إيكاتا تقدم واجهة برمجة خاصة بفتح الحسابات

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سياتل-الجمعة 16 أكتوبر 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): تقدم "إيكاتا"، الشركة العالمية الرائدة في مجال التحقق من الهوية الرقمية، واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفتح الحسابات، المصممة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بشأن الحسابات عالية المخاطر لتخفيف الخسائر الناجمة عن اصطناع الهويات المزورة. وتميز واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفتح الحسابات بين الجهات المحتالة المحتملة والعملاء السليمين خلال عملية تقديم الطلبات عبر الإنترنت. وباعتبارها مصممة لدعم استراتيجيات استقدام العملاء، تقوم واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفتح الحسابات بـ:

  • تأمين الإقراض الشخصي - تساهم في تلافي اختفاء المقترضين غير الشرعيين عبر منعهم في الأساس من إنشاء حسابات بمعلومات خاطئة أو مضللة.
  • منع التلاعب باستخدام بطاقة الائتمان - تتخذ تدابير استباقية لمنع قيام الجهات السيئة من الأساس بإنشاء حضورٍ لها ومن ثم التلاعب بحساباتها.
  • الحد من التخلي عن الطلبات - تغتنم الفرصة لتقليل الاحتكاك وتصميم عملية تقديم أسرع وأسهل وأكثر فعالية لمقدمي الطلبات ذوي الخطورة المتدنية مع ضمان دقة البيانات.

وتوصّلت الدراسات الحديثة إلى أن اصطناع الهويات المزورة هو الشكل الأسرع نمواً من أشكال الجرائم المالية في الولايات المتحدة الأمريكية. ففي الواقع، تشير التقديرات إلى أن أكثر من 60 في المائة من الخسائر الناجمة عن الاحتيال في البنوك تنشأ من جراء تزوير الهويات، و20 في المائة من هذا الاحتيال يأتي بشكل تزوير اصطناعي للهوية. ووفقاً لجمعية المصرفيين الأمريكيين، فإن هذا النوع من التزوير يكلّف المقرضين أكثر من 6 مليارات دولار سنوياً، ويقدّر متوسط ​​الخسائر بـ10 آلاف دولار لكل حساب. فباستخدام مزيج من المعلومات المؤهلة السليمة والمعلومات الثانوية المزيفة، يقوم الجناة بصقل هذه الهويات للاحتيال على البنوك، متسببين في تكبّد المؤسسات المالية خسائر وديوناً غير قابلة للتحصيل. لذا، ينبغي التصدي بشكل استباقي لهذه الهجمات عند استقدام العملاء.

وفي هذا السياق، قالت بهافانا ماثور، نائب رئيس إدارة المنتجات في شركة "إيكاتا": "مع تعرض المزيد من المعلومات التقليدية التي يمكن استخدامها لتحديد الهويات الشخصية للاختراق على الإنترنت، يصبح من السهل على المحتالين إنشاء وتعزيز هويات اصطناعية". وأضافت: "يصعب اكتشاف هذا النوع من الاحتيال لأن الهويات تبدو سليمة، وغالباً ما تتمكن من المرور خلال عملية فتح الحسابات. تستخدم واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفتح الحسابات من ’إيكاتا‘ رؤى معمقة للبيانات الثابتة والديناميكية للمساعدة في اكتشاف ومنع هذا النوع من الجرائم الإلكترونية من البداية".

وتشمل المزايا الرئيسية لواجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفتح الحسابات ما يلي:

  • درجة قياس مخاطر الهوية - نتيجة المخاطر الشاملة التي تجمع البيانات الديناميكية عبر خمسة عناصر أساسية للهوية (الاسم، والهاتف، والبريد الإلكتروني، والعنوان، وبروتوكول الإنترنت) بالإضافة إلى أنماط استخدامها.
  • درجة قياس شبكات الهوية - مقياس تنبؤي للمخاطر مبنية على أنماط استخدام عناصر الهوية عبر استعلامات في العالم الواقعي من خلال شبكة "إيكاتا".
  • إشارات الشبكة - تُرجع ثلاث إشارات خاصة لتقييم درجة المخاطرة المرتبطة بعنوان الموقع (آخر ظهور لبروتوكول الإنترنت)، والهاتف (آخر ظهور للهاتف)، والعلاقة بين الهاتف والبريد الإلكتروني المزوَّديْن في المعلومات (أول ظهور للهاتف والبريد الإلكتروني).
  • الحد الأدنى من المعطيات المطلوب إدخالها - يتطلب فقط إدخالَ معطيين شائعين لبدء عملية التحقق: إما الهاتف أو البريد الإلكتروني وعنوان بروتوكول الإنترنت. تعتبر جميع المدخلات الأخرى اختيارية.
  • قابلية التوسع - المرونة لدعم متطلبات أحجام الاستعلامات الهائلة والمتواصلة في الثانية مع الحفاظ بشكل موثوق على سرعة تدفق المعلومات.

وأضافت ماثور قائلةً: "باتت الجرائم الإلكترونية أكثر تعقيداً من أي وقتٍ مضى، إلّا أنّه وباستخدام عناصر الهوية الديناميكية وأنماط الاستخدام في العالم الواقعي، تحظى الهيئات المسؤولة عن إصدار البطاقات بفرصة أفضل للكشف عن الحسابات الاحتيالية وردعها، بالتزامن مع مواصلة السماح للحسابات السليمة بالعمل دون احتكاك مفرط".

والجدير بالذكر أنّ واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفتح الحسابات مدعومة من قِبل مجموعة من التقنيات الأسرع والأكثر موثوقية في القطاع والتي تم إنشاؤها استناداً إلى بنية تحتية متميزة على المستوى المؤسسي، ويتمّ تلقيمها ببيانات عالمية ودقيقة عن الهويات مستمدة من مخطط الهويات، وتتمايز بواسطة الرؤى الخاصة المملوكة للشركة المستمدة من شبكة الهوية.

للمزيد من المعلومات حول كيفية دمج واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بفتح الحسابات في نموذج المخاطر الخاص بكم، ندعوكم لبزيارة الموقع الإلكتروني لشركة "إيكاتا": https://ekata.com/products/account-opening-api/.

لمحة عن "إيكاتا"

توفر "إيكاتا" حلولاً عالمية للتحقق من الهوية عبر واجهات برمجة التطبيقات من المستوى المؤسسي لصنع قرارات مؤتمتة، إضافة إلى "برو إنسايت"، وهو حلّ البرمجيات كخدمة للمراجعة اليدوية للشركات العابرة للحدود بهدف تعزيز الإيرادات من خلال زيادة إمكانية التنبؤ بالمعاملات السليمة. وتعمل مجموعة منتجات "إيكاتا" بدعمٍ من محرك "إيكاتا" للهوية ("إي آي إي")، وهو المحرك الأول والوحيد من نوعه للتحقق من الهوية عبر الحدود. ويستخدم هذا المحرك خوارزميات التعلم الآلي المعقدة عبر السمات الأساسية الخمس للمستهلكين، وهي البريد الإلكتروني والهاتف والاسم (الشخص أو الشركة) والعنوان المادي وعنوان بروتوكول الإنترنت، لاستنباط روابط وميزات بيانات فريدة من مليارات المعاملات في الوقت الفعلي ضمن شبكة "إيكاتا" المملوكة للشركة فضلاً عن البيانات المرخصة من مجموعة واسعة من المزودين العالميين. وتستفيد العديد من الشركات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك "علي باي" و"مايكروسوفت" و"سترايب"، من مجموعة منتجاتنا لزيادة الموافقات على المزيد من المعاملات السليمة والحدّ من الاحتكاك مع العملاء عند فتح الحسابات، فضلاً عن كشف عمليات الاحتيال.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20201015005331/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

0 تعليق