية صالة، في حين أسفر قصف مدفعي آخر منتصف الشهر الحالي، عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين شرق مدينة تعز".

ونقل البيان الأممي عن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، قولها: "يواصل اليمنيون الأبرياء الموت والمعاناة بسبب هذه الحرب الرهيبة".

وتابعت: "علينا أن نكون واضحين وواضحين تماما بشأن هذا. الأطراف التي حملت السلاح مسؤولة، أخلاقيا وقانونيا، عن القيام بكل ما هو ممكن لحماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدة التي يحق لهم الحصول عليها ويحتاجون إليها".

وأشارت المسؤولة الأممية إلى "أن هناك خيارات سياسية مطروحة على الطاولة لإنهاء الاقتتال والانتقال إلى الحوار السياسي"، مضيفة: "يتعين على الأطراف أن تجد القوة والشجاعة للقيام بذلك مع اقتراب المجاعة ونفاد التمويل".

أخبار ذات صلة

0 تعليق