فلير تحصل على عقد إضافي قيمته 26 مليون دولار أمريكي لبرنامج مركبات...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أرلنغتون، فرجينيا -الجمعة 16 أكتوبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير)- أعلنت شركة "فلير سيستمز" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: FLIR) أنها حصلت على تعديلٍ تعاقدي بقيمة 26 مليون دولار لدعم ترقية مجموعة مستشعرات مركبات الكشف عن التهديدات النووية والبيولوجية والكيميائية ("إن بي سي آر في إس إس يو") للجيش الأمريكي. وتم منح الاتفاقية التي تندرج ضمن ’الصفقات الأخرى‘ من خلال المكتب التنفيذي للبرنامج المشترك للدفاع الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنووي ("جيه بيه إي أو-سي بي آر إن دي") كمتابعة لعقد بقيمة 48 مليون دولار أمريكي أُعلِن عنه في أبريل 2019.

وتعدّ "فلير" المزود الرئيسي لتكامل النظم في عملية تحديث نظام مركبات الكشف عن التهديدات النووية والبيولوجية والكيميائية ("إن بي سي آر في") الخاص بالجيش الأمريكي باستخدام مستشعرات محسّنة ومستقلة للكشف عن العناصر الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية. وفي وقت سابق من هذا العام، قدمت الشركة نماذج أولية لنظام "إن بي سي آر في إس إس يو" لتقييم مركز في فورت بليس بتكساس، حيث استخدم الجنود نموذج "فلير" الأولي في سيناريوهات واقعية لساحة المعركة من أجل استشعار المخاطر الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية وتجنبها بسرعة. ويسمح العقد الجديد لـ "فلير" بمواصلة تطوير مجموعة المستشعرات وتقديم نماذج أولية ناضجة للاختبار الحكومي في عام 2021.

ومن بين حلول الأطراف الثالثة الأخرى، ستتميز مجموعة مستشعرات "إن بي سي آر في" بقدرات الطائرة بدون طيار طراز "آر 80 دي سكاي ريدر" من "فلير" المدمجة مع إصدار متخصص من مستشعر الكشف الحيوي "آي بي إيه سي" من "فلير". وستعمل هذه المرحلة التالية أيضاً على جمع نظام "إن بي سي آر في" مع مركبة روبوتية أرضية لتوسيع استخدام النظام مع فرق مأهولة وغير مأهولة. وسيجمع نظام القيادة والتحكم الذي طورته "فلير" جميع الأجهزة والمنصات مع ميزات دمج وأتمتة أجهزة الاستشعار التي تقلل العبء المعرفي على المستخدمين وتحسن عملية صنع القرار.

وفي هذا المجال، قال روجر ويلز، نائب الرئيس والمدير العام لأعمال الأنظمة غير المأهولة وأعمال الحلول المتكاملة في "فلير": "إن قدرتنا على بناء ودمج حلول الاستشعار المأهولة وغير المأهولة عبر طيف واسع من التهديدات هي ما يسمح لـ ’فلير‘ بتمييز نفسها عن غيرها". وأضاف: "إن دمج منصات الطائرات بدون طيار والمركبات بدون طيار ضمن نظام ’إن بي سي آر في‘  يتماشى مع جهودنا لتطوير قدرات الاستشعار الكاملة التي يمكن أن تعمل كمضاعِفاتٍ للقوة وتعزز نجاح مهام قواتنا".

وأضاف ويلز: "سواء كان ذلك من خلال أنظمة الكشف الجوية أو الأرضية، تتمتع ’فلير‘بموقع فريد في قطاع الدفاع وتتمتع بخبرة عميقة في كل من تكنولوجيا أجهزة الاستشعار الذكية والأنظمة المستقلة التي تحافظ على سلامة المقاتلين".

وتدعم "فلير" الجهود الأخرى التي يبذلها المكتب التنفيذي للبرنامج المشترك للدفاع الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنووي ("جيه بيه إي أو-سي بي آر إن دي"). ففي العام الماضي، فازت الشركة بعقدين تتجاوز قيمتهما 55 مليون دولار أمريكي لنشر رذاذ الكشف عن الأعمال الحربية الكيميائية "فلير آجنتايز سي 2"، والمصمم لاكتشاف غازات الأعصاب مثل "في إكس" وغاز السارين وكذلك المنفّطات مثل غاز الخردل.

هذا وقد بوشر العمل في برنامج "إن بي سي آر في"،  ومن المتوقع أن يستمر حتى عام 2022 في منشآت" فلير" في ويست لافاييت بإنديانا وستيلووتر بأوكلاهوما وإلكريدج بماريلاند. للمزيد من المعلومات حول الحلول المتكاملة من "فلير سيستمز" للحكومات والدفاع، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني www.flir.com/integrated-solutions. وللمزيد من المعلومات حول تقنيات "فلير" للكشف عن المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية والمتفجرات، يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني: www.flir.com/threat-detection.

لمحة عن شركة "فلير سيستمز"

تعتبر "فلير سيستمز"، التي تأسست في عام 1978، شركة رائدة عالمياً في مجال التقنيّات الصناعيّة، وتركز الشركة على حلول الاستشعار الذكيّة للتطبيقات الدفاعية والصناعيّة. وتتمثل رؤية "فلير سيستمز" في أن تصبح "الحاسة السادسة في العالم" من خلال ابتكار تقنيّات تساعد المهنيين على اتّخاذ قرارات أكثر استنارة لإنقاذ الحياة وسبل العيش. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.flir.com، ومتابعتنا على الحساب: @flir.

بيانات تطلعية

تعدّ البيانات الصادرة عن روجير ويلز الواردة في هذا البيان الصحفي والمتعلّقة بالعقد والطلبية المذكورة أعلاه هي بيانات تطلعية بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وتستند هذه البيانات إلى الافتراضات الحالية، والتقديرات، والتوقعات حول أعمال "فلير" القائمة جزئياً على الافتراضات التي قدمتها الإدارة. ولا تشكل هذه البيانات ضمانات للأداء المستقبلي وهي تنطوي على مخاطر وشكوك يصعب التنبؤ بها. وبالتالي، قد تختلف النتائج الفعلية عن تلك الصريحة أو المتوقعة في مثل هذه البيانات التطلعية نظراً لعدة عوامل تشمل: القدرة على تصنيع وتوفير الأنظمة المشار إليها في هذا البيان، والتغييرات في تسعير منتجات "فلير"، وتغيّر الطلب على منتجات "فلير"، ومزيج المنتجات، وتأثير المنتجات المنافسة والتسعير، والقيود المفروضة على الإمدادات من المكونات الأساسية، وزيادة أو نقص الطاقة الإنتاجية، وقدرة "فلير" على تصنيع المنتجات وشحنها في الوقت المناسب، وامتثال "فلير" المستمر لقوانين وتشريعات الرقابة على الصادرات الأمريكية، والمخاطر والشكوك الأخرى التي يتمّ مناقشتها من وقتٍ لآخر في ملفات وتقارير "فلير" المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة. بالإضافة إلى ذلك، قد تتأثر هذه البيانات بالظروف العامة للقطاع والسوق ومعدلات النمو، والظروف الاقتصادية المحلية والدولية العامة. وتعتبر هذه البيانات التطلعية صحيحة في تاريخ صدورها فحسب، ولا تتحمل "فلير" مسؤولية تحديث أي بيانات تطلعية تعكس الأحداث أو الظروف بعد تاريخ هذا الإصدار، أو أية تغييرات تطرأ على هذه الوثيقة من قبل وكالات الأنباء أو مزودي خدمة الإنترنت.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20201015005675/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق